قوقل تسعى لهدم الحواجز اللغوية عبر مشروع moonshot

ترجمة قوقل

واضح أن عملاقة البحث قوقل تخطط دائماً للمستقبل، وهذه هي أحد معالمها التي بدت أن تطفو على السطح مؤخراً، حيث ذكرت مجلة شبيجل الألمانية تقارير مَفَادُها أن فريق ترجمة قوقل لديه آمال تفوق الخيال للقضاء على الحواجز اللغوية، من خلال تطوير نظام ترجمة صوتي عالمي، يُدْعَى moonshot.

نعم الفكرة بالتأكيد بعيدة عن أرض الواقع، لكن ما لا تعلمونه هو أن قوقل قد بدأت بالفعل العمل على تمكين صوت المترجم، الذي يتوفر إلى الآن لما يقرب من 24 من لغات العالم المختلفة.

وأكد فرانز جوزيف اوتش  – رئيس قسم ترجمة قوقل – أن تمكين مشروع moonshot والمترجم الصوتي بشكله الكامل هو بطيء إلى حدٍّ ما، لكن خدمة ترجمة قوقل النصية عن طريق الصوت تُشير إلى تحسينات، حتى نسير على هذا النهج الذي دام على مر السنين لنتجاوز أكبر الحواجز، وهو حاجز اللغة بالطبع.

الجانب المثير هنا هو أن الشركة لا تستخدم مترجمين لغويين بين أعضاء فريقها، لكن بدلاً من ذلك، قامت بتصميم تطبيق ترجمة بسيط للحصول على أفضل تجربة، ومنذ ذلك الحين، وقوقل مع تطبيقها تقوم بجمع وفرز وتحليل البيانات، ليس من أجل جعل التطبيق يقوم بهم القواعد النحويّة، وإنما لاستيعاب أكبر قدر ممكن من البيانات اللغة وتعلم استخدامها في الوقت الصحيح.

الخطوة جريئة للغاية وتدبّ الحماس في الأجسام، لكن إلى أي مدى وأي كمّ قادر على إشباع رغبات قوقل للحصول على المعلومات والبيانات؟

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك