في الصين: 500 إعادة تغريد أو نشر كافية لحبسك ثلاث سنوات في السجن!

China-Image-360-275x171وسائل الإعلام الاجتماعية الصينية تحاول هذه الآونة أن تكشف عن قضيَّة – أراها قضية صيني بالفعل :D! – أثارت الرأي العام هُناك، وذلك عندما كشفت النقاب عن الإجراءات الصارمة الجديدة في الصين لوقف انتشار ما يُمكن أن نُسمِّيه ” شائعات من مصادر غير مسؤولة “.

تقارير من شبكة رويترز تؤكِّد أنه بإمكان حكومة الصين إرسال الناس لقضاء ثلاث سنوات في السجن بسبب نشرهم لرسائل مثل الشائعات أو ما شابهها على نطاق واسع بأحد شَرْطَيْن: إما الحصول على 5 آلاف زيارة، أو إعادة نشر (تغريد) لتلك الأخبار.

وقال المتحدِّث باسم محكمة صن جون جونج ” إن الناس كانت تتأذى بسبب ذلك ” – ظننته في البداية أحد المعارضين لتلك الإجراءات القاسية – إلا أنَّه استطرد قائلاً ” كان هُناك رد فعل قوي في المجتمع الصيني، حيث نادى الجميع القانون بصوتٍ واحد مُطالبين عقاب قوي وحاد لأولئك أصحاب الأنشطة الإجرامية الذين يستخدمون الإنترنت لنشر الشائعات وتشويه سُمعة النَّاس “.

وعلاوة على ذلك، أضاف جونج أنه ” لا يوجد بلد يَنْظُر إلى الافتراءات والقذف والتشهير من أشخاصٍ آخرين باسم حرية التعبير “.

لم يستغرق الأمر وقتاً طويلاً من قِبَل مستخدمي المواقع الأكثر شعبيَّة مثل سينا ويبو Sina Weibo إلا أنهم قد عبَّروا عن غضبهم على تلك القواعد الجديدة، باعتبار أنه في الوقت الحاضر من السهل جداً أن يحصل أي شخص على 500 إعادة نشر لمنشوره أو 5 آلاف مُشاهدة.

وفي الوقت الحالي، لم نسمع مؤخراً لأولئك المعترضين صدىً ولا هَمْسَا، ورجاء لا تسألوني عن السبب :D!

المصدر

تعليقات عبر الفيسبوك