لاري إليسون: بدون “جوبز” .. أبل مصيرها الهلاك!

لاري إليسون - الرئيس التنفيذي لشركة أوراكل
لاري إليسون – الرئيس التنفيذي لشركة أوراكل

تقول الحكمة: إذا كان لديك شيء لطيف.. عليك أن تقوله، وهذا ما قام به لاري إليسون – الرئيس التنفيذي لشركة أوراكل – عندما تحدث عن ستيف جوبز، في حين أنه عندما ذكر أبل في الحديث، لم يعي أي اهتمام لكلمة “لطيف” في المقولة السابقة!

في مقابلة تم بثَّها على قناة سي بي إس صباح اليوم، كانت هناك تصريحات مثيرة لدى إليسون حول جوبز وأبل لتشارلي روز – محاور القناة -.

كان إليسون وجوبز أصدقاء مقرَّبِين، وخلال الحوار الطويل بحديقة منزل إليسون بوادي السيليكون، استرجع روز – المحاور لا تنسوه! – الحديث عن الراحل جوبز وما الذي يراه إليسون لمستقبل أبل.

سأترجم لكم جزءاً من أهم مقاطع هذه المقابلة الشيِّقَة:

قال روز: “دعنا نتحدث عن ستيف جوبز، ماذا عنه؟ نحن نُدرك حقيقة أنه أحب أبل وأراد عمل المزيد من أجلها وقد كان، لكن ما الذي مكَّنه من ذلك بعيداً عن كونه كان يعمل جاهداً من أجل ذلك؟”

أجاب إليسون: “لقد كان كذلك! إنه كان بارعاً، أعني أنه كان مثل أديسون، مثل بيكاسو، لقد كان مخترعاً لا يُصدَّق”.

سأله روز: “إذاً ما الذي سيحدث لأبل بدون ستيف؟”.

قال إليسون: “حسناً، نحن نعلم جيداً ما الذي سيحدث”.

سأل روز: “ماذا؟”.

أوضح إليسون: “لقد رأينا.. شاهدنا هذه التجربة من قبل”، أظنه يعني بذلك الفترة من 1980 إلى 1990 عندما لم يكن جوبز مع الشركة.

ثم رفع إليسون إصبعه عالياً في الهواء قائلاً: “لقد رأينا أبل مع ستيف جوبز”.

وخفض إصبعه بعد ذلك وواصل: “لقد رأينا أبل بدون ستيف جوبز”.

ثم رفع إصبعه مرة أخرى: “لقد رأينا أبل مع ستيف جوبز”.

“والآن، نحن نرى أبل بدون ستيف جوبز” قالها وهو يُخفض إصبعه مجدداً! يمكنكم مشاهدة ذلك خلال المقطع القادم.

المصدر

  • عمر الجعيد

    صدق فيما قاله كان احسن جهاز والحين بدا ينزل مستواه تدريجيا

  • DR.JADER.JEB

    ارفع القبعة احتراماً وتقديراً للعراب ستيف جوبز

  • Muneer Ahmed Hassan

    في الحقيقة يبدو أن لاري كان من اشد المعجبين بستيف جوبز ولكنه ظلم تيم كوك حقاً

    مازالت آبل تقدم شيئاً جيداً ومازال بإمكانها تدارك الوضع , من المستحيل ان يكون شخص

    واحد هو فقط من يبدع في الشركة , مازال هناك الكثير من الابداع لم نراه منهم

تعليقات عبر الفيسبوك