10 مليون دولار غرامة على ناسداك من أجل سهم فيس بوك

Nasdaq Agrees to Pay $10 Million to Settle SEC Charges Over Facebook IPO

فرضت هيئة الأسواق المالية الأمريكية غرامة وقدرها 10 مليون دولار على بورصة ناسداك وذلك للمشاكل التي حصلت عند طرح أسهم شركة فيس بوك للإكتتاب العام قبل سنة.

وتعد هذه أكبر غرامة تفرضها هيئة الأسواق المالية في تاريخها، وتقول الهيئة أنه يجب على السوق المالية أن تضمن أن نظم أعمالها و إجراءاتها و خطط الطوارئ لديها قوية و كافية لإدارة أي عملية طرح إكتتاب عام للأسهم بدون حدوث إنقطاعات في السوق أو تأثير عليه وعلى الأسهم الأخرى المدرجة فيه.

وكان إدراج سهم فيس بوك في البورصة من أكبر عمليات الإدراج مع وجود عدد ضخم من المستثمرين الراغبين بشراء السهم، إلا أن نظام السوق المالية فشل في تلبية كافة طلبات البيع و الشراء على السهم حينها في أول يوم لإدراجه ما أدى إلى سلسلة من القرارات المضطربة لدى المستثمرين وبالتالي إنتهاك القواعد و الإجراءات المنصوص عليها.

و وافقت إدارة بورصة ناسداك على دفع الغرامة بدون أن تقدم إعترافاً بالتقصير الحاصل من طرفها وكذلك بدون إنكار ذلك أو تقديم إعتذار رسمي.

و ادعى المستثمرين حينها أنهم تكبدوا خسائر بلغت 100 مليون دولار نتيجة هذه المشاكل التقنية التي تعرضت لها السوق.

و قالت إدارة بورصة ناسداك أنها تقوم بإختبار مكثف وعلى نطاق واسع لنظمها قبل طرح أي سهم للإكتتاب العام، ولم يكشف الإختبار عند إدراج سهم فيس بوك عن عيوب في التصميم التي تسببت في الأخطاء التقنية.

المصدر

 مواضيع هامة: ماذا يعني إدراج سهم فيس بوك في البورصة؟

لماذا انخفض سعر سهم فيس بوك بعد إدراجه؟

تعليقات عبر الفيسبوك