الاتصالات السعودية تصدرت المراتب الأولى في استخدام الإنترنت عربيا

STC_LOGO_RGB_LARGE.png

يعتبر انتشار استخدام الانترنت المنزلي صورة واقعيه للتطور الذي يشهده قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في المملكة العربية السعودية، فرغم أن العالم العربي ما يزال يعيش ارتفاعاً ملحوظاً في تكلفة النطاق العريض (السلكي) الثابت في ظل المنافسة القوية الحاصلة في سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات،تمكنت المملكة العربية السعودية من تحقيق خطوات ملموسة على صعيد انتشار النطاق العريض (السلكي) الثابت، حيث استطاعت الصعود تدريجياً لتتصدر المراتب الأولى ضمن سلم ترتيب الدول الخليجية والعربية على حدٍ سواء في انتشار وتغلغل الإنترنت المنزلي في المجتمع السعودي، بنسبة وصلت إلى 60%، بما يؤكد الدور الهام الذي بات يلعبه النطاق العريض (السلكي) الثابت في حياة العملاء من خلال توفيره منصة تفاعلية عززت النسيج الاجتماعي بين أفراد الأسرة الواحدة.

وفي السعودية، تشير لغة الأرقام إلى وجود بنية تحتية قوية فيما يتعلق بمنظومة الاتصالات العاملة فيه ااستطاعت خلالها تجاوز ماسبق من خلال خفض التكاليف، وزيادة المرونة وتحسين الإنتاجية، وابتكار خدمات متعددة التطبيقات ترتبط بشكل مباشر بالنطاق العريض الثابت، حيثتصدرت المملكة قائمة الدول الأكثر استخداماً لشبكة الإنترنت في دول الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط، وذلك ضمن الدراسة التي أجرتها Ipsos، إحدى أكبر شركات الأبحاث التسويقية التي تعتمد على استطلاعات الرأي حول العالم، وشملت 11 دولة.

ووفقا للتقرير،الذي درس سلوكيات مستخدمي الإنترنت للأفراد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فقد وصلت نسبة مستخدمي الإنترنت المنزلي للدول – موضوع الدراسة – 87%، في حين أظهرت نتائج الاستطلاع أن نسبة استخدام الإنترنت في الجامعات والمدارس لم تتجاوز 7%، ومن العمل 34%، بينما وصلت بين الشباب السعودي ممن تتراوح فئات أعمارهم (20 إلى 30) عاماً، إلى “40%”.

وفي هذا السياق، أكد تقرير صادر عن الاتصالات السعودية مؤخراً حول تقنية المعلومات، بأن معدلالاستخدام وانتشار الانترنت في الخطوط الثابتة أكبر بكثيرمن معدل الاستخدام مقابل الاشتراك في الخطوط المتنقلة، وتثبت البيانات التي نشرها تقرير الاتصالات السعودية عليها من « ناشونال ريغوليتورز »أن استخدام الخطوط الثابتة في المملكة “مرتفع”،مع العلم أنه في عدّة دول أقل مساحة من المملكة،ينخفض مستوى الانتشار (الثابت والمتنقل) عنذلك الموجود في السعوديّة.

وأوضح التقرير أن معدل استخدام الخطوط الثابتة في المملكة أعلى من اقتصاديات متقدمة إقليمياً وحتى دولي كاستراليا مثلاً. وخلال السنوات الخمس الماضية، تمكنت السعودية من تحقيق خطوات ملموسة على صعيد انتشار النطاق العريض (السلكي) الثابت، وضعها في قائمة الدول الأولى المقدمة لحلول الهاتف الثابت، حيث استطاعت الصعود تدريجياً لسلم ترتيب الدول الخليجية والعربية على حد سواء، فما حققته المملكة العربية السعودية من مركز متقدم، يرجع لمجموعة أسباب أهمها:

أولاً: البنية التحتية المتينة لمنظومة اتصالات يمتلكها السوق السعودي الأكبر في المنطقة.

ثانياً: حجم الاستثمارات الوطنية التي حققتها المملكة خلال السنوات القليلة الماضية على صعيد تكنولوجيا تقنية المعلومات والاتصالات، ومساهمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بنسبة 3 إلى 5% في الدخل المحلي للمملكة.

ثالثاً: مشاريع الكيبلات البحرية التي تعمل على تنفيذها “الاتصالات السعودية”، إحدى أكبر شركات الاتصالات العاملة في المملكة والمنطقة، والتي ستساهم بشكل كبير في تحقيق أهداف المملكة الاقتصادية، وتوفيرها ميزات خاصة تتمثل بقلة مخاطر الاستثمار.

رابعاً: إتاحتهاللسعات الدولية لخدمات النطاق العريض الثابت، بأفضل التكاليف من ناحية الجدوى الاقتصادية والكفاءة التشغيلية العالية.

الاتصالات السعودية (STC) … نموذجاً:

وفي هذا السياق، قادت الاتصالات السعودية، دوراً هاماً في تطوير تكنولوجية تقنية المعلومات والاتصالات في المملكة والمنطقة من خلال مشروع توصيل شبكات الألياف البصرية للمنازل (FTTH) والذي يهدف إلى ربط أكثر من نصف مليون منزلٍ بتقنيةالألياف البصرية مع نهاية العام الحالي، وأكثر من مليون منزل مع نهاية العام 2014م، حيث وضعت الاتصالات السعودية خطة طموحة لتقنية الألياف البصرية تعدُ أكبر استثمارٍ من نوعه في المنطقة”.

وكشف تقرير متخصص في خدمات الخطوط الثابتة عن تصدر الاتصالات السعودية قائمة أفضل ثلاثة مشغلين للهاتف الثابت في الوطن العربي من حيث عدد المشتركين في ظل وجود اثني عشر سوق خط ثابت تنافسي في العالم العربي مع نهاية العام 2012م.وأشار تقرير مجموعة المرشدين العرب الصادر بعنوان «تحليل مؤشرات الأداء الرئيسية لمشغلي الهاتف الثابت في الوطن العربي»، إلى أن سوق الهاتف الثابت يشهد تحرراً في خدمات الخطوط الثابتة في المنطقة.

وتحرص الاتصالات السعودية على تحسين خدمات الخطوط الثابتة عن طريق توفير تقنيات جديدة تعزز من بنيتها التحتية، لتحقيق خدمات أفضل تواكب تطلعات العملاء المستقبلية، حيث تنظر الاتصالات السعودية إلى (الهاتف) باعتباره العمود الفقري لتوفير اتصالات مستمرة محلية وإقليمية ودولية. وتمثل خدمة الاتصال الأساسية والخدمات المضافة التي يقدمها (الهاتف) لمشتركي قطاع الأعمال قيمة حقيقية لقاء تكلفتها المادية، إضافة إلى خدمات الأعمال التجارية المتقدمة تقنيا، مثل الهاتف المجاني، خدمة الاتصال الموحد، الشبكة الخاصة الافتراضية-الشبكة الذكية (IN-VPN)، وغيرها من الخدمات، منها(خدمة البريد الصوتي)، وهي خدمة تتيح للمشترك إمكانية الرد الآلي (البريد الصوتي) ليتسنى للمتصل ترك رسالة في حالة عدم وجود المتصل به أو انشغال خط هاتفه الثابت، وذلك من خلال تحويل المكالمات الواردة إليه إلى بريده الصوتي عن طريق خدمة تحويل المكالمات.

وما تزال الاتصالات السعودية، اليوم تواصل سعيها الدؤوب لاستكمال مد الشبكات، وتقديم خدمات الاتصالات من النطاق العريض (السلكي) الثابت، وتبادل المعطيات والنفاذ إلى الإنترنت، بجودة عالية وتعرفة تشجيعية، تضمن إيصال تلك الخدمات لجميع الأفراد والمؤسسات، أينما وجدوا في مناطق المملكة كافة.

  • zack

    رأيي بناء على تقارير أعرفها من مراكز موثقة

    stc ليست الآولى

    اما يكون هذا الخبر علان لشركة stc

    او تكون شركة stc شترت هذا اللقب

  • almhtar

    ارجو أضافة مصدر هذه التقارير

  • Mohaned Alsheikh

    وياليتهم على هذا كله يقدمون خدمات زي العالم والناس التفوق مو مفروض يكون مقتصر على تحقيق مراكز الاولى في الإنتشار مفروض في سهولة تقديم الخدمات للعميل وبأقل التكاليف انا واحد من الناس ساكن في بيت جديد وطالب تأسيس خط هاتف + انترنت وماعندي “علبة” بالبيت ومن رمضان اللي راح والى الحين وانا اركض وراهم !! ولا حياة لمن ينادي وغيري كثير من الناس اللي عندهم قصص معاناة مع شركات الاتصالات عندنا بشكل عام فياليت هم بس لو يقدرو العميل ويتم تيسير تقديم الخدمات بشكل اسرع

  • Bullshit STC

    الكاتب بيان صحفي
    هذي طريقة لتزبيط الاوضاع مع الاتصالات عشان الدعم الاعلاني ولا كلنا نعرف ان الاتصالات زباله في خدماتهم
    شعوب مغفله تمجد وتزكي لشركات غير جديره فقط لكسب المال
    الله يرحمنا برحمته

تعليقات عبر الفيسبوك