قطاع الاتصالات اللبناني يدعم النمو السريع للسوق الرقميّة

Thumbmail2010-05-15+20 40 36.101X

بيروت، 15 آذار: تجذب الطفرة العالمية في السوق الرقميّة مستثمري قطاع الاتصالات حول العالم الذين يسعون لترسيخ دورهم في قطاع الموبايل وما يضم من محتويات وتطبيقات وخدمات، ولبنان في قلب الحدث.

كانت وزارة الاتصالات التي قامت بتحسينات كبيرة في البنية التحتية لهذا القطاع على رأس انطلاقة لبنان الى السوق الرقميّة. بفضل هذه التطورات، شهد لبنان نمواً استثنائياً في اشتراكات الجيل الثالث 3G، وقفز عدد المستخدمين من280 ألف مستخدم في العام 2011 إلى أكثر من 1.3 مليون مستخدم اليوم وفقاً للإحصاءات التي قدمتها شركتي ألفا وTouch. كذلك الامر بالنسبة للهواتف الذكيّة التي تشهد هي الأخرى ازدياداً متواصلاً بوجود أكثر من 1.8 مليون هاتف مسجل عبر الشبكتين.

وقد تمكّنت شركة ألفا، بإدارة أوراسكوم للإتصالات، جرّاء هذا النمو السريع في قطاع الاتصالات من المباشرة في وضع الأسس لإطلاق خدمات الجيل الرّابع4G  على الصعيد الوطني. “قطاع الهواتف النقّالة في لبنان رائدٌ في تقنيات الجيل القادم، خاصةً كون ألفا هي من بين أوائل المشغلين في المنطقة التي قامت بتجهيز شبكتها بتكنولوجيا الجيل الرّابع 4G-LTE  “، بحسب قول مروان حايك، رئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام.

مع انخفاض عائدات الرسائل الصوتية والرسائل القصيرة SMS  عالمياً وإقليمياً، يبحث مشغلو القطاع عن سبل لخلق مصادر جديدة للايرادات من خلال المحتويات، التطبيقات والإعلانات. وفي هذا المجال، أطلقت  ألفا متجر التطبيقات الأول في لبنان (App Store ) الذي يوفّر منبراً للمطورين من أجل عرض تطبيقاتهم للمستهلك اللبناني. وسعت Touch لإشراك المطورين المحليين بطريقة مختلفة عن طريق إدخال Touch Cloud، وهي مجموعة من خدمات وأدوات التطوير ليتمكن المبرمجون من بناء تطبيقات المحمول. وقال نديم خاطر، رئيس الشؤون التجارية في Touch ، ” قامت Touch بخطوة هامّة في تدعيم دورنا في الفضاء الرقمي عن طريق touch app cloud ” وأضاف:” انها مجموعة من الخدمات المتقدّمة لتساعد المطورين على بناء تطبيقات بشكل أسرع، وتمكينهم من الاستحصال على أرباحهم عبر إرسال الفواتير مباشرة إلى حسابات الزبائن “.

بالاضافة لتحسينات البنية التحتية، أطلق الوزير نقولا صحناوي عدداً من الحملات التي تهدف إلى إشراك المجتمع الرقمي وأصحاب الشركات الناشئة في لبنان، بما في ذلك “المسابقة الوطنية لبرمجة الهواتف النقّالة” ومسابقة “المدونين اللبنانيين يعيدون اختراع العالم”. وقد أظهر المزيد من الدعم لهذا القطاع من خلال اطلالاته المتكررة في أحداث مثل “ستارتب ويكند” وسباقات برمجة(hackathons) في جميع أنحاء البلد. “لبنان بإمكانه، وسيكون مركزاً للتطوّر الرقمي لأنّه يستثمر بكثافة في البنى التحتية، ولأن لديه 4 مليون سبب لجذب المستثمرين، وهي الأدمغة، المواهب والإبداع”، بحسب الوزير صحناوي.

بين 20 و22 آذار، سيقوم هؤلاء القادة في مجال الاتصالات، جنباً إلى جنب مع أكثر من 600 اختصاصي في قطاعي الانترنت والهواتف النقالة ورجال الأعمال، بالمشاركة في مؤتمر عرب نت بيروت، أكبر حدث إقليمي للقطاعات الرقمية الإبداعية. يقام عرب نت بيروت تحت رعاية فخامة رئيس الجمهوريّة العماد ميشال سليمان، بالتعاون مع مصرف لبنان، بدعم من وزارة الاتصالات، وبالشراكة مع بنك عودة.

ستنطلق فعاليات المؤتمر، بيوم  “Design+Code”، والذي يتضمن ورش عمل تركّز على مساعدة مصممين ومطورين لبناء منتجات متميزة على الويب والموبايل. يتلوه يومان مخصصان للتطرّق الى فرص العمل في الاعلان على شبكة الانترنت ووسائل الإعلام الاجتماعية، والموسيقى والفيديو، والأغذية والمشروبات، والألعاب، والتجارة الإلكترونية وريادة الأعمال.

تعليقات عبر الفيسبوك