شركات التجارة الإلكترونية تبحث عن فرص النمو في السعودية

بالتزامن مع إطلاق باي بال عملياتها رسمياَ في الشرق الأوسط، قامت أكبر ثلاثة متاجر تجزئة على الإنترنت بزيادات رأس مالها للإستفادة من هذا التوسع في السوق لاسيما في السعودية بوصفها ثاني أكبر سوق للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط.

وحصل كل من نمشي دوت كوم، سوق دوت كوم، ماركا في آي بي على تمويل من مستثمرين دوليين مختلفين يتراوح ما بين 10 مليون دولار وحتى 45 مليون دولار لموقع سوق دوت كوم.

ومع هذا التركيز الدولي للتجارة الإلكترونية المتنامية في الشرق الأوسط وخصوصاً الفرص المتاحة في السوق السعودي، تظهر مجموعة من التحديات لبناء الأعمال التجارية الإلكترونية، وهذا ما سيناقشه منتدى عرب نت الرياض في 20 نوفمبر القادم.

وقال حسين مكايل المدير الإقليمي للتجارة الإلكترونية في أرامكس أن عملية الدفع والأمور اللوجستية تشكل تحدي رئيسي يواجه شركات التجارة الإلكترونية في السعودية والشرق الأوسط، حيث أن أكثر من 70% من المشترين عبر الإنترنت يفضلون الدفع النقدي عند التسليم، مما يعيق التدفق النقدي للشركات الناسئة ، كما أن المشتريات المدفوعة نقداً عند التسليم هي أكثر عرضة للإرجاع بنسبة تقارب 7 اضعاف، مما يكبد شركات التجارة الإلكترونية تكاليف شحن إضافية.

أما الياس غانم المدير العام لباي بال الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يرى أن دخول باي بال المنطقة يساعد في تخفيف المشاكل وتحفيز النمو السريع، ولدى الشركة طموحات لمساعدة ملايين مستخدمي الإنترنت على التسوق المريح والآمن عبر الشبكة.

وبحسب شركة قوقل فإن أكثر من 89% من شركات دول مجلس التعاون الخليجي ليس لها وجود على الإنترنت، وهي تخسر 66% من مستخدمي الإنترنت الباحثين عن المنتجات والخدمات في المنطقة.

وسيقام عرب نت الرياض في الفترة ما بين 20 و 21 نوفمبر الجاري في فندق فورسيزونز الرياض، وسيجمع المنتدى أكثر من 50 خبير متحدث ويحضره أكثر من 600 شخص مهتم.

  • sultan

    اتمنى فعلا انو يدعمون السعودية بالشيء هذا وايضا متجر امازون يدعمونه

    يعطيك العافيه

تعليقات عبر الفيسبوك