سكان يوتيوب يتابعون قفزة فيليكس من الفضاء

تجمع ثمانية ملايين شخص في وقت واحد أمام شاشاتهم ليتابعوا قفزة المغامر النمساوي Felix Baumgartner وذلك من إرتفاع 128 ألف قدم في سقوط حر نحو الأرض.

وكانت الأنظار مشدودة حول العالم و أيضاً على قناة Redbull التي ترعى الحدث، وحققت إنتشاراً وحضوراً فاق بأضعاف ما استطاعت دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة أن تحققه حيث شاهدها عبر يوتيوب مايقارب نصف مليون شخص فقط.

يذكر أن المغامر النمساوي حاول مسبقاً إجراء التجربة لكنها توقفت لسرعة الرياح وعدم إستقرار الجو.

وحقق في قفزته كسر لحاجز الصوت وبلغت سرعته القصوى 1342.2 كلم في الساعة ما يوازي 1,24 مرة سرعة الصوت. واستمر السقوط الحر من لحظة مغادرة الكبسولة وحتى فتح المظلة 4 دقائق و 20 ثانية.