سكان يوتيوب يتابعون قفزة فيليكس من الفضاء

تجمع ثمانية ملايين شخص في وقت واحد أمام شاشاتهم ليتابعوا قفزة المغامر النمساوي Felix Baumgartner وذلك من إرتفاع 128 ألف قدم في سقوط حر نحو الأرض.

وكانت الأنظار مشدودة حول العالم و أيضاً على قناة Redbull التي ترعى الحدث، وحققت إنتشاراً وحضوراً فاق بأضعاف ما استطاعت دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة أن تحققه حيث شاهدها عبر يوتيوب مايقارب نصف مليون شخص فقط.

يذكر أن المغامر النمساوي حاول مسبقاً إجراء التجربة لكنها توقفت لسرعة الرياح وعدم إستقرار الجو.

وحقق في قفزته كسر لحاجز الصوت وبلغت سرعته القصوى 1342.2 كلم في الساعة ما يوازي 1,24 مرة سرعة الصوت. واستمر السقوط الحر من لحظة مغادرة الكبسولة وحتى فتح المظلة 4 دقائق و 20 ثانية.

  • مقال رائع وجميل
    ——————-
    هذه أول مقالة في مدونتي أتمني لو تقرؤها http://pro-almohtaref.blogspot.com/2012/10/blog-post.html

  • قفزة ملهمة، وبخلاف الشق الترفيهي فهي أيضاً ساعدت الباحثين للوصول إلى أن هناك بدلات تستحمل هذا الضغط الهائل “على حدود الغلاف الجوي” وهو مالم يكن متعارف عليه قبل هذه القفزة، ونحن نائمون 🙂

  • mealarm

    كيف تم تصويره طوال فترة القفز ؟
    وما مصير المنطاد الذي كان يحمله ؟ هل سيسترجع ؟

  • musab

    هذا ليس مغامرة جريئة هذا الاستهتار بحياة الانسان ؟ وين المغامرة في الموضوع اي خطأ كان نزل ملح على الارض
    ولا علشان يدخل موسوعة جينتس ؟

  • وين الانبهار في الموضوع وين الاستفادة من القفزة وكيف سقط وين ما بدهم يعني ما في رياح زاحتوا على الاقل كيلو متر انا برأيي الموضوع كلو مو زابط كمان بعدين كيف طلع بمنطاد شو غلاف الارض والجاذبية مسخرة عندهم ما حكوا من الاول طلعوا القمر وطلعت كذبة انا كمان نزل بسرعة الصوت باضعاف ومظلية هدتوا خليهم يتهبلوا على حالهم انا بحكي الموضوع سخييييييييييييييييييف وبس

تعليقات عبر الفيسبوك