ربع الأمريكين لديهم لوحي والآيباد في تراجع

أفادت دراسة حديثة بأن إنتشار الحواسب اللوحية الرخيصة أدى إلى نمو سوق هذه الأجهزة عالمياً وكذلك تراجع حصة آبل من موقعها كمتصدرة قطاع اللوحي.

وأبرز الأرقام كانت أن 22% من البالغين الأمريكيين يملكون لوحي خاص بهم، كما أن نسبة صغيرة من المستهلكين يستخدمون لوحي أصدقائهم لقضاء إحتياجاتهم كالتصفح وقراءة البريد.

وكان العام الماضي ذهبياً بالنسبة للشركات المصنعة، حيث اشترى 68% من مالكي الحواسب اللوحية أجهزتهم في عام 2011، وانخفضت النسبة إلى 32% العام الحالي.

وإنخفضت حصة الآيباد هذا العام، حيث يملك 81% من أصحاب هذه الأجهزة لوحي آيباد، في حين أصبحت النسبة هذا العام 52%.

وتسيطر لوحيات الأندرويد بشكل عام على حصة رئيسية في السوق تتقدمها كيندل فاير من أمازون وبعدها سامسونج جالاكسي.

وتمت الدراسة على أكثر من 9500 مستهلك في أمريكا وذلك قبل طرح لوحي قوقل نيكسوس 7 و كيندل فاير HD حيث طرح الجهازين بسعر رخيص نسبياً وأثر ذلك كثيراً على حصة الآيباد السوقية كما أنه سيقتطع من أرباح آبل المستقبلية في هذا القطاع ما لم يعوض الميني آيباد هذه الخسارة.

 المصدر