اختراع ياباني يقوم بتخزين بياناتك على زجاج للأبد!

في يومنا الحالي، توجد أجهزة عديدة لتخزين البيانات، مثل ذاكرة الفلاش و الهارد درايف و السي دي، و نلاحظ أن مع الوقت تصغر أحجام هذه الأجهزة وتزداد سعتها بشكل مُلفت! ولكن، يظل أحد أهم عيوب هذه الأجهزة هو قابليتها لخسارة البيانات المخزنة، سواءً لتعرضها للكسر، للتلف، للحرارة، للماء، للضياع أو لغيرها. قبل ٤ أيام تقريباً، قامت الشركة اليابانية Hitachi بطرح تقنية جديدة تقوم بالحفاظ على البيانات المخزنة للأبد، و قد تُغيّر هذه التقنية مفهوم تخزين البيانات خلال السنوات القادمة.

تعتمد هذه التقنية على زجاج خاص من نوع الكواترز حيث تتم عملية تخزين البيانات فيها على شكل الـ Binary Code عن طريق الليزر و تتم قراءة البيانات عن طريق مايكروسكوب، ولكن بناءً على الشركة فإن عملية إدخال البيانات و قراءتها سهلة.

تتميّز هذه التقنية بأنها مضادة للماء و صعب جداً كسرها و أنها مضادة للنار أو لدرجة حرارة عالية جداً، حيث تم تعريضها لدرجة حرارة أكثر من ١٠٠٠ درجة مئوية لمدة ساعتين و لم تتأثر البيانات المخزنة فيها! و تتميز أيضاً بحجمها و نحافتها، فالقطعة المعروضة في الصورة أعلاه حجمها ٠.٨ انش مربع و سمكها ٠،٠٨ انش! و كسعة، فإنه يُمكن تخزين ٤٠ ميغابايت لكل انش مربع من هذه التقنية/القطعة! لم تُعلن الشركة عن موعد محدد لنزولها ولكن يُتوقع أن تكون متوفرة بعد ٣ سنوات، في عام ٢٠١٥م.

قد تكون سعتها قليلة مقارنةً بسعات أجهزة التخزين الحالية، لكن تظل تقنية جديدة و مميزاتها قوية، و كعادة التقنيات، مع مرور الوقت سيتم تطوير هذه التقنية بشكل أفضل. أعتقد بأنها ستكون نقلة نوعية لتخزين البيانات. شاركونا رأيكم بها.

[المصدر ١ ، ٢]

  • بكره ابل ترفع قضيه و تقولك التقنيه دي انا تبعنا برائه اختراع الزجاج

    • bassel

      الله يشفيك .. ترى معقد من أبل وايددددد هههههه

  • معلوم ان سعات التخزين من ابطأ الاجزاء تطورا في اجزاء الحاسب، فبعد زمن طويل اطل علينا تقنية ال SSD قبله كانت هناك معاناة مع سرعات القراءة والكتابة من الهاردات التي تحوي موتور وراس مغناطيسي لعدم مجاراتها لسرعة بقية الاجزاء
    اليابانيين مبدعون
    متى يأتي الاوان لكي يرى الناس ابداعات من بلدانا
    هذه تاتي من مشاركة العمل بين مهندسي المواد والبصريات والالكترونيات

  • خالد

    فعلاً أن اليابانيين مبدعين

  • شعب ترفع له القبعه :
    يتكون من اكثر من 6000 جزيره
    73 في المئة من اليابان غير صالح للاستخدام الزراعي والصناعي أو السكني
    اليابان لديها 108 بركانا نشطا.
    توجه خطر الزلازل
    الزلزال الذي ضرب طوكيو 1923 قتل أكثر من 140،000 شخص
    تم ضربها بقنبله نوويه عام 1945 وفي لحظه
    66000 قد قتلوا و69000 قد جرحوا
    تعرضت العام لتسونامي قريب من مفاعل نووي ما تسبب في تسرب اشعاعي
    ولكثير الكثير ومازال هذا البلد في مقدمة العالم علميا
    مقطع فديو لروبوت هوندا ASIMO
    http://www.youtube.com/watch?v=R8UeT9r4cmg

  • شي عجيب دائما اليابنيين يذهلونا باختراعاتهم

  • يجب ان تكون قابلة للمسح !!!

    • م. حاسوب

      ريان في في بعض الأحيان في الحاسوب نحتاج لداتا ثابتة تضل موجودة على طول وما تنمحي وبنحتاج كمان address تاعها يضل موجود ما ينمحي بحيث انو اذا انشطبت خلص الجهاز بضرب

  • أبو بكر

    الله أكبر – علّم الإنسان ما لم يعلم

  • أهمية هذه التقنية لن تكون على المدى القصير بل على المدى البعيد، للأرشفة وتخزين المحتويات لمدة طويلة، حتى الآن لا توجد تقنيات يمكن الاعتماد عليها للتخزين الرقمي، قارن هذا بالورق الذي يمكن أن يعيش أكثر من 400 عام وفي المتاحف هناك كتب أو أوراق عمرها أكثر من 800 عام، التخزين الرقمي لا يوفر مثل هذا العمر الطويل للمعرفة ولذلك اخترعت وسائل لتخزين البيانات لمدة طويلة وهذه إحداها وكذلك أذكر أقراصاً مدمجة مصنوعة من الذهب.

    مثل هذا الاختراع لن يكون للاستخدام الشخصي إلا إن كان المرء بحاجة لتخزين محتويات لمدة طويلة دون تغيير، ومن يدري لعل هذه الشرائح الزجاجية تصبح جزء من إرث ينتقل للأجيال التالية.

  • ياسمين

    الله جد من الاخر

تعليقات عبر الفيسبوك