أهم 10 نصائح لإعداد "صفحات هبوط" قوية

landing-page-tips

لنبدأ بقصة طريفة …




كان لديّ عميل لديه ميزانية مفتوحة للدعاية والإعلان، ينفق منها ببذخ شديد .. حملات جوجل أدوردز، بانرات إعلانية في أشهر المواقع الإخبارية، وغيرها الكثير .. نحن إذن نتحدث هنا عن رجل يملك الكثير من المال لجلب الكثير من الزوار ومحاولة تحويلهم إلى زبائن يشترون منتجه، أو خدمته. حتى الآن هذا رائع.

أراهن أنك – مثلي –  تفكر أن الجزء الأكبر من ميزانيته قد خُصص لعمل الـ Landing Page  أو “صفحة الهبوط” باللغة العربية واختبارها .. كنت قد فكرت بنفس الطريقة أيضاً، قبل أن يصبح عميلاً لديّ .. ولكن ما اكتشفته سريعاً كان أنه لم يكن لديه أي نوع من أي نوع لصفحات الـ Landing Pages .. إنه حتى لم يكن لديه واحدة في الأصل!

إذن .. إلى أين كان يذهب هذا الكم من الزوار الذي يحصل عليه من الحملات الإعلانية التي كان يقوم بها في المواقع المختلفة، وحملات الـ PPC التي كان يقوم بها مع جوجل والشبكات الإعلانية الأخرى؟ .. صدق أو لا تصدق .. كانت تذهب إلى الصفحة الرئيسية للموقع!!

إذا أردت أن تصف هذه الحالة، فيمكن القول: أن كل العملاء المحتملين لهذا العميل كانوا كمن يتم تركهم على باب الشركة بدون توجيه أو إرشاد كافي، كي يسيروا في الطريق الصحيح ليدخلوا باب الشركة!

يا للعجب .. لم أر قبله من يلقي نقوده في الشارع .. وبهذا الكم، في الواقع.

إذا كنت لا تعرف ما هي صفحات الهبوط فإليك المثال التالي من صنع تسويق أون لاين.

حسناً .. لنبدأ عمل المحترفين الآن ..

لكي نكون منصفين، يجب أن تدرك أن كل صفحة من صفحات موقعك – حرفياً – هي Landing Page نوعاً ما .. في اعتقادي الشخصي، فإن أي صفحة في موقعك يجب أن تكون مجهزة لتدفع الزائر إلى عمل إجراء معين يهدف في النهاية إلى تنمية مبيعاتك وتعظيم ربحك .. أي زائر في أي صفحة .. سواء أكان ذلك الزائر من محركات البحث، أو الحملات الإعلانية، أو المواقع الصديقة، أو المشتركين في الموقع .. وسواء كانت الصفحة تلك الرئيسية، أو صفحة المنتجات، أو صفحة (عن الشركة)، أو صفحة عملائنا، أو المدونة، أو حتى صفحة اتصل بنا.

ولكن لغرض التركيز في موضوع هذه التدوينة فحسب، فسأقوم بالتركيز فقط على مسألة الـ Landing Pages التي يجب على عملائك المحتملين الاستجابة لها نوعاً ما، والذين يأتون عن طريق أي حملة إعلانية قد تكون حملة PPC مثل جوجل أدوردز، أو إعلان نصي في أحد المواقع، أو حتى إيميل.

في هذا السيناريو فإن عملائك المحتملين يتوقعون نوعاً من العلاقة معك، وطبيعة تصميم الـ Landing Page تعترف بهذا ويتم تصميمها بناءاً على هذا المبدأ، ويتم فيها كذلك تقديم معلومات إضافية، تعرض خصائص ومميزات المنتج/الخدمة، وترسم طريق واضح للخطوة التالية.

لذلك دعنا نلق نظرة على أهم 10 نصائح لإعداد Landing Page قوية، سوف تساعدك في الحصول على النتائج التي تبحث عنها.

أهم 10 نصائح لإعداد Landing Page قوية

1- تأكد من أن العنوان الرئيسي Headline يشير بصورة مباشرة إلى المكان الذي جاء الزائر منه، أو ضع نسخة من الإعلان الذي دفعه إلى الضغط عليه: تأكد من عملية توافق الـ Landing Page مع إعلاناتك في الأماكن المختلفة على الإنترنت قدر الإمكان. (أن تكون قريبة الشبه هو شيء جيد .. أن تكون مثل الإعلان بالضبط فهذا هو الأفضل على الإطلاق) بهذه الطريقة أن تحافظ على المود mood الذي جاء الزائر لك به، فيكون الزائر موجه لك، ومرتبط بك أكثر قبل حتى أن تبدأ في عرض ما لديك من بداية جديدة .. حتى الآن، يمكنك أن تعتبر هذا الجزء أهم جزء من عملية بناء الـ Landing Page الخاصة بك على الإطلاق.

2- قدم نداء مباشر واضح لاتخاذ فعل ما: سواء أكنت تستخدم الأزرار المصممة بالجرافيك أو الروابط النصية الملفتة للانتباه، أو الاثنين معاً .. يجب عليك أن تخبر الزائر ما يجب عليه فعله بشكل واضح. أنا أستخدم ندائين في الـ Landing Page القصيرة، واستخدم من 3 – 5 في الـ Landing Page الطويلة. الرابط الذي يدعو الزائر لاتخاذ رد فعل ما سيكون له أكبر الأثر مع العنوان الرئيسي للتأثير على هذا الزائر.

3- اجعل حديثك موجهاً إلى الزائر بشكل مباشر(مني – إليك) : لا أحد يستطيع التعبير عنك كما تستطيع أنت التعبير عن نفسك .. لا أحد يستطيع التحدث عن شركتك، منتجك، الخدمة التي تقدمها مثلك .. اللهم إلا العملاء الذين يستفيدون من هذه المنتجات ويتحدثون عن تجربتهم الإيجابية مع الآخرين. أكبر الشركات التي تعاملت معها، وقمت بكتابة الخطاب البيعي لهم، كان دائماً بصيغة (نحن نتحدث .. إليك).

4- اعمل على توصيل رسالة واضحة مقنعة، وليس لعرض إبداعك أو قدرتك في تنسيق العبارات: ما تفعله اسمه (بزنس)، وليس تعبير شخصي عن فنك في الكتابة. (كل من دربتهم على هذا الأمر، سمع منّي هذه النصيحة مرة واحدة على الأقل).

5- تستطيع كتابة خطاب بيعي طويل .. طالما هو متين ومتماسك: أنا دائماً ما أخطئ في كتابة خطابات البيع الطويلة حينما أكتب على ورق درفت Draft، لأنه من السهل التعديل في الدرفت أفضل من الكتابة على نسخة واحدة فقط. القاريء سيظل يقرأ الخطاب الطويل طالما احتفظت به متماسك، قوي البناء، يحمل في طياته الحالات التحفيزية لكي يقوم باتخاذ الإجراء الذي تدعوه له. ومع ذلك فليس كل منتج أو خدمة يتطلب نفس الخطاب الطويل لتكتبه .. خذ الخلاصة .. فكر في كتابة خطاب بيعي طويل، إذا كنت تتطلع إلى إنهاء الصفقة في التو واللحظة، فور انتهاؤه من قراءة الخطاب .. فكر في الخطاب القصير إذا كان هدفك هو تجميع أكبر قدر من المشتركين، أو أي شيء لا يتطلب بالضرورة التزام مادي من قبل الزائر.

6- كن واضحاً في أهدافك: اجعل قلب الخطاب للقارئ، كتطور منطقي من العرض الذي تقدمه له في العنوان الرئيسي .. لا تضع أفكار جانبية، أو ملحق للخدمة، أو أي عنصر سائب في الخطاب. بالطبع أحبذ أن يكون الخطاب مسلياً وأن يسعد الزائر، ولكن ليس لدرجة أن يصرفه عن الهدف الأساسي الذي لأجله جئت به هنا .. تذكر أن كل استطراد جانبي، لا يصب في مصلحة الموضوع، هو انحراف هابط لمعدل التحويل في المبيعات لديك.

7- اجعل النقاط الأكثر أهمية في مقدمة الفقرات وفي الومضات التي تتخلل الخطاب: معظم الزوار يقرأون خطابك بسرعة ويتجاوزون بعض الفقرات، خاصة إذا كان الخطاب طويل .. اجعله سهلاً لهم، كمن يفهم الدعابة بدون أن تتباطأ إلى إدراكه.

8- بجانب رقم (7)، اعلم أن الناس تقرأ المقدمات والنهايات قبل أن تقرأ ما في المنتصف: لذلك ابذل قصارى جهدك في أن تجعل كل الحجج والبراهين المقنعة والحاسمة في تلك المواضع، من أول وآخر الخطاب.

9- اجعل الفقرة الأولى لك قصيرة .. لا تزيد عن سطر أو سطرين: أقصد بالطبع (سطر) وليس (جملة)، واجعل طول السطر في الفقرة يختلف عن السطر هنا. هذا يساهم في خلق نوع من التنافر البصري، وهو جذاب إذ يساعد على سهولة قراءة الفقرات في خطابك .. وقاعدة أساسية، أنه لا يجب أن يزيد طول أي فقرة عن 4 – 5 أسطر بأي حال من الأحوال.

10- صمم خطابك للشاشة: أحضر قطة من الورق وقم بتأطيرها (عمل إطار لها) وارسم أين ستضع النص الخاص بك، والأزرار، والعناصر المختلفة في الصفحة. ضع في اعتبارك كيف سيتم مشاهدة المحتوى الخاص بك على شاشة الكمبيوتر .. تستطيع تصميم خطاب طويل، وتدعو الزائر إلى أن يقوم بسحب بكرة الماوس لأسفل كي يستطيع قراءة خطابك، فإذا كان الأمر كذلك، فتأكد من أنك قمت بتكرار النداء الجوهري، وشهادات العملاء السابقين، والعناصر الهامة في الخطاب، في كل مكان في الخطاب، بحيث لا يسحب الزائر بكرة الماوس لأسفل إلا ويرى ما تريد أن تريه إياه في أي مكان من الصفحة صعوداً أو هبوطاً، ولا سيما أهم زر في الصفحة، وهو ذلك الخاص باتخاذ إجراء ما .. يجب أن يكون مرئياً له في كل مكان في الصفحة، حيثما نزل أو صعد ببكرة الماوس.

3 نصائح إضافية هدية

11- قم بحذف أي عنصر غريب من الـ Landing Page: هذا يشمل الأشرطة الإعلانية – أو حتى غير الإعلانية – للتصفح خارج الموقع، الضوضاء البصرية، والروابط الخاصة بأماكن أخرى في الموقع، ويُفضل أن تضع تلك الأخيرة في نهاية الصفحة (عملاً بشروط الـ Copyright الخاصة بجوجل) تذكر أن هدفك الأساسي هو أن يركز الزائر على خطابك فحسب، دعائمك البصرية التي تساهم في إيصال المعنى، وأخيراً العرض الذي تقدمه له .. أنت تريد منه أن يقوم بعمل كل هذا بدون أن يتجول في أرجاء الغرفة التي لن تفيده كثيراً.

12- لا تسأل عن ما لا تحتاجه من معلومات: اسأل فقط عن المعلومات التي تحتاجها لإتمام الصفقة، أو الجزء المرغوب أخذ قرار فيه. هذا ليس الوقت المناسب لعمل استفتاء تسويقي .. كل سؤال تسأله، كل معلومة تطلبها، وليس لها أهمية، ستأخذ الزائر بعيداً عن المردود الذي ترغبه .. كن حكيماً.

13- لا تفترض شيء .. اختبر كل شي: هذه النصائح والتقنيات ستجعلك تبدأ، ولكنها مجرد خدش على السطح كما يقول المثل. قم بتصميم العناصر المهمة: الألوان، الصور، التصميم، وكذلك لا تنس الفيديو، والصوتيات، وبقية العناصر التفاعلية التي تفي بالغرض .. وغرضك هو صنع المزيد من الارتباط بين قرائك وما تعرض، وتعزز المردود ..

كل ما سبق يستحق نظرة أعمق واختبار دقيق لبحث أيها يعطي المغزى المطلوب.

هكذا قمت لك بشرح أهم 10 نصائح لإعداد Landing Page قوية، ولم يتبق لك شيء إلا التطبيق، حتى ولو كنت ترى في هذه العناصر قصور، أو صعوبة، أو عدم قدرة التطبيق، فإن المحاولة، والقياس، والاختبار هي اللغة التي بيننا لنتحدث بها .. العلم لا فائدة له إن لم يقترن بالتطبيق.