ماهي عوامل نجاح جهاز مايكروسوفت Surface

gallery_4_large

قامت مايكروسوفت بالأمس بالإعلان عن جهاز التابلت الخاص بها والمسمى ب Surface ، ولقد كانت ردود الفعل مختلفة فيما يتعلق بنجاح الجهاز ، فالبعض توقع فشل الجهاز لأن مايكروسوفت تأخرت في الدخول في هذا السوق والتي استطاعت فيه أبل السيطرة عليه من دون وجود منافس قوي لها ، و البعض الأخر يعتقد بأن مايكروسوفت استطاعت ان تنتج جهاز منافس لجهاز الايباد من خلال التركيز على تصميم جذاب و مواصفات قوية.

ورغم تأخر مايكروسوفت في الدخول في هذا السوق الا انني اعتقد بأن مايكروسوفت ستتمكن من النجاح في هذا السوق حتى لو لم تصل الى درجة النجاح التي وصل إليها جهاز الايباد ، وأعتقد ان مايكروسوفت لديها عوامل قوية جدا لنجاح جهاز Surface لا نجدها في أجهزة الايباد وكذلك أجهزة الاندرويد التي حاولت منافسة أبل بشتى الطرق ولكنها فشلت فشلا ذريعا.

و هنا مجموعة من العوامل التي ستساعد على نجاح جهاز مايكروسوفت Surface.

سيطرة نظام الويندوز

لعل أهم عامل تملكه مايكروسوفت ولا تملكه اي شركة أخرى هو ان مايكروسوفت تتصدر سوق أنظمة تشغيل اجهزة سطح المكتب وبما أن مايكروسوفت مسيطرة على هذا السوق وجهازها يعمل بأحدث نسخة من نظام التشغيل ويندوز فأنه يمكن لمايكروسوفت التسويق لمنتجها من خلال التركيز على ان جهازها يعمل بنظام الويندوز 8 والذي يقدم تجربة جديدة للمستخدم من خلال تقديم واجهه جديدة متوافقه مع اجهزة الكمبيوتر التقليدية بحيث ان النظام في جهاز التابلت يقدم نفس التجربة على جهاز البي سي او اللاب توب.

الجهاز من تصميم مايكروسوفت

دائما مايكروسوفت تعتمد في نشر منتجاتها خصوصا البرمجية على الاعتماد على الشركاء ولكن بعض الاحيان الشركاء لا يصنعون اجهزة توافق انظمتك وتطبيقاتك وحتى رؤيتك للجهاز وهذا ما عرفته شركة أبل والتي تقوم بتطوير برامجها وتصنع اجهزتها بنفسها وهذا ما قامت به مايكروسوفت في جهاز التابلت الخاص بها ، فهي التي قامت بتصميمه و هي من ستقوم بتصنيعه والكل اتفق ان تصميم الجهاز جميل ورائع خصوصا مع وجود الغطاء الذكي والذي يوفر لوحة مفاتيح تعمل باللمس لمن يريد استخدام لوحة المفاتيح.

ثقة الشركات والجهات الحكومية بمايكروسوفت

من خلال عملي بأكثر من جهة حكومية تتعامل مع مايكروسوفت وجدت بأن مايكروسوفت من اكثر الشركات ذكاءا في كسب ولاء القطاعات الحكومية و ايضا القطاع الخاص ، فمايكروسوفت تسوق لمنتجاتها بقوة من خلال اعطاء هذه الجهات دعم قوي وتدريب وايضا العديد من التطبيقات التي تستخدم بشكل يومي مثل تطبيقات الاوفيس و التطوير و كذلك انظمة التشغيل، ووجود سمعه قوية لمايكروسوفت في هذا المجال سيساعدها في التسويق لجهاز التابلت الخاص بها و جعل الشركات تستخدمه كجهاز يزيد من الانتاجية من خلال اضافة تطبيقات الاوفيس و التطبيقات الاخرى، وهذا الامر لا تملكه ابل او قوقل ، فأبل وقوقل ليس لها مكاتب لدعم قطاع الاعمال مثل مايكروسوفت حول العالم ناهيك.

سهولة التطوير على اجهزتها

من اهم عوامل نجاح اي جهاز هي وفرة التطبيقات وبما ان متجر الويندوز تعدى حاجز 100 الف تطبيق فأن هذا دليل على ان مايكروسوفت لديها قاعدة كبيرة من المطورين وستقوم مايكروسوفت بجذب هؤلاء المطورين للتطوير على اجهزة التابلت التي تعمل بنظام الويندوز 8 ومن ضمنها جهاز مايكروسوفت ولا ننسى ان عملية التطوير على اجهزة مايكروسوفت ستكون سهله لأبعد الحدود والسبب بكل بساطه ان المطور يتعامل مع نظام تشغيل واحد وبيئة عمل واحده ولا يحتاج لأن يدخل في معمعه تعدد نسخ النظام وتعدد اشكال الجهاز كما هو الحال مع اجهزة الاندرويد.

وأخيرا

مايكروسوفت تعلم ان سوق اجهزة التابلت صعب جدا خصوصا مع سيطرة أبل المطلقه و تعلم ان دخولها في هذا السوق بوقت متأخر يحمل مخاطر كبيرة ولكن دخول مايكروسوفت بهذه الطريقه من خلال تصنيع جهازها الخاص يحمل دلالة على ان مايكروسوفت درست السوق بشكل جيد وعرفت مقومات القوة التي تملكها وكذلك نقاط الضعف الموجودة في المنافسين ، الأيام القادمة ستجعلنا نعيد متابعة سوق الأجهزة اللوحية من جديد مع قدوم منافس قوي للأيباد والذي سيطر بشكل طويل على سوق الأجهزة اللوحية.

  • فهد

    جميع كلامك صحيح
    واعتقد ان النجاح راح يكون كبير للجهاز هذا

  • سيرفس سيقتسم جزء من الكعكة ولا أعتقد أنه سيتسيد الا بعد فترة طويلة، ميزاته التي أراها نقاط قوة كلها موجودة في الأندرويد وهي التحكم الكامل بالنظام، لكن بالنظر لانتشار أدوات الدوت نت قد يدعم انتشاره خصوصا اذا استطاعو تجويل جهاز اللمس ل لابتوب محمول، وهو مااظنه المستقبل القريب.
    مقال جميل وسلمت يداك

  • hishamelsayed

    نجاح تابلت مايكروسوفت ينحصر في عاملين اثنين:
    الاول في مدى استقرار نظام التشغيل على الهاردوير (stability) و تحمل الجهاز للتطبيقات بدون شاشة ويندوز٩٨ الشهيرة؟
    العامل الثاني وهو أساسي: سعر التابلت؛ يجب ان يكون اقل من سعر الآي باد و الأندرويد تابلت ولو ب ٢٠٪ من سعرهما الحالي؛ يعني لا يتعدى ٤٥٠دولار مثلا؟

    غير ذلك سوف يفشل تابلت ميكروسوفت زي البلاك بوي من بلاك بيري…
    مجرد رأي.
    @hishamelsayed

    • ينال

      يا شباب يقول مجرد رأي ليش الديس لايك

  • King 2

    سينجح لانه سيتحدث الناس عن الويندوز الجديد خاصة عند المستخدمين العاديين وهكذا ، وأراهم متشوقين للأمر هذا .

    بالنظر لنسخة التابلت التي بمعالج انتل ارى سعرها مرتفع جداً ، وانا من الناس يريد تجربة كاملة .

    الجميل في نظام ويندوز انه اعلى إنتاجية من ايباد ويمتلك قوة برمجة تساعد على تطوير برامج قوية بعكس الايباد فإنه مجرد تطبيقات هاتف مطوره .

    في النهاية ان أرادت مايكروسوفت النجاح لهذا الجهاز فعليها التسويق له وبكل قوتها وتوفيره للمستخدم في اي مكان في العالم ونجاحه سيحفز الشركات الاخرى.

  • مقال جيد, بارك ألله فيك
    مايكروسوفت لديها أدوات تطوير لا تنافس وفي تتطور مستمر و لها سياسة تطويرة لا تقاس
    لدى مايكوروسوفت الدوت نت ومافيه من تقنيات متنوعة ك XAML +Linq كذلك لديها قوة لا تنافسها غيرها في الرسويات DirectX وأن كانت أبل متخصصة في هذا الجانب لكن مايكروسوفت أستحلت ميدان الألعاب و كذلك مايكروسوفت في تطلع واسعة لتقنيات السحابة وقد وفترة أفضل ما يكون ك office 360
    كل هذه الأمكانيات هي قوة في وندوز
    وكما قلت أن وندوز هو ذاته في اللابتوب و الدسكتوب و الأجهزة اللوحية فهذا يساعد على بناء تطبيفات بسهولة مقارنةُ بما موجود في غيره
    آيباد سيملك قوة التصنيع و السمعة فقد مقابل ما لد مايكروسوفت, فأن أتى جهاز مايكروسوفت بصناعة رصينة و سعر قليل برأيي ستقارب نسبة الطلب على ضوء هذه الظروف , و لو أن مايكروسوفت ستحطم ما لدى iOS أو أنها حطمته
    لكن يجب الأخذ بنظر الأعتبار أن مايكروسوفت ستوفر نظامها لشركات أخرى أمثال نوكيا و سامسوج و دل وهذا ما سيقلل الطلب على جهازها
    لو أن مايكروسوفت أضافة لجهاوها تقنية “الأيماءات” كما فعل في الأكس بوكس و تقنية العرض الثلاثي الأبعاد لحطمت كل ما موجود في السوق و لتربعت على عرش الأجهزة اللوحية

    وشكراً

  • اتوقع ان الجهاز سينجح خاص ان الويندوز هو نظام التشغيل الاكثر شهرة

  • ماجد

    النظام جيد
    الهاردوير جيد

    لوحة المفاتيح المستخدمه جيده

    لكن الشكل غير جيد ابدا

    فهناك جزء من السوق يهتم لشكل وكان يجب أن تفكر ميكروسوفت في هذا

  • عمر

    مقال رائع ..

    انجاز يحسب للكاتب !!

    خلاني اقراه للنهاية

  • Ali

    تابعت الLive blog و كنت أترقب الحدث و لكن بعد أن رأيت أول صورة قبل بداية المؤتمر عرفت أنه تابلت بإسم مايكروسوفت فالصورة التي كانت معروضة كانت عبارة عن شكل مُستطيل .. و هذا يعني أنه تابلت بكل تأكيد ..

    لم أكن أنتظر هذا رغم وجود التوقعات .. فاليوم هو بداية لوجود أخذ و رد بين الشركاء المُصنعين .. فهل ستقوم مايكروسوفت بالسماح باستخدام براءات اللإختراع الخاصة بها من أجل تقديم نفس التجربة أو أفضل من قبل الشركاء ؟؟ هنالك فرصة بنسبة صغيرة بأن تقوم مايكروسوفت بعمل ذلك و لكن هل ستعطيها إياهم مجانا أو بمبلغ مُعين ؟؟ مايكروسوفت لا تُريد أن تخسر بالدخول في خط هاردوير جديد بعد أن خسرت خط Zune .. و لهذا لا أعتقد بانها ستقبل بوجودها مُتخلفة بينما الآخرون مُتقدمون ..

    هو أمر جيد أن تقوم مايكروسوفت بعمل هذا و لكن أخاف أن تتضاءل الخيارات في المُستقبل .. فسوق الأندرويد هي من سيتسيد الماركت شير و ليس مايكروسوفت مع مرور الوقت في حال لم تقم مايكروسوفت فعمل موازنة حقيقية بينها و بين الشركاء ..

    بالنسبة لما أعلنت عنه مايكروسوفت .. أحببت الجراب الخاص بالتابلت و اللذي يحوي كيبورد كثيرا .. و أحببت القلم اللذي قامت بإصداره حيث أن الكتابة به لا تقوم بتحريك الصفحة يمينا و يسارا و هذا يعني أن مايكروسوفت حرصت على استخدام تقنية استشعار للتفريق بين الكتابة و التحريك يمينا و يسارا ..

    ما سنستفيد منه نحن المُستخدمين هو تجربة تفاعلية حقيقية (ربما) بيننا و بين ويندوز اللذي عرفناه أو عرفته أنا شخصيا بداية التسعينات .. أخيرا سيكون ويندوز في الوعاء اللذي يُلائمه أكثر .. و أخيرا (ما أتوقعه) لن نرى الشاشة الزرقاء لعدم وجود توافقٍ ما بين السوفتوير و الهاردوير ..

    و لكن ما سنخسره (ربما) مع مرور الزمن هو الخيارات التي تميز بها ويندوز لسنوات طويلة .. أو ربما يكون هذا دافع للشركات لأن تُبدع و تُبدي اهتمام أكثر ..

    ما لم يُعجبني اليوم .. هو أن مايكروسوفت بالرغم من كوننا في زمن 2012 إلا ان مايكروسوفت لم تُعر النحافة أي اهتمام .. فالتابلت اللذي سيعمل بالIvy Bridg سمكه 1 سم فاصلة 3 ملم !!!! هذا يعني بأني لو أقدمت على شرائه سأحمل بالضبط شيئا بسماكة قاعدة اللابتوب الخاص بي معي !!!!

    هذا أمر غير مقبول .. فAsus تُقدم جهاز تابلت بIvy Bridg و هو أقل سماكة مما قدمته مايكروسوفت !!!

    مايكروسوفت قبل ساعات كانت تكتب في موقعها Windows News Center بشكل صريح و مُباشر .. بأن Surface ليس كالآي باد يُركز على أمر واحد ليُميزه عن الآخرين .. بل نحن نُركز على تقديم الهاردوير القوي و النقي إلى المُستخدم ..

    ذهبت للموقع لكي أقوم بنسخه و لكني كنت مُتأخرا .. فلقد تم حذفه !!!

    بالنسبة لنجاح التابلت من عدمه .. فهو سينجح لا محالة و الأساباب كالتالي :

    1- أنه من مايكروسوفت و يقوم بتشغيل نظام من مايكروسوفت و الناس يعرفون بأن أهل مكة أدرى بشعابها .
    2- أن مايكروسوفت ستكون سباقة في طرح الجديد لكونها تعلم قبل أي شركة أخرى عن ماذا ستُقدم في المُستقبل و لهذا ستقوم بتحضير جهاز يتلاءم مع الجديد قبل الآخرين ..
    3- أن مايكروسوفت اليوم قدمت الجراب الغير مُتوقع .. فبه كيبورد تعمل باللمس المُتعدد بالكامل و هذا الأمر جديد في السوق ..
    4- أن مايكروسوفت حريصة في السنوات الآخيرة على تقديم ما يرفع من سهمها لأعلى أكثر و أكثر و ليست مُستعدة للخسارة في هذا الجانب أبدا .. و لهذا ستُلقي بثقل كبير في هذا الجانب من أجل الخروج بما هو مُرضٍ للمُستخدم ..
    5- أن ما قدمته مايكروسوفت يُلغي مفهوم التابلت اللذي خرجت به أبل لكي ترد على مفهوم مايكروسوفت .. و مايكروسوفت أعادت مفهومها للواجهة من جديد .. فالتابلت كما تعرفه مايكروسوفت منذ التسعينات هو بي سي مع إمكانيات إضافية و ليس ربع بي سي بلا أقدام و بيد واحدة فقط .. كما هو مع الآي باد .. و الأندرويد أيضا .. عندما نتجه للترفيه .. فالترفيه موجود .. ألعاب و أفلام و تصفح و صوتيات .. إلخ و لكن عندما نأتي للعمل .. كلا الجهازين 0 على الشمال .. و مايكروسوفت أتت بنوعين .. نوع مُتجه أكثر نحو الترفيه و هو الRT و مع هذا هنالك خصائص تتفوق بها مايكروسوفت على الآي باد و الأندرويد في هذا الجانب .. و هو وجود الأوفيس و أيضا أمكانيات أكثر من خلال التعامل مع الملفات .. كما أنها قدمت نوع آخر و هو بكل بساطة بي سي في تابلت .. فمن شاهد الفيديو الخاص بالمؤتمر سيرى قيام مايكروسوفت بتشغيل أدوبي لايت روم فيه .. و هذا أمر جيد و يعني الكثير ..

    مايكروسوفت للآن لم تُعلن عن أسعار .. حيث عزى بعض المُـعصبين بأن هذا دليل خوف مايكروسوفت من الإعلان عن الأسعار حيال ما قدمته من خدمات كثيرة في تابلت واحد .. و لكن ما أعتقده هو أن مايكروسوفت لا تُريد الإعلان عن سعر ما الآن لكي لا تكون قد تجاوزت حدا ما أو أصبحت مُنافسا للآخرين في السوق .. فكما قلت سابقا .. إن دخلت مايكروسوفت في السوق كمُنافس مُباشر فتلك هي نهاية هيمنة مايكروسوفت على السوق بكل بساطة .. فلقد كان رد بالمر دبلوماسيا بامتياز حيث قال بأن نسخة الRT ستكون بنفس سعر المطروح في السوق بنسخة RT و النسخة الآخرى بالIvy Bridge ستكون بنفس سعر الألترا بوك في السوق ..

    هذا لا يعني أن السعر سيكون في الألف دولار .. فهنالك ألترا بوك ب 800 دولار و هنالك ما هو أرخص بقليل أيضا .. و هذا السعر مُقارب لسعر الآي باد ..

    حتى و إن كان بسعر أعلى من هذا .. و هو بهذه المُواصفات .. فالجهاز في الحقيقة سيكون يستحق هذا السعر .. و لا وجه مُقارنة بينه و بين الموجود حاليا كالآي باد و غير الآي باد .. فهذه النقطة مفروغٌ منها و لا نقاش فيها ..

    المُشكلة الحقيقية ليست في النجاح أو الفشل بل في السياسة القادمة .. فإن رأت مايكروسوفت بأن القضية أتت بالنجاح السريع .. فلن تتوانا من فتح خط آخر يقوم بإخراج مجموعة من الأجهزة الأخرى كالديسكتوب و اللابتوب و الألترا بوك و حتى الAll in one .. قبل أيام سمعنا عن شركة ناشئة جديد أسمها Vizio قد فتحت بابا جديدا لإنتاج أجهزة الحاسب و هي تُقدم ما هو لائق من ناحية المواصفات و الشكل في الحقيقة .. لكن بالأمس تحديدا رأيت خبر هذه الشركة في Microsoft News Center للإعلان عنها كوليد جديد في السوق يدعم ويندوز .. بل و يُقدم ويندوز سيقنتشر حيث أن الجهاز لن يحتوي إلا على ويندوز لوحده بدون برامج إضافية .. فلا أستبعد أن تقوم مايكروسوفت بشرائها أو ضمها للشركة .. و من ثم تقديم مجموعة كاملة .. و هذا باختصار سيأتي سيكون بداية نهاية الهيمنة في السوق .. فالشركات لن تتوانا عن الإبتعاد في حال قلت المبيعات .. فكلما تكسب مايكروسوفت الثقة كلما تبتعد الشركات عنها لصالح الأندرويد و اللينكس … و هذه مُشكلة كبيرة جدا ..

    على العموم ..

    لنرى ما سيحدث ..

    تحياتي

    • saad

      أخي إياك ومقارنة نظام لينوكس بالويندوز
      فلينوكس لحد الآن أنا لا أعتبره نظام تشغيل قادر على الإطاحة بالعملاق الكبير

  • ناصر البلوشي

    مايكروسوفت بمنتجها هذا أعتقد أنها أطلقت رصاصة على (الألترابوك) واللابتوب.

  • فهد

    اول مرة ارى مايسرني ويجعلني متفائل بمستقبل العملاق مايكروسوفت
    الفكرة جديدة .. واعتقد شهرة النظام ويندوز كفيلة بانجاح سلعة كهذة
    مع اني مستخدمي الاي باد
    ولكني وبدون ادنى شك سوف اتجه لهذا المنتج فور صدوره لاسباب عديدة اهمها
    امكانية التحديث
    دعم برامج الاوفيس الذي يحتاجها اي فرد في حياته اليومية
    ايضا دعم الفلاش الذي حرمتنا منه ابل

    مرحبا مايكروسوفت مرة اخرى

  • بالحقيقة ما يميز مايكروسوفت سيرفس
    يتميز بعدة اشياء
    كيبورد – واقي وقابل للازالة
    قلم
    نظام تشغيل منتشر وسهل
    مسند قابل للطي
    يوجد عدد من المنافذ
    بيئة الاوفيس وبرامج كاملة
    انا ارى انها ركزت على عيوب ابل
    مجرد راي متواضع

  • ما قامت به مايكروسوفت قد لا يبدو مذهل تقنياً لأنه من الصعب جداً الوصول إلى درجة الإبهار في وقت نعيش فيه تطور تقني غير طبيعي حتى أصبح الجميع يتعامل بردة فعل باردة نسبياً تجاه أكثر التقنيات تعقيداً و إبهاراً. لكن ما أؤكد عليه أن خطوة مايكروسوفت ذكية جداً. ببساطة لمست مايكروسوفت أن جميع الأجهزة اللوحية هي أجهزة مستهلكة للمحتوى Content Consuming و ليست منشأة للمحتوى Content Creating ، و حتى المحتوى الذي تستهلكه تلك الأجهزة اللوحية محصور بإطار عملها و تطبيقاتها إلى جانب شبكة الويب بطبيعة الحال.

    لكن ما تود تغييره مايكروسوفت بهذا المنتج هو خلق سوق جديد كلياً ، سوق يقع بين الأجهزة اللوحية و أجهزة الألترا بوك. نعم لا بد أنك لم تستطع تصنيف جهاز Surface ، فهو يُحمل و يُتعامل معه كالجهاز اللوحي. و بنفس الوقت يحتوي على كافة مقومات و خصائص أجهزة الألترابوك ! ببساطة أرادت مايكروسوفت أن تصنع جهاز ممتع كأجهزة التابلت و عملي و مُنشئ للمحتوى كأجهزة الألترابوك . أضف إلى هذه المعادلة السحرية قوة و إنتشار و شعبية نظام الويندوز .

    إذا المقومات التقنية و الوظيفية الآن تصب جميعها في مصلحة مايكروسوفت،لكن بإعتقادي نجاحه الساحق سيكون مبني على أسلوب تسويق مايكروسوفت له، يجب على مايكروسوفت أن تركز على نقطة تسويق الجهاز كجزء من مقومات “الموضة” و “الصرعة” ، أي تلعب على ما يسمى بالـ Fancy Factor ، أي تجعل مجرد إقتناء الجهاز موضة و هوس. فإن لم تقتني Surface فأنت لست مواكب للموضة و لست Cool .. هذا بالضبط ما زرعته أبل في نفوس المستهلكين في رسائلها التسويقية 🙂

    • نعم أنا أوافقك بشدة من الناحية التسويقية فآبل برعت في كونها جعلت جهازها الآيفون موظة أي أن من يقتنيه “Cool” و”حركااات” وبالتالي أصبح كل جهاز آيفون أو آيباد ينزل يتجه له الناس كالمهوسون ولاكن هذا لن يدوم طويلا لذا على آبل البدأ حملة تسويقية ضخمة وغريبة من نوعها وليس “منع بعض المميزات في الأجهزة القديم ليتجه الناس للجديدة” فهذه من وجهة نظري حملة تسويقية غبية جدا ولن تلقى الضوء نهائيا >_<

    • saad

      أعجبني أخي ما قلت عن سياسة
      حية أصبحنا نرى بأن أكتر من يقومون بشراء أجهزة أبل يشترونها فقط لكي يكونو cool …
      لكن عموما أجهزة الأبل ليست بتلك الأجهزة الخارقة فهناك دائما ما هو أفضل !

      لذا يجب على ميكروسوفت أن تقوم بعمل دعايات كبيرة لجهازها الجبار الذي أتمنى أن أقتنيه في القريب العاجل

  • الاسمري

    الجهاز رائع ومن شركة رائعه … والعين ما تعلى على الحاجب ….
    اضف الى كل المواصفات المذكورة عن هذا الجهاز من مايكروسوفت .. انه متعدد الانظمه ….

    ( ههههههههه آي باااااد = تساوي= انا سيييييييء يا آي باد برا على برا ) انا باهزر واياكم

    المهم انا انتظر وصول الجهاز للسعوديه ….. السعر عندي ما يفرق باشتريه باشتريه …

  • كويتي

    بعد شراء الجهاز وتجربته الجهاز فاشل ولن ينافس و الايباد ومايكروسفت انتحرت باتتاحها هذا الجهاز فلا جافا ولا ثري جي ولا برامج معروفه ولاجي بي اس والوندوز الي عليه لاتعمل عليه برامج الوندوز العادي ولا يقبل تحميل شي من النت

    • Jr

      أنت اشتريت surface rt

      وليس surface pro

      انا اشتريت سورفيس برو رائع الصراحة استطيع تثبيت برامج ويندوز 7 وويندوز xp
      واستطيع تشغيل تطبيقات اندرويد عن طريق برنامج bluestack

      ويمكنك تشغيل الأنترنت عن طريق كوينكت توصلها عن طريق منفذ usb
      ويوجد فيه جافا
      وبإمكاني عمل جيلبريك على الأيباد والأيفون عن طريقه
      وعمل روت على أجهزت اندرويد
      ويحتوي الجهاز على معالج كور 5
      و رام 4 GB

      بإختصار الجهاز كنق

      يعيبه الحرارة الزايدة خلف الجهاز عند تشغيل الفديو والألعاب
      وأعتقد الحرارة في كل الأجهزة حتى الأيباد فيه حرارة

      المشاكل اللي واجهتها بسبب أنك اشتريت surface rt

تعليقات عبر الفيسبوك