جوجل تطلق سياسية الخصوصية الجديدة و الاتحاد الأوروبي يعترض عليها.

بعد التحديثات الأخيرة التي اجرتها جوجل لسياسة الخصوصية التابعة لها والتي قامت بتبسيط بعض التعقيدات من خلال جمع كل السياسات في وثيقة واحدة أثارت هذه الخطوة ضجة كبيرة من قبل بعض المواقع الإخبارية والتقنية متهمين جوجل بانتهاكها لسياسة الخصوصية الخاصة بمستخدميها من خلال جمع المعلومات عنهم من المواقع التابعة لها ووفق آخر تحديث قامت بها جوجل كتبت مديرة الخصوصية التابعة لها "Alma Whitten" بأنهم لن يقوموا بجمع أي معلومات إضافية عن المستخدمين أو بيانات شخصية وسوف يستمروا في الحفاض على الأمن المعلوماتي الخاص بهم .

فيديو عن السياسية الجديدة للخصوصية والاستخدام من جوجل

ولقد بدأت جوجل بالأمس تطبيق هذه السياسية الجديدة في جميع خدماتها وواجهت في بداية اطلاقها اعتراض رسمي من الاتحاد الاوروبي والذي صرح المتحدث الرسمي للاتحاد عن ان سياسية جوجل تخالف القوانين الأوروبيه ولقد بدأت هذه االاعتراضات من خلال لجنة حماية البيانات الفرنسية والتي نشرت مخاوفها من سياسية جوجل الجديدة في موقعها ، ويبدوا ان جوجل ستواجه الكثير من القضايا والمحاكمات بسبب السياسية الجديدة للخصوصية.

المصدر