جوجل تطلق سياسية الخصوصية الجديدة و الاتحاد الأوروبي يعترض عليها.

بعد التحديثات الأخيرة التي اجرتها جوجل لسياسة الخصوصية التابعة لها والتي قامت بتبسيط بعض التعقيدات من خلال جمع كل السياسات في وثيقة واحدة أثارت هذه الخطوة ضجة كبيرة من قبل بعض المواقع الإخبارية والتقنية متهمين جوجل بانتهاكها لسياسة الخصوصية الخاصة بمستخدميها من خلال جمع المعلومات عنهم من المواقع التابعة لها ووفق آخر تحديث قامت بها جوجل كتبت مديرة الخصوصية التابعة لها "Alma Whitten" بأنهم لن يقوموا بجمع أي معلومات إضافية عن المستخدمين أو بيانات شخصية وسوف يستمروا في الحفاض على الأمن المعلوماتي الخاص بهم .

فيديو عن السياسية الجديدة للخصوصية والاستخدام من جوجل

ولقد بدأت جوجل بالأمس تطبيق هذه السياسية الجديدة في جميع خدماتها وواجهت في بداية اطلاقها اعتراض رسمي من الاتحاد الاوروبي والذي صرح المتحدث الرسمي للاتحاد عن ان سياسية جوجل تخالف القوانين الأوروبيه ولقد بدأت هذه االاعتراضات من خلال لجنة حماية البيانات الفرنسية والتي نشرت مخاوفها من سياسية جوجل الجديدة في موقعها ، ويبدوا ان جوجل ستواجه الكثير من القضايا والمحاكمات بسبب السياسية الجديدة للخصوصية.

المصدر

  • Zezo

    ما فهمت هم ليش يعترضون عليها
    هذي خطوة جيدة من جوجل

  • مالذي يجري للعالم الإفراضي ؟؟؟؟
    قانون سوبا
    تويتر تتعاون مع اجهزة الامن
    قوقل تغير سياسة الخصوصية
    تويتر تبيع جميع التغريدات السابقة
    أتمنى أني لو كنت كاتبا مشهورا ومرموقا أنال ثقة الناس ،حتى اوضح لهم هذه الأخطار
    وكنت اتمنى ان مؤرخا ومحللا للاحداث ثققة حتى احلل للناس مايجري للعالم الحقيقي والعالم الافتراضي وان اربط بينهما
    وكنت اتمنى ان اكون باحثا حتى ابين للناس ماستؤول إليه الاوضاع عما قريب
    من يهتمون بالحرية الشخصية والخصوصية ليس أمامهم سوى ساعات لينسوا ما يهتمون به في العالم الافتراضي وبالاخص الامبراطوريات ( قوقل وتويتر وفيس بوك ) إن كانوا قد بنوا مملكات خاصتهم عى أرضي هذه الأمبراطوريات
    بل لم يتبق لهم سوى ساعات لهدم مملكاتهم الخاصة والا فلن تعود كما كانت .
    كتبت بتاريخ 29 فبراير 2012 الساعة 10:00 م

    • مغترب في بلاد العجائب

      أخي كتبت لنا آمالك و أحلامك ، ولكن لن تحدثنا عما اريد إيصاله و قوله للناس ومماذا تريد تحذيرهم ؟

  • ROSE

    جوجل تعتمد بالدرجه الأولى على الإعلانات فهي مصدر أرباحها الأساسي
    بهذه السياسه جوجل ستجمع معلومات عن كل ماتفعله “في حال كنت مسجل دخول باحدى خدماتها” جيميل,بلس,يوتيوب …
    معلومات عن عملك،اصدقائك،ماتحب ،ماتكره
    وعلى هذا الأساس تعرض لك الإعلانات التي تهمك
    شئ جميل …ربما

    لكن المشكله تكمن في انها تستطيع بيع معلوماتك”لك ان تتخيل حجمها وتنوعها” لشركات اخرى.. هنا ستصبح سلعه تباع وتشترى!
    حالة أخرى لو أنك حمَلت محتوى مقرصن “بعلم او بدون علم” وطلبت حكومه ما من قوقل بيناتك فتسلمها لها “وتروح فيها” وتثبت عليك التهمه..
    في النهاية الأمر عائد للمستخدم نفسه ان كان يرى في ذلك فائدة اكبر من الضرر
    لكن عليه ان يعي تماماً أنه سيصبح كتاب مفتوح تتقاذفه الشركات والحكومات ..

    تحياتي..

  • بغض النظر عن سياسة قوقل الجديدة، أوروبا بالكامل قامت مع مستخدميها لتحميهم ..

    ونحن العرب، ولا أحد أهتم من المسئولين وإذا مرة قالوا : ماحد قالكم تستخدمون إنترنت !!!

    سحقاً ..

تعليقات عبر الفيسبوك