الأسئلة الستة الهامة لتحليل موقع الانترنت

website_analysis

انه من المغري أن يتحول أي موقع انترنت إلى آلة دائمة لدر الأرباح ، لكن قبل البدء بالعمل ، أو الاستثمار بأحد المواقع ، أو العمل لدى موقع ، يجب أن تطرح بعض الأسئلة الهامة :

1- ما هو العائد من كل زيارة ( revenue per visit (RPV

لكل ألف زائر ، كم يربح الموقع ؟ سواء من المبيعات ( تجارة الكترونية ) أو من الإعلانات المعروضة ؟

2- ما هي كلفة الحصول على زيارة واحدة ؟ هل يستخدم الموقع العلاقات العامة أو الإعلانات أو عقود البيع بالعمولة للحصول على الزيارات ؟

3- يمكن أن يقود الزوار الحاليين زوار جدد من خلال كلمات المديح و كلمة الفم لشبكات و دوائر تأثيرهم . كم عدد الزوار الجديد التي يستطيع أن يجلبها كل زائر ؟ ( تلميح ، انه أقل من 1 ، لأنه لو كان أكثر من 1 فإن كل شخص على الكوكب سيصبح زائراً لديك عما قريب ) وهذا الرقم نادراً ما يستقر .

4- ما هي تكلفة كل زائر ؟ هل يتطلب الموقع إضافة خدمة زبائن أو مخدمات أو تكاليف اضافية اخرى ؟

5- هل هناك أعضاء أم أنهم فقط زوار ؟ هناك اختلاف كبير بين الزيارة العابرة و المستخدمين المسجلين . هل يدفع هؤلاء الأعضاء أية رسوم ؟ يكررون زياراتهم كثيرا ؟ سيخسرون شيئ في حال غيروا الموقع ؟

6- ما هو المحتوى في موقعك و كيف يتغير ؟ المكون الوحيد الذي يمكن بناءه و قياسه عبر الانترنت لا زال موضوع المحتوى ؟ والمحتوى هو الامتياز بنشر رسائل شخصية و سريعة ومتوقعة ومتعلقة بالأشخاص الذين يطلبونها .

قم ببعض الحسابات على الشركات الناجحة على الانترنت و قارن معها بالشركات التي تكافح للبقاء حول هذه المقاييس الستة التي سوف تساعدك على فهم الاختلافات

على سبيل المثال إن كان العائد من كل زيارة أقل من كلفة الحصول على زائر ، فإنك في مشكلة . وإن كان الموقع يعتمد على ما يشبه الموضة أو الحادثة المؤقتة ولا يبني قاعدة زوار متابعين ، إنك في مشكلة ايضا

الخبر السعيد أن أي من هذه المقاييس يمكن أن يتغير لو اجريت تعديلات جوهرية في هيكلية نموذجك الربحي لموقعك وعملك على الانترنت .

البنية المثالية للمشروع أن يكون منصة ، ليس مكانا للمرور العابر . أي أن يكون منصة لينتقل الناس إليها ويصبحوا اعضاء ويترددوا عند التفكير بالتخلي عنها ، يشاركون المحتوى على الدوام ، يخبرون اصدقائهم ، يرتفع معدل العائد من كل زائر في حين تنخفض تكلفة الاستحواذ و احتواء كل هؤلاء الأعضاء ، وهذا هو فايس بوك !

السؤال الحقيقي هو : هل أنت على المسار الصحيح ؟

المصدر

مصدر الصورة

  • موضوع مميز
    بارك الله فيك اخي

  • لاخظت في الاونة الاخيرة ان المواقع العربية اصبحت تهتم بالجانب المادية والكسب من المواقع , اعتقد هذا الامر سينعش الانترنت في الوطن العربي وستزدهر صناعة الويب العربي , شكرا ً اخي على هذه المقالة

  • هذه النقطة جعلتني اعيد التفكير في العوامل المهمة لاستمرار تواجد الزوار والاعضاء في المواقع وهي
    هل سيخسرون شيئ في حال غيروا الموقع ؟

    انا لا استطيع حاليا ان اترك هوتميل والانتقال إلى جيميل بشكل كامل لأني في حال قمت بذلك سوف اضطر إلى تجاهل كل الرسائل المهمة والغير مهمة التي تصلني على بريد هوتميل ولا اريد ان اقوم بتحويل الرسائل إلى بريدي في جيميل لأن بريدي في هوتميل يستقبل عدد كبير من الرسائل المزعجة بشكل يومي ولا اريدها ان تصلني إلى الجيميل بل اريد ان اتوقف من هوتميل بشكل تدريجي حتى لا اخسر الرسائل المهمة التي انتظرها.. كذلك لا زلت استخدم المسنجر لأن معظم الاشخاص الذين اتعامل معهم ما زالوا يستخدمونه وفي حال تركته فإن سوف اخسرهم..

    وهناك مواقع اخرى مثل فيس بوك وجول بلس فأنا اواجه نفس المشكلة لأن جميع زملائي ما زالوا يستخدمون فيس بوك وانا افضل جوجل بلس ولكني لا زلت لا استطيع ترك فيس بوك بشكل نهائي..

    وهذا مهم في المواقع حتى يجدون الزوار قيمة في هذه المواقع ولا يمكنهم الاستغناء عنها لانه في حال الاستغناء سوف يخسرون جزء كبير وبنفس الوقت يجب ان يكون هناك طرق تشجيعيه مستمره لتساهم في الغاء فكرة الاستغناء عن الموقع أو تركه وتشجيعهم على البقاء دون اكراه 🙂

    شكرا على الموضوع القيم

  • يعطيك العافية ع المجهود

    العروض على التطبيقات في المتجر Appstore لهذا اليوم-16/01/2012

    http://black-ghost.net/2012/01/16/hot-deals-free-and-discounted-apps-16-jan/

  • لا زلت اقول ان الفضل يعود للمحتوى ثم المحتوى ثم المحتوى. يوجد كثير من المواقع ذات التصاميم (البايخة) لكنها ناااااااااجحة جدا والسبب المحتوى .

  • سعيد

    يا “كاتب الموضوع”, لو أنك أوليت إهتماما أكثر بالموضوع وفعلا كتبه بعد فهمه. لأن مسألت أنك تأخذ الموضوع و تترجمه حرفيا لا تصح أبدا. ولذلك تسبب ذلك في ركاكة موضوع مهم جدا.
    مثال: “Word of mouth” لا تترجم “كلمات الفم”. إنما تترجم “التناقل الشفهي”.

  • ابو مازن

    بالرغم من أن المواقع الجديدة تقدم بدائل سهلة لنقل كل عناوينك واصدقائك الى هذا الموقع الجديد ، إلا أنه من الصعب جدا تغير قناعات وعادات الاشخاص ، مما يجعلك تتابع اكثر من حساب للبريد او التواصل وغيرها . وهذا يجعل التقنية عبئ علينا بدل من تسهيل حياتنا . شكراً لإضافتك

    حاتم

    وتبقى القاعدة الذهبية ، المحتوى هو الملك 🙂

    سعيد

    اسمح لي ان اعارضك برأيك ، فالـ word of mouth ليست تناقلاً شفهياً .

    بداية هناك آلاف المصطلحات بالإنكليزية والتي لايمكن ولا يفضل ترجمتها للعربية وليس هناك معنى مباشر وصريح لها بالعربية ، وهذا المصطلح واحد منها ، وترجمته كلمة الفم وهي الأقرب والاكثر استخداما في الكتب العربية بمجالات التسويق .

    التناقل الشفهي ينطبق على أي حديث او خبر عابر ينتقل بين الاشخاص شفوياً ، مثلا حدوث حريق في مكان ما تجده ينتقل بين الناس عن طريق الكلام بمختلف وسائل الاتصال سواء بالهاتف او الفيديو او شفويا

    اما كلمات الفهم فهي تخص المدح او الذم من شيء ما كماركة او تجربة مع منتج او تجربة مع خدمة زبائن او شركة او ما إلى هنالك . وانا افضل ان نبقيها بالأصل الإنكليزي حتى توصل المعنى كاملاً

    أرجو ان اكون قد اقنعتك بوجهة نظري في المصطلح

  • موضوع جيد و إن كنت لا أجد إجابات كافية

  • موضوع مميز جدا شكرا لك

  • “هل انت علي المسار الصحيح؟” هذا السؤال قد يتوقع البعض بانة سؤال عابر ولكنه ليس كذلك ، من الهام جداً ان تعرف طريقك قبل الخوض في السير فيه ، وان وجدت للحظة بانك قد سلكت خط خاطئ فعليك ان تفكر جيداً ولا مانع من المضي في طريق اخر ، موضوع في قمة الاهمية وجزاك الله كل خير .

  • الربح من الخدمات المصغرة

    بارك الله فيك

    موضوع ممتاز جدًا

    http://www.youtube.com/watch?v=fLhhuTVekN0

  • وجدان

    اريد تصميم موقع احد يساعدني

تعليقات عبر الفيسبوك