سيطرة مطلقة لرسائل SMS في الهواتف رغم انخفاض نموها

عندما انتشرت تطبيقات التراسل الفوري في الهواتف والتي تغني عن استخدام الرسائل النصية SMS، ذكر بعض المحللين أن هذا يعني موت رسائل SMS خلال 3-5 السنوات القادمة، واعتمد البعض على الأرقام التي عرضتها بعض الشركات التي توفر هذه التطبيقات مثل تطبيق واتس اب والذي تجاوزت عدد الرسائل اليومية المرسلة من خلاله مليار رسالة، ولكن موقع pingdom ذكر في تقرير تم نشره أن الرسائل النصية التقليدية مازالت هي المسيطرة رغم انخفاض نموها، ويتوقع أن تصل عدد رسائل SMS المرسلة يوميا في عام 2011 إلى أكثر من 7 ترليون رسالة وقد وصل عدد الرسائل المرسلة في عام 2010 إلى أكثر من 6 تريلون رسالة بزيادة قدرها 41% عن عام 2009.

111108-sms-growth

وهذا ما يجعل الرسائل التقليدية مسيطرة وستأخذ تطبيقات التراسل الفوري وقتا طويلا حتى تنافس الرسائل التقليدية، ولا ننسى ذكر أن التطبيقات تعاني من مشكلة تنوعها واختلافها وعدم إمكانية التراسل فيما بينها، فمثلا مستخدمي تطبيق واتس اب لا يمكنهم التواصل مع مستخدمي تطبيق kik وهذه مشكلة حقيقية في هذه التطبيقات وستساهم هذه التطبيقات في الاعتماد على SMS لوقت أطول لأنها رسائل موحدة في جميع أجهزة الهواتف مهما اختلف نوعها.

المصدر

  • Azooz

    ما اعتقد التقرير فرق ما بين رسائل من ارقام شخصية و ما بين الرسائل الاعلانية من الشركات. عني شخصيا 90% من رسائل sms التي تصلني هي اعلانية.

  • راعي الغنم

    حتى نعقد مقارنة صحيحة لنحسب كم عدد البرامج التي تدعم التراسل المجاني وكم عدد الاجهزة التي تدعمها هذا ف كفة وف كفة اخرى كم عدد الاجهزة التي تدعم رسايل sms طبعا لايوجد محمول بدون sms لكن الصحيح ان الناس ملت الرسايل حتى ف المناسبات موضة قديمة. كيف لو كانت المقارنة ف مطلع الالف الثاني ايام عز الرسايل كان البخيل منا يرسل خمس رسايل يوميا والان الكريم يرسل خمس رسايل شهريا

  • فى مصر اكيد فى كل يوم 70 مليون رسالة SMS يوميا
    محتواها
    “كلمنى شكرا”
    “اشحنلى شكرا”

  • 1- أغلب الجوالات تدعم رسائل sms بعكس الرسائل الأخرى
    2- الطرق الأخرى تحتاج لإنترنت بعكس رسائل sms فهي لا تحتاج إلا لشبكة جوال
    3- رسائل السبام والدعايات المنتشرة ترفع نسبة رسائل sms كثيرا
    4- برامج الرسائل لا تستطيع التواصل بينها مثلا لا تستطيع الإرسال للواتس أب من kik

تعليقات عبر الفيسبوك