تصميم المواقع: اختر اسم نطاق يمثل موقعك

خلال تجوالنا بين مواقع الإنترنت كثيراً ما تستوقفنا أسماء النطاقات لبعض المواقع، بعضها مثير للإعجاب والبعض الآخر غريب وخارج الصندوق، وأحياناً لا علاقة له بمضمون أو اسم الموقع، شخصياً لا ألوم صاحب أي موقع في غرابة اسم نطاق موقعه، لمعرفتي جيداً بمدى ثقل تلك اللحظات التي يظل فيها الشخص يحاول عصر مخه ليستخرج اسماً لم يتم حجزه مسبقاً، وفي الوقت نفسه يكون مناسباً لموقعه، عملية ثقيلة وغير ممتعة بتاتاً، وحتى بعد كل تلك السنين في التعامل مع المواقع الإلكترونية أرى هذا الجزء أحد أثقل الأجزاء على النفس في عملية إنشاء موقع إلكتروني.

وبالرغم من أني أرى عملية اختيار اسم النطاق عملية ثقيلة إلا أنها أخذت تسهل شيئاً فشيئاً مع مرور الوقت، خصوصاً بعد أن قمت بتطبيق بعض القواعد في سبيل اختيار الاسم الأمثل، وسأسرد بعضاً من هذه القواعد على شكل نقاط، وهي كالتالي:

الطابع العام:

وهو يحدد ما إذا كان الموقع للاستخدامات الرسمية أم للترفيه والمرح، فإن كان موقع شركة أو جهة رسمية أو حتى موقعاً لتمثيل شخصية ما فإنه يعد من غير الرسمي استخدام الأرقام تمثيلاً للحروف كالرقم 3 تمثيلاً لحرف العين وهكذا، إضافة إلى محاولة أن يكون الاسم مباشراً وصريحاً كأن يكون اسم النطاق هو اسم الشركة أو أحرف اختصار اسم الشركة وما إلى ذلك، على عكس المواقع الترفيهية التي يعد الخروج عن المألوف فيها شيئاً مقبولاً إلى حد ما.

الامتداد:

في الماضي، كان الموقع الذي لا يحمل أحد الامتدادات الشهيرة الثلاث (com, net, org) أقل قابلية للإنتشار مقارنة بالمواقع التي تحمل أسماءا بهذه الامتدادات، ولكن وفي الوقت الراهن دخلت امتدادات جديدة حيز المنافسة وبجدارة ، وأصبحت تنافس تلك الشهيرة، والمقياس أصبح يتعلق بمدى مناسبة وتناسق الاسم مع الامتداد، ولكن يظل امتداد (.com) سيد الامتدادات رغم قلة الأسماء التي لم تحجز به, ويظل مهيمناً على الطابع الرسمي في أسماء النطاقات.

عدد الأحرف:

وهنا أحد أهم الأمور في عملية اختيار النطاق، حيث أنه أثناء عملية اختيار الاسم ينصح بحجز أسماء سهلة التذكر ، بعدد حروف قليل نسبياً ، يحدد عدد الأحرف المناسب على حسب نوع ومحتوى الموقع ولكن جرت العادة أن يكون ما بين 4-10 أحرف الأنسب عند اختيار الاسم .

العصف الذهني:

أثناء عملية اختيار اسم للنطاق أمسك الورقة والقلم أو افتح ملف مفكرة ، واكتب كل الأسماء التي ترد على ذهنك مباشرة دون تفكير حتى وإن لم تكن تتعلق بالموقع ، ثم بعد أن تكتب مجموعة لا بأس بها من الأسماء أعد الاطلاع والتفكر فيها، ستندهش من كمية الأفكار التي ستتدفق إلى فكرك من خلال هذا الأسلوب.

قد تكون عملية اختيار نطاق لمشروع موقع الإنترنت الخاص بك عملية مزعجة ومقلقة ، لكن عند حملك لتصور واضح عن ما يمثل الخيار الأنسب لموقعك تكون العملية أسهل بكثير مما تتصور، تذكر أن هذا الاسم سيظل ملاصقاً لموقعك وسيكون من الصعب التحكم فيه مستقبلاً، فاحرص على أن تتخير ماهو أفضل وأنسب لموقعك، وابذل قليلاً من الجهد في هذا الأمر، فإنك سوف تتذكر تلك اللحظات يوماً ما عندما يزدحم موقعك بالزوار قائلاً يفي وم مضى كان مجرد اسم نطاق فكرت فيه.