أوراكل تلغي النسخة التجارية من OpenOffice و تعيده لمجتمع المصادر المفتوحة

500px-OpenOffice.org.svg

أعلنت شركة أوراكل اليوم عن تحويل مشروع OpenOffice إلى مشروع يعتمد على مجتمع المصادر المفتوحة بالكامل و إيقاف النسخة التجارية بشكل نهائي، ويعود السبب لهذا القرار لابتعاد أهم المطورين والمتعاونين في تطوير OpenOffice ومن إنشاء مشروع منافس له قبل 6 شهور بأسم LibreOffice و أيضا إنشاء منظمة غير ربحية باسم The Document Foundation

وذكر أحد أهم المتعاونين في تطوير الأوبن أوفيس بأن المشروع لو كان يدار من جهة غير ربحية ومستقلة لكان المشروع في حال أفضل من الآن، وذكر البعض بأن البيروقراطية وعملية تنفيذ التحديثات والتي تأخذ وقتاً طويلاً وتحتاج لمصادقة أوراكل جعلت مشروع LibreOffice  يظهر ومن ثم يتم دعمه من كبار المطورين المتعاونين وايضا الشركات مثل قوقل و وريد هات.

وهذا ما جعل مشروع OpenOffice  وحيدا من دون دعم إلا من الشركة المالكة له وهي شركة أوراكل، وأعتقد أن هذا الخبر دليل على قوة مجتمع المصادر المفتوحة، فعندما تملك منتجاً يعتمد على هذه النوعية من المجتمع وتراه يقوم بتطوير المنتج ويتعاون معك عليك بالمحافظة عليه وعدم وضع العراقيل أمامه وإلا ستكون العواقب وخيمة بالتخلي عنك و إنشاء مشروع منافس مثل ما حصل لأوراكل مع مشروع الاوبن اوفيس.

المصدر

  • يستاهلوا تخلي أهم المطورين عنهم 🙂

  • JafarKhQ

    هذا سبب ترك Ubuntu لل OpenOffice واعتماد LibreOffice

  • اذا كانت هذه البرمجيات مجانية فكيف تكسب هذه الشركات كل هذه الملايين

    • من خلال تقديم الخدمات، الدعم الفني المستمر والعقود طويلة الأجل

      • عبدالله سـ

        الدعم الفني والصيانة للخوادم بالذات مربح كبير (نسبة خوادم لينكس مرتفعه جدا)

  • بدري يا أوراكل صح النوم.

  • سX

    أنا منتشي جدا ! ربما أول مرة أسمع خبر خضوع شركة و انقياجها لمطالب الأحرار و إن كان بعد فوات الأوان فأوبن أوفيس الليبرالي قائم الآن هع هع

  • حمااااااااااااس

    خليهم يتأدبو .. عشان حتى ما يفكرو يعيدو الكرة مع
    MySql أو Java مثلا

  • عالم المصدريات المفتوحة يتطور بشكل سريع على غرار الانضمة الاخرى مثل الويندوز والماك لانها لم تشهد اي تطور الا في بعض الاشياء الطفيفة وانضر الى اللينوكس جنو حيث تم تطوير واجهة جنوم3 يعني اختلاف كبير في سطح المكتب
    ويونتي ايضا
    ونحن دائما مع فلسفة البرامج المفتوحة

تعليقات عبر الفيسبوك