قوقل تكشف عن مشروع سيارة تقود نفسها

10googlegrfxa-popup

قوقل لم تكتفِ بتطوير تقنيات الويب ولكن تعدت ما هو متوقع منها، حيث كشفت اليوم عن مشروع السيارة التي تسير بشكل تلقائي من دون أي سائق, وذكرت قوقل أن السيارة استطاعت أن تسير مسافة 140 ميل من دون سائق، وتستخدم هذه السيارة  تقنية رادار والليزر لقراءة حركة المرور، بالإضافة إلى استخدام خرائط من مراكز بيانات قوقل, واحتاجت قوقل إلى جمع عدة مهندسين من وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة والمعروفة بـ DARPA، ولقد تم تطبيق هذا المشروع على سيارة من نوع تويوتا بريوس.

المشروع من وجهة نظري مشروع جبار حتى لو لم يكن هناك أي استخدام تجاري له، وأعتقد أن هذا المشروع يحسب لقوقل بتجميع مجموعة من المهندسين البارعين، ومن ثم باستخدام التقنيات المتقدمة لجعل السيارة تسير بنفسها من دون تدخل بشري.

فيديو للسيارة

المصدر 1 , 2

  • شكوش

    قووقل بتأع كلوووو

  • Abdulatheem Ameer

    أحس غوغل ماتوظف اللي عنده الشهدات والخبرات
    أحس تدور الموهوبين بس

  • بالفعل مشروع جبار يحسب لقوقل

  • هذا المشروع بدأ في جامعة ستانفورد التي شاركت في مسابقة بسيارة سموها “ستانلي” وهي سيارة فولسفاغن طوارق (touareg) جهزت بالمعدات اللازمة لقطع مسافة السباق بدون سائق وقد نظم السباق في صحراء أمريكية عام 2005 وفاز ستانلي بالسباق وقد كان هناك مشاركون آخرون من جامعات أخرى، نظم السباق منظمة داربا.

    المسابقة الثانية كانت تدور حول السيارات بدون سائق لكن في المدن وجامعة ستانفورد استخدمت سيارة أخرى من فولسفاغن وهي باسات (Passat) وآخر ما أذكره هو أنهم حققوا نجاحاً ملحوظاً في تعليم الحاسوب كيفية قيادة السيارة وتجنب الاصطدام بالسيارات الأخرى، لم أتابع المسابقة بعد ذلك.

    الآن تظهر هذه السيارة من غوغل، لا شك لدي أن الجهود التي بذلت في المسابقتين أعطت لغوغل الأساس لبناء هذه السيارة.

  • pcprogramer

    فى البداية كنت متردد جدا فى المشاركة فى المواقع العربية ايا كانت بسبب الكومنتات الغير لائقة اطلاقا على اقل الأسباب

    لكنى اردت ان اشير الى مشروع مصرى من جامعة حلوان سنة 2007 وهو الفائز بالمركز الاول فى يوم الهندسة المصرى لنفس السنة

    المشروع يتميز عن المشاريع الاخرى بانه يراقب المرور عن طريق الكاميرات ويبث الاوامر الى القائد الالى فى السيارات وهو يعتبر الاول الذى يدمج الاثنين فى مشروع واحد مما يعطى تحكم اكبر وامكانيات اكثر مثل موازنة الضغط على الطرق .. الخ

    لينك لصفحة عن المشروع كتبها احد افراده
    http://www.vb4arab.com/vb/showthread.php?t=2122

    لينك اخر
    http://ahmedgamal-technical.blogspot.com/2008/08/traffic-monitoring-system.html

    الفرق فقط ان المشاريع العربية لا تلقى اى اهتمام من المسؤلين او اى دعم من الشركات التى تفضل الاعتماد على الخارج رغم انها تكون اغلى
    وعندها استعداد ان تتقبل وتتحمل فشل المشاريع الاجنبية ولا تفعل ذلك مع المنتجات المحلية

  • كعادتها جوجل تحب أن تشتغل في مشاريع ليس في صميم اختصاصاتها….لحد هذه الللحظة المشروع مبهر وناجح…علينا أن ننتظرعلى الأقل ثماني سنوات حتى تدخل جوجل هذه التقنية في سياراتنا

  • جميل جدا لغايات الإختبار, لكن في الواقع المشروع يحتاج الى وقت طوييييل قبل أن يصل حد أن يكون عملي و آمن, خاصة أن السرعة التي يعمل عليها النظام هي فوق 25 كم بالساعة, يعني أقل من هيك النظام ما بشتغل, و الليزر في المطر مثل ما قال الأخ بيوقف عن العمل.
    فكرة إتباع السيارة في المقدمة جيدة لكن تخيل لو اللي قدامك عمل حادث؟! إن شالله يكون الألجوريثم في شي لهيك حالة و إلا فاقرأ السلام على حالك
    🙂
    بالإجمال فكرة جميلة و بالتوفيق.

  • سراج المرزوق

تعليقات عبر الفيسبوك