فيديو: Web 3.0

في الفيديو التالي نشاهد تقرير عن الثورة القادمة للانترنت والتي يطلع عليها Web 3.0 أو semantic web أو الويب الدلالي والتي يعرفها موقف ويكيبيديا بـ”هو ثورة جديدة في عالم الويب حيث تصبح المعلومات قابلة للمعالجة من قبل الحاسبات بدلاً من كونها بشرية التوجيه في الويب الحالي. وبالتالي فإن الويب الدلالي يسمح للمتصفح أو البرمجيات العميلة بالبحث والعثور على المعلومات ومشاركتها بدلاً عن”

الفيديو يحتوي على العديد من المقابلات مع الكثير من الشخصيات منها  Tim Berners-Lee مؤسس الانترنت، مشاهدة ممتعة.

المصدر

  • مطوري المواقع، المبرمجين والمصممين ومن يعمل على أي مشروع في الويب، انتبهوا جيداً لهذا المقطع.

    أولاً، لا داعي لمصطلح ويب 3.0، أنا مستعد لخوض معركة ضد مزيد من المصطلحات غير الضرورية، ما يتحدثون عنه هي أفكار موجودة وبعضها طبق على نطاق ضيق قبل 40 عاماً.

    ثانياً: اصنع مرشحاً ذكياً للمحتويات وستتمكن من الحصول على جمهور لا بأس به من الباحثين عن وسيلة للحصول على ما يرغبون به دون أن يغرقوا في طوفان معلومات.

    ثالثاً: غوغل بحجمها الكبير لا يمكن لمحرك بحثها أن يجمع كل شيء، الويب يزداد حجمها بشكل هائل بحيث أن محرك البحث غير قادر على الوصول إلى محتويات كثيرة.

    رابعاً: مفهوم “الصفحة” يجب أن يختفي تدريجياً ليصبح لدينا نهر من البيانات والاتصالات، سمه تيار أو جدول أو أي شيء، لأن الروابط ستكون على مستوى الفقرات وعلى مستوى التفاصيل في الصور وعلى مستوى إطار واحد من مقطع فيديو، الروابط ستكون معاني جديدة تربط بين المحتويات بحيث وأنا أشاهد فيلماً وثائقياً مثلاً وظهر فيه شخص وليكن مثلاً بيل غيتس، في هذه اللحظة سأرى بجانب الفيديو مجموعة صور وصوتيات ومقالات عن بيل غيتس، يمكنني أن أذهب لها بدون أن أنقر على رابط، فقط أشير لها بالفأرة أو في الغالب أنقر عليها بأصبعي وأكبرها لكي أقرأها أو أسمعها.

    الروابط ستصبح في كل مكان لكنها ليست فقط روابط نصية بل كل نوع من الروابط، صوتية ومرئية ومنطقية، أي أن الحاسوب سيعرف أن هذا صديقي وهذا أحد العملاء وسيفرق بينهم، سيعطي لصديقي معلومات شخصية أكثر بينما العميل سيرى أعمالي وعروض الأسعار.

    الأهم من كل هذا، لدي يقين لا يتزحزح أن المبرمج العربي يمكنه أن يصنع شيئاً موجهاً للعالم وينجح، ليس سهلاً فعل هذا ولكنه ليس مستحيلاً أيضاً والأشياء التي تستحق أن تعمل فيها هي أشياء صعبة جداً.

    • ردك رائع اخى عبدالله صراحة تحتاج ان تكتب لنا تدوينة فى عالم التقنية عن هذه المعايير
      بارك الله فيك اخى سعود على الفيديو

    • مازلنا محدودين بالسرعات الموجودة
      ولولها لإنتهى الفرق بين برمجيات الويب وبرامج سطح المكتب منذ زمن

    • أتفق معك عبد الله. أحب أن أضيف هنا أن كلمة Web 3.0 هي كلمة مستحدثة وغير دقيقة. يقول تيم أورايلي (الشخص الذي أطلق عبارة Web 2.0 من خمس سنوات خلال مؤثمر خاص) أن الجميع أخطأ واعتقد أن Web 2.0 هو نوع من الترقيم المشابه لترقيم البرمجيات لكن الفكرة كانت بعد فقاعة الدوت كوم كتعبير عن الويب الجديد (أو 2) أما ويب 3.0 فهو خطأ شائع. من الأمور اللافتة للنظر أيضاً أن مؤتمر الويب 2.0 المؤسس من بيل وآخرون أيضاً أطلق عبارة Web Squared أو الويب المربع على الويب في الخمس سنوات القادمة وهي تعبير عن التفاعل بين الويب والعناصر الفيزيائية الملموسة وهي مايروج له الآن. لكن لسبب ما لايستخدم هذا التعبير ولازال اللغط قائماً.

  • بالنسبة لمصطلح Web 3.0 فأعتقد بأنه لا يستخدم بكثرة من قبل الباحثين والتقنيين فهم يستخدمون مصطلح Semantic web بدلاً منه.

    مصطلح Web 3.0 يستخدم عادةً لأغراض تسويقية لأجل إغراء العميل أو المستخدم، فهو مصطلح بسيط سيفهمه الشخص العادي بشكل أوضح من مصطلح سيمانتك ويب. بالطبع هو لن يفهم التقنية نفسها بل كل ما سيفهمه هو أن Web 3.0 تطوير جديد للويب، بدون أن يعلم أي شيء غير ذلك!!!!

    بالنسبة لرأيي في السيمانتك ويب فهي مجرد إضافة معنى لكل ماهو موجود حالياً على الويب. بمعنى آخر، سيمانتك ويب هي الويب الحالية + معنى.

    المعاني والعلاقات هي التي ستساعد بشكل أكبر للوصول إلى المحتوى وربطه بمحتوى آخر ذو علاقة وذلك بشكل آلي.

    من قام بالبرمجة بلغات الذكاء الاصطناعي فهو قد قام على الأقل بتطبيق بعض مما تقدمه السيمانتك ويب. فأنت حين تبرمج باحدى تلك اللغات، تبني قاعدة المعرفة Knowledge base وتجعل للمعلومات معنى وتضع بينها روابط.

    باختصار، سيمانتك ويب هي الويب + معنى وبالتالي تتمتع الويب بالـ ذكاء وبهذا يتم الربط الالي بين الكم الهائل من المعلومات فتسهل عملية البحث.

  • سمر

    كيف يمكنني تحميل هذا المقطع؟

تعليقات عبر الفيسبوك