فيلم الموسم : أبل ضد أدوبي !

دعوني أحكي لكم قصة في منتهى الإثارة .. لكنها قصة حقيقية تدور أحداثها الآن .. وأكثر أحداثها إثارة حدث منذ ساعات .. فبمجرد متابعتي للخبر من عدة مصادر جئت لأروي لكم ما يحدث .. قد يقول يعضكم ما هو ذلك الخبر ؟ .. سأخبركم بالطبع .. لكن هل يمكن متابعة قصة مثيرة من منتصفها ؟! .. بالتأكيد لا .. دعونا نبدأ من البداية .. ولا تخشوا الملل .. فأنا سأختصر بقدر الإمكان بالإضافة إلى أن القصة مسلية فعلا ! .. وإن شعرت بالملل فمن حقك ألا تكمل مشاهدة الفيلــ … أقصد قراءة المقال

أحضروا بعض الفشار أو الشيبس أو كوباً من الشاي وهيا بنا !

بلغني أيها القاري السعيد .. ذو الرأي الرشيد والعُمر المديد .. أنه كان يا ما كان .. في سالف العصر والأوان .. شركتان متحابتان .. الأولى اسمها أبل والثانية اسمها أدوبي .. أدوبي شركة متخصصة في برامج التصميم والجرافيك المتحرك منه والثابت .. وأبل شركة متخصصة في أنظمة التشغيل ومشهورة بكونها شركة تنتج كل شيء بنفسها من الهاردوير إلى السوفت وير ولها ستايل مميز فيما تقدمه .. كان بين الشركتين محبة كبيرة سببها أن برامج أدوبي أداءها رائع على نظام تشغيل الماك الخاص بأبل أكثر من أنظمة التشغيل الأخرى  .. هذا جعل الكثير من المصممين يستخدمون أنظمة ماك وبالتالي تستفيد أبل .. وجعل مستخدمي أبل يفضلون برامج أدوبي وهكذا تستفيد هي أيضا .. يقال أن نصف عدد الموظفين في شركة أدوبي يستخدمون أنظمة الماك في عملهم .. وهي نسبة كبيرة جدا لو عرفنا أن نصيب أبل من السوق العالمي لأنظمة التشغيل لا يتعدى 5% بعد إصدار مايكروسوفت نظام Windows 7 والتي أصبحت مكتسحة للسوق بنسبة 92% !

لكن بالنسبة لأدوبي وأبل .. كان كل منهما يعشق الأخر ويتعاونا معا بشكل كامل  .. هكذا كان الكل سعيد .. الكل مبسوط .. والكل فرحان !

لكن يا سيدي وكما تعلم .. دوام الحال من المحال .. ففي يوم من الأيام .. قامت شركة أدوبي بشراء شركة أخرى إسمها ماكروميديا .. وماكروميديا كانت شركة نشيطة جدا .. خشيت أدوبي من منافستها فقررت شراءها بحكم أن أدوبي أكبر حجما من حيث رأس المال بصفقة كان قدرها 3.4 مليار دولار .. دولار ينطح دولار ! .. وكان من بين برامج ماكروميديا برنامج إثمه الفلاش .. وقيل يا طويل العمر أن هذا الفلاش كان هو السبب الرئيسي لشراء أدوبي لشركة ماكروميديا وأنها رسمت له مستقبلا مبهرا .. وقد حدث !

تطور الفلاش تحت يد أدوبي كثيرا .. ومن أهم مظاهر تطوره هو سيطرته على تقديم الفيديو على الويب في عامين فقط .. هل تعرف يا سيدي أن فلاش يملك 75% من نصيب عرض الفيديو على الويب ! .. وهل تعرف يا سيدي أن 85 موقعا من أفضل 100 موقع في العالم حسب ترتيب أليكسا تستخدم الفلاش بشكل ما في أجزاء منها ؟!

ومن هنا يا سيدي بدأ الخلاف بين أبل وأدوبي .. إذ أن أبل لسنوات طويلة كانت تعد Quicktime  الخاص بها ليكون هو منصة الفيديو على الويب بدون منازع .. وكانت دائما ما تسخر من منافسيها في هذا الوقت مثل RealPlayer .. لكن الفلاش فيديو قضى على أحلام أبل تماما في هذا الجانب .. وهنا بدأت بذور الكراهية في قلب أبل اتجاه أدوبي .

وفي يوم من الأيام أعلنت أبل عن منتج جديد أثار إعجاب الكثيرين حول العالم .. جهاز إسمه الأي فون iPhone  وهو جهاز يا سيدي يقال عنه هاتف ذكي .. ولكنه يا سيدي – ويا للعجب – لا يحتوي على لوحة مفاتيح .. يعمل باللمس وكأن ساحر المملكة هو من صنعه ! .. أُعجب به الكثيرون حول العالم .. إذ أن أحداً لم يكن معتاداً على مثل هذا الجهاز بعد .. والجهاز لم يكن يقوم بالإتصال الهاتفي فقط .. بل يمكنك من خلاله يا سيدي مشاهدة الفيديو و سماع الموسيقى ولعب الألعاب .. بل وأيضا يمكنك من خلاله أن تتصفح الإنترنت لتعرف أخر أخبار المملكة وما يفعله الوزراء الأشرار باالرعية المغلوبة على أمرها !

وهنا وجدت أبل الفرصة لترد الصفعة لأدوبي .. أعلنت أبل أن الأيفون لا يدعم الفلاش ولا يوجد خطة لتدعيمه في القريب العاجل .. في الواقع لا توجد خطة لتدعيمه على الإطلاق ! ..  وطورت أبل من جهازها الذكي ولم يظهر الفلاش في أي من هذه التطورات .. ولما سأل الناس أبل لماذا لا تدعمي الفلاش قالت :

1 – الفلاش يستهلك بطارية الأيفون بشكل كبير

2 – الفلاش عامة تكنولوجيا سيئة وسيموت خلال السنوات القادمة !!

3 – جوجل شريرة وأدوبي شركة كسولة !!  ( سنعرف ما علاقة جوجل بالموضوع بعد قليل )

بالنسبة للسبب الأول .. فالجميع يعرف يا سيدي أن أبل عندها هوس بالنسبة لعمر البطارية .. حتى أنها منعت دعم الــ Multi-tasking  ( إمكانية تشغيل اكثر من برنامج في نفس الوقت ) من جهاز الأيفون لهذا السبب .. وهو شيء يثير إستياء الكثيرين .. فمعظم أجهزة الهاتف الحديثة تدعم هذا بدون مشاكل .. لكن كما قلنا يا سيدي أن أبل تبدو وكأنها مصابة بمرض بطارية – فوبيا .. حتى أن هناك بعض النكات التي يتم إطلاقها في هذا الشأن عن كون أبل ستحدد عدد مرات الإتصال في اليوم الواحد بثلاث مكالمات فقط حفاظا على عمر البطارية !!  .. وهي نكتة هدفها السخرية من سياسة أبل التي تفرض على مستخدميها ما تريده بغض النظر عن رغباتهم .

وبالنسبة للسبب الثاني والثالث فهما مرتبطان بشكل ما .. ما حدث يا سيدي هو أنه أثناء هذا العداء من أبل إتجاه أدوبي والفلاش خاصة .. جاءت قوة جبارة لتقف في صف أدوبي .. هذه القوة الجبارة هي شركة جوجل .. في الوقت الذي وقفت فيه أبل ضد فلاش بكل السبل .. أعلنت جوجل وقوفها مع الفلاش بكل السبل وإليك بعضا منها

1 – جوجل وهي المسيطرة على سوق محركات البحث بدأت منذ قرابة العامين تنفيذ إمكانية البحث داخل ملفات الفلاش وقد حققت نتائج رائعة حتى الآن .. حيث أنه من المعروف أن فلاش لم يكن صديقا لمحركات البحث .. لكن هذا تغير كثيرا بفضل جوجل

2 – جوجل تستخدم فلاش بقوة في خدماتها وأشهرها يوتيوب و Google street View و Google analytics

3 – بدأت جوجل في شراء الكثير من تطبيقات الفلاش كان أخرها صفقة شراء Picnik

4 – قامت جوجل بتدعيم الفلاش بكل قوة في نظام تشغيل الهواتف الصاعد الخاص بها Android في تحدي مباشر وصريح للأي فون

5 – وهي أقوى خطوة قامت بها جوجل لدعم الفلاش .. خطوة قد لا يصدقها بعضكم لو لم يكن قد قرأ الخبر بعد .. قامت جوجل بتضمين مشغل الفلاش إفتراضيا في متصفحها المبهر جوجل كروم .. أي أنك لن تحتاج لتثبيت الفلاش أو تحديثه لو كنت تستخدم جوجل كروم .. لقد صار الفلاش جزءا منه !

وهنا بدأ غضب أبل يتصاعد .. وتحديداً غضب السيد ستيف جوبز .. الرجل الأول في أبل .. فهو من صنعها في الواقع .. حتى أنه في أثناء لقاء صحفي بعد مؤتمر كي نوت الشهير لهذا العام .. قال وهو تحت تأثير غضبه الشديد من دخول جوجل سوق الهواتف الذكية بجهازها الرائع Nexus one

On Google: We did not enter the search business, Jobs said. They entered the phone business. Make no mistake they want to kill the iPhone. We won’t let them, he says. Someone else asks something on a different topic, but there’s no getting Jobs off this rant. I want to go back to that other question first and say one more thing, he says. This don’t be evil mantra: “It’s bullshit.” Audience roars.

Read More http://www.wired.com/epicenter/2010/01/googles-dont-be-evil-mantra-is-bullshit-adobe-is-lazy-apples-steve-jobs/#ixzz0kYm5ajFP

وهو كلام من الواضح جدا أنه تحت تأثير الغضب .. فليس من اللائق أبداً استخدام كلمات مثل Bullshit  – تعني "فضلات الثور" أعزكم الله – حين تصف شعار شركة مثل جوجل .. ثم هل هذا هو أسلوب يتحدث به مدير شركة في حجم أبل ويتحدث عن شركة في حجم  جوجل ؟! .. في الفقرة السابقة يشتكي السيد جوبز من طمع جوجل بدخولها سوق الهواتف الذكية ويقول أن جوجل هدفها قتل الأيفون .. وأن جوجل ما كان يجب عليها دخول سوق الهواتف لمنافسة أبل .. فأبل لم تدخل سوق محركات البحث لتنافس جوجل !!

وهو كلام سخيف جدا لو شئت رأيي .. فالسوق مفتوحة لمن يريد .. ثم أنك يا سيد جوبز حينما دخلت سوق الهواتف الذكية لم يسألك أحد لماذا دخلته .. فأنت شركة متخصصة في أنظمة التشغيل .. ولم تسألك وقتها نوكيا أو موتورولا لماذا دخلت سوق الهاتف !! .. لماذا تنكر على غيرك ما رضيته لنفسك ؟!

الشق الثاني بكون فلاش تكنولوجيا تموت وأن أدوبي شركة كسولة .. فهي من ضمن ما قاله جوبز تحت تأثير الغضب وسنبين هذا الأن .. ولكن هذه ليست المعلومة المغلوطة الوحيدة التي قالها جوبز تحت تأثير غضبه من جوجل وأدوبي وشعوره بأنهم يدبران مؤامرة ضد أبل .. فقد قال أيضا أن عدد التحميلات في سوق أبل للتطبيقات AppStore تعدى 3 مليارات تحميل .. وهو رقم مغلوط بشكل كبير جدا .. إذ أن قبل المؤتمر بقليل الكل كان يعرف أن عدد التحميلات وصل 2 مليار .. هناك مليار تحميل إضافية جاءت من حيث لا ندري تحت تأثير  الحماس الشديد الذي كان يتحدث به !

هل أدوبي شركة كسولة ؟! .. قبل عام من الآن لم يكن الكثير من الهواتف الذكية تدعم الفلاش إلا بعضها يدعم نسخة خفيفة من مشغل الفلاش إسمها FlashLite .. أم الأن .. فإن الغالبية العظمى من الهواتف الذكية متضمنة عمالقة هذا السوق Blackberry و Nexus one و HTC و Palm pre  تدعم النسخة الكاملة من مشغل الفلاش 10.1 .. يمكنك مشاهدة الفيديوهات التي تؤكد هذا في هذه الصفحة التي تعرف بمنصة الفلاش .

في خلال عام أستطاع فلاش أن يتواجد في قرابة 70% من سوق الهواتف الذكية بنسخة كاملة لأحدث إصداراته .. فهل هذا تكنولوجيا تموت ؟! .. وهل الشركة التي تفعل هذا هي شركة كسولة ؟! .. لقد طلبت أدوبي من أبل كثيرا أن تتعاون لتشغيل الفلاش لكن أبل تعنتت ورفضت لأسباب أخرى غير التي صرحت بها على الإطلاق

حيث أنه يا سيدي ولمن لا يعلم .. تدعيم الفلاش على الأي فون والأي باد يشكل خطورة كبيرة عل عائدات أبل المالية من سوق التطبيقات AppStore  .. حيث أنه لو كان فلاش مدعما .. فإن المستخدمين غالبا سيستخدمون تطبيقاته وألعابه المجانية التي تملأ الويب بدلاً من شراء مثيلاتها من الــ AppStore  .. كما أن تدعيم الفلاش يعني أمكانية مشاهدة الفيديوهات عالية الجودة على موقع HULU مقابل مبلغ بسيط وتافه جدا مقارنة بما يدفعه المستخدمين على الــ iTunes مقابل نفس الخدمة !.. إذن هذا هو السبب الحقيقي لعدم دعم الفلاش .. والدليل على ذلك عدم دعم الأي فون للجافا والسيلفر لايت الخاص بمايكروسوفت لنفس السبب .. فإذا كان الفلاش تكنولوجيا سيئة وتموت .. فهل الجافا والسيلفير لايت تكنولوجيا سيئة وتموت أيضا يا سيد جوبز ؟! .. فلماذا لا تدعمهم إذن ؟؟!!

بعد وقوف جوجل بجوار أدوبي .. تغيرت لهجة أدوبي تجاه أبل .. وشعرت بالأمان أكثر .. وغيرت نبرة الاستعطاف التي كانت تحدث بها ابل بنبرة صاحب الحق العنيد القوي .. مما أثار حفيظة أبل أكثر وأكثر تجاه أدوبي .. وما زاد الطين بله الخطوة العبقرية التي اتخذتها أدوبي لإعطاء فلاش CS5  المنتظر الإعلان عنه خلال 3 أيام من الآن القدرة على عمل تطبيقات للأي فون !! .. حيث أنك كمطور فلاش تبني تطبيقك بشكل عادي ثم سيقوم الكومبيلر بتحويله لك كأنه تطبيق مكتوب بــ Objective-c للأي فون !! 🙂 .. خطوة عبقرية بكل المقاييس .. أي أن الأيفون سيقبل التطبيق بشكل عادي بغض النظر عن كونه لا يدعم الفلاش لأن تطبيقك تم تحويله كتطبيق عادي للأيفون !

وفي نبرة تحدي واضحة من أدوبي .. أعلنت عن هذا الخبر بشكل ساخر أثار حفيظة أبل كثيرا ! .. هذا هو الفيديو الذي أعلنت به أدوبي الخبر  في شهر أكتوبر من العام الماضي .. أي من قرابة خمسة شهور مضت

..

هذا الصفعة كانت شديدة على أبل .. لذا قررت أن ترد بقسوة .. وقد حدث هذا خلال الساعات القليلة الماضية .. وهذا الذي جعلني أشرع في أن أحكي لكم هذه القصة .. إذن ما الذي حدث  ؟؟

خلال الساعات القليلة الماضية وفي المؤتمر المخصص للحديث عن الإصدار الجديد من نظام تشغيل الأي فون .. أعلنت أبل تعديل في الاتفاقية والشروط التي يوافق عليها المطورين الذين يطورون تطبيقات للأي فون يشمل هذا التعديل صراحة رفض أي تطبيق تم بناءه باستخدام فلاش  CS5 المنتظر صدوره خلال 3 أيام !!

لقد انتظرت أبل طوال خمسة شهور لم تعلن موقفها عن خطوة أدوبي .. وحينما لم يتبقى سوى ثلاثة ايام فقط على إصدار الفلاش الجديد .. أعلنت أبل هذ المنع الصريح حتى تضع أدوبي في موقف حرج مع عملائها ..

هذا هو المصدر : http://daringfireball.net/2010/04/iphone_agreement_bans_flash_compiler

ألم أقل لكم إنه فيلم مثير !! .. يا هل ترى ماذا سيكون رد أدوبي ؟ .. هذا ما سنعلمه خلال الأيام القليلة القادمة ! .. فكما ترون الفيلم لم ينتهي بعد .. ومازالت الأحداث مشتعلة .

أود أن أختم مقالي برأي الخاص عن شركة أبل .. وهو رأي شخصي غير ملزم لأحد بأي شكل من الأشكال

في الواقع أن أستغرب كثيراً من سياسة أبل وكيف تخنق نفسها بيدها ! .. لا شك في أن أبل شركة مبدعة .. لا أحد يستطيع أن ينكر أنها كان لها دائما السبق في الكثير جدا من التقنيات التي نستخدمها اليوم .. لا أحد يستطيع أن ينكر أن أبل هي أول شركة قدمت نظام تشغيل ذو واجهة رسومية ويستخدم الماوس في العمل عليه .. وأول شركة قدمت جهاز هاتف ذكي يعمل باللمس وبدون لوحة مفاتيح حقيقية بشكل أبهر الكثيرين .. لكن كانت سياسة أبل دائما وابدآ هي التي تحرمها من السيطرة على السوق .

بالله عليك أنظر لسوق أنظمة التشغيل .. كيف تكون أول شركة قدمت نظام تشغيل ذو واجهة رسومية ثم يأتي من جاء بعدك ليكتسح السوق كما فعلت مايكروسوفت .. نسبة 5% إهانة في حق أبل .. سببها الأول هو عدم مرونة أبل وقوانينها وسياستها الديكتاتورية الغريبة .

الأن نرى أبل تعطي منافسي الأي فون الفرصة السانحة بمنافسته بقوانينها الصارمة ضد تقنيات بعينها مثل الجافا والفلاش .. كل شركة منافسة الأن تسارع لتدعيم الفلاش حتى تستطيع أن تتميز عن الأيفون .. أبل هي من تسمح لهم بذلك .. نعم يا أبل أنتي من بدأتي السوق .. لكن كالعادة سيسطر عليه غيرك بعد فترة سواء كانت جوجل أو شركة أخرى .

الكل يعرف أن أبل لو أرادت تدعيم الفلاش فستجعله يعمل بكفاءة عالية جدا أفضل من أي جهاز أخر والدليل هو برامج أدوبي الأخرى التي تعمل على الماك .. عندما تعاونت أبل مع أدوبي حققا كفاءة عالية في أداء برامج ضخمة .. فما بالك بمشغل بسيط حجمه لا يتعدى الميجا بايت ! .. لكن أبل تأبى إلا أن تخنق نفسها ..

أنظر للشركات التي تعاديها أبل الأن وقل لي كيف يمكنها العناد والحرب ضد كل هؤلاء .. جوجل و مايكروسوفت وأدوبي وشركة Dell  فهي منافسة لها في الهاردوير وقد سخرت منها أبل من قبل بإعلان سخيف ليس له معنى .. وقريبا شركة HP بعد إصدارها لجهاز HP Slate

إلى متى ستظل أبل بهذه السياسة الغريبة ؟! .. وإلى متى سيظل ستيف جوبز يكتسب الأعداء يوما بعد يوم ؟! .. لا يمكنك أن تنافس كل هؤلاء في نفس الوقت .. كن واقعيا .. فالكثيرين الأن لا يرون حل لمشكلة أبل هذه سوى أن يقوم شاب متحمس بلف حزام ناسف حول خصره ويعطي ستيف جوبز حضن طويل دافيء ينهي كل شيء !!

  • بارك الله فيك

    مقال رائع و يعالج علاقة عمالقة الويب و الهواتف الذكية بطريقة ذكية

    شكرا جزيلا

  • المقال رائع … وأسلوبك فى السرد ممتاز تحياتى

  • حبيب الـ قلوب ـ

    والله مـافي مقــارنة بين أدوبـي وآبــل
    أدوبـي شي إبــدآآع ثآآني
    يعطيك العافية على الموضوع ..!

  • KashKoli

    بصراحة من اروع المقالات اللي شاهدتها حتى الآن مقال واقعي جدا وفكاهي بشكل رائع جدا

    فقط احب ان انبه ان الفلاش الأخير مدعوم في أجهزة وندوز موبايل Windows Mobile OS حيث أن موبايلي بمواصفات تعتبر عتيقة جدا بالمقارنة بالأجهزة الحالية في السوق حيث المعالج 400 والرام 64 لكن يقوم بتشغيل الفلاش بشكل ممتاز حتى قمت باللعب في لعبة FarmVilla بكل سهولة مع أن اللعبة ثقيلة جدا على الكمبيوتر الشخصي لكن في الجوال قمت بتشغيله بكل سلاسة

    بقي ان اشير ان المتصفح اللي استخدمه في الموبايل هو skyfire وهو يدعم الفلاش الأخير وكذلك سيلفر لايت الأخير 🙂

  • Fire Fox

    حقيقة من اجمل الافلام التي رايت 🙂

    خاصة وان الشخصية الشريرة اتقنت الدور وببراعة …

    لا ادري الى متى ستستمر آبل بهذا التصلب في قوانينها الصارمة والتي ستؤدي في النهاية الى كسرها بكل اسف . اكن كل الاعجاب لآبل ولكن اعجابي يقل يوما بعد يوم خاصة وان هنالك منافسين اشداء تفوقوا على ابل في نظري …

    شكرا لك اخي الكريم . في انتظار صدور ( آبل ضد أدوبي ll )

  • مقال رائع ومطروح باسلوب جديد مبتكر اهنئكم عليه.
    ويؤسفني سماع مثل هذه الاخبار والعراكات خلف الكواليس. فانا حقيقة لم اتشجع للاي باد قدر تشجعي لـ Hp Slate واجد ان الاخير افضل بكثير لانه لا يحرمني من مميزات احتاجها كما فعل الاول.
    انا كمستخدمة سأشتري الجهاز الذي يوفر لي امكانيات اكبر وخيارات اوسع بغض النظر عن شعبية الجهاز او “هوس” المستخدمين والاعلام حوله
    كما اني اكره الاحتكار.. اكرهه بشدة!
    بانتظار ما تتمخض عنه الاحداث، وان شاء الله الى خير المستخدمين!

  • شايع

    ما شاء الله عليك مبدع
    كل نقطه في الموضوع تستحق الإشادة

  • hasan2

    مقال أكثر من رائع، ودمت بود يا مبدع

  • مقالة رائعة , أعتقد أن بعض سياسات أبل لها تفسير منطقى وخصوصا منعها للفلاش , بحثت كثيرا فى الموضوع وعن السبب الفعلى لمنعها للفلاش , ابل تريد أن تكون الأمور تحت يدها بتحكم كامل , لذلك إستطاعوا كسب ثقة وسعادة ملايين المستخدمين حول العالم , مستخدمى الآيفون يعلموا ان بطاريته من أضعب البطاريات بسبب قوة الجهاز وشاشته الكبيرة المضيئة وانا عتقد ان أبل إذا فكرت يوما ما ( ويبدوا ان ذلك شبه مستحيل ) فى دعم الفلاش فسيكو نفى الآيفون القادم مع تطوير بطارية قوية تتحمل ضغط الفلاش , وبخصوص دعم تقنيات سيلفرلايت والجافا فالجافا مدعومة ولكن بعض تطبيقاتها لا تعمل ولن تعمل على الجوالات مثل الشات Digichat والسيلفرلايت يحتاج لتواصل مع مايكروسوفت عدوتهم اللدودة والمنافسة بقوة بمنصة Windows Mobile , وبخصوص عدد التحميلات للبرامج ( 3 بليون ) فالعدد كان 2 بليون منترة طويلة وليس قبل المؤتمر مباشرة بالإضافة أن صدور الآيباد نتج عنه تحميل 650 الف تطبيق من السبت للأربعاء لذلك فلو وصل العدد ل 4 مليار حتى كنت سأصدق , شكرا

  • SMS

    مقال مجنوووووووووووووون ..

    قدام يا شيخ =)

  • مقال رائع بل أكثر مقال تقني أمتعني وأفادني في موقع عالم التقنية!

    وجعلني أفكر لو كانت شركة آبل دولة لأصبحت الصين فهي تمنع أكثر مما تسمح

    ولكن إستغربت هذه الجملة:
    “أول شركة قدمت جهاز هاتف ذكي يعمل باللمس وبدون لوحة مفاتيح حقيقية”
    هل تقصد أنها أول شركة قدمت هاتف بالملس بدون لوحة مفاتيح وأبهر العالم أم قصدك أن هي من “قدمت هاتف بالملس بدون لوحة مفاتيح.”؟
    إذا كان المقصود جهاز هاتف سلكي فأنك على حق، لأن أول هاتف يعمل بشاشة باللمس هو جهاز Apple Touchscreen Phone Circa وذلك في عام ١٩٨٣م وهو جهاز هاتف لم يدخل خط التصنيع وكان مجرد فكرة غير قابلة للبيع في ذلك الوقت.

    أما إذا كان المقصود جهاز هاتف لاسلكي جوال فشركة IBM لها الأولوية وذلك في عام ١٩٩٤م بتقديم جهازها BellSouth – IBM Simon

    وأبل هي من إشترت أول نظام تشغيل ذو واجهة رسومية أما أول شركة قدمت نظام تشغيل ذو واجهة رسومية ويستخدم الماوس في العمل عليه هي شركة زيروكس وجهازها Xerox Star وذلك كان في عام ١٩٨١م

    أشكرك مرة أخرى على هذا المقال الرائع!

    • تصحيح: آبل لم تشتري نظام التشغيل من PARC مركز أبحاث Xerox بل منحت الحق في زيارة مركز الأبحاث مقابل أسهم من شركة آبل، وشركة آبل نسخت ما شاهدته في مركز أبحاث PARC بدون إذن وتم رفع قضية عليهم من قبل Xerox ولكن الأخيره خسرت حقهاً لتأخرها في رفع القضية.

      شكراُ donanod على التوضيح

      • عبادي

        يعني ذلك ان ابل حراميه في الاساس !

      • كلامك صحيح وأتمنى أن يقرأه من قرأ المقال ..

        أقصد بأول .. أول من طرحه بشكل تسويقي كبير .. بغض النظر عن من بدأ في المعمل أولا

        شكرا لك على الإضافة 🙂

      • خالد

        عزيزي مدراي Xerox لم يقتنعوا بفكره الماوس و الواجهة الرسومية كانو يضحكوا على الاختراع لولا ان شركة آبل اخذت الفكرة وكيف تعمل لما شاهدنا الواجهة الرسومية و الماوس , وماتشاهده في الوندوز ليس الي انعكاس على السرقة الكبيرة التي فعلها بيل قيست عندما كان يعمل مع آبل واكتشفت آبل ذلك عندما شاهدت اجهزة مصنعة من اليابان تحمل نظام يسمي وندوز يشبة الي حد كبير الماك وهذا كان بداية الخلاف مع شركة ميكروسفت

        اما بالنسبة لموضوع أدوبي فلولا انظمة آبل لم تشاهد اي تطبيق لأدوبي انا احترم أدوبي كثيراً وانا احد المتمرسين لبرامجها استخدامها بشكل كبير لكن لديها مشاكل كبيرة شاهد ماذا يحدث للمتصفح عندما تزور موقع يعمل بالفلاش وتبدا المروحة بالعمل وتخرج نار وليس هواء ساخن اتمني ان تقوم ادوبي بعاد ة برمجة الفلاش من الصفر فهو مليء بالاخطاء أدوبي مازالت مستمرة على العناد والاصرار شاهد اخر اصدارتها Flash Builder 4 والفلاش CS5 قادم يوم الاثنين القادم فأدوبي تعاند آبل حالياً قد ينعكس ضدها .
        لو تم دعم الفلاش على الايفون والايباد فمهي فائدة المستخدم العربي مستخدمين الماك و اللينكس يعلموا ان الفلاش لا يدعم العربي عندما فعندما تقول ادوبي للعرب مستخدمين الماك و اللينكس انتم لو تم جمعكم لان تغطوا مصاريف جمعية خيرية حتى ندعم العربي لكم .
        مع انتشار اجهزة الايباد في امريكا الان وقريباً في العالم سوف تكون هناك علامة استفهام كبيرة على الفلاش وبالطبع الايفون حالياً بعد التطورات بالامس
        واخيراًَ اشكر صاحب التدونية على الاسلوب الرائع نتظر المشكلة في قصص مصوره للأطفال لووول .

  • عماد غنام

    فعلاً سياسة أبل غريبة .. لماذا لا تتعلم أبل من مايكروسوفت التي انتبهت لنفسها باكراً ..
    مقال رائع .. هذه المرة الأولى من زمان بقرأ مقال كامل ..

    • iAbdullah

      ياترى ماذا تحتاج ابل ان تتعلم من مايكروسوفت ….هل الغباء المستمر في ويندوز فيستا ام ويندوز ٧ … وفي اي شي انتبهت مايكروسوفت لنفسها ؟؟؟؟ لأكثر من ٥ سنوات مضت على انتاج ويندوز جديد وفي النهاية يأتو بفيستا الذي لم يدم سوى سنتين او اقل وبالتالي يأتوون بوندوز جديد ٧ الذي ما زال الصديق للمشاكل

  • MAC

    أنتم وأمثالكم تكتبون هكذا مقالات وقافلة آبل تستمر …. ويا جبل ما يهزك ريح .

    • chipsy

      ^^^^^^^^
      TROLL

  • عادل عوض

    أنا أتمنى بأن ترد أدوبي بوقف الدعم الكامل لبرامجها عن طريق أنظمة الماكنتوش
    لتعرف أبل أنها ليست لوحدها في السوق وتترك غطرستها التي لا معنى لها وتعرف قيمة أدوبي في دعمها حتى وصلت لهذا المستوى

    • هذا غير وارد بالنسبة لأدوبي … ستخسر الكثير جدا لو فعلت .. ستضر نفسها أكثر من أن تضر أبل .. لا تنسى الفرق الكبير في حجم رأس المال بين أبل ولأدوبي .. أبل شركة ضخمة جدا بالنسبة لأدوبي

      • لكن ممكن تلاحظ في الايام القادمة بدأ تعاون بين أدوبي وشركات انظمة تشغيل اخرى لزيادة اداء برامجها في الانظمة مثل وندوز

      • ابل لديها برنامج المونتاج العملاق فاينل كت .. اللي هو اقوى بمراحل من البريميير

        ويعتبر الرقم واحد بالاخراج السنمائي وهذا مثال بسيط جدا لقوة برمجيات

        فلايهم لو انسحبت ادوبي من منصات ابل …. فسوف يكون هناك برامج تصميم

        ابل تكون كابوس لادوبي ….. فمسحيل ادوبي تسحبه نفسها من نظام الماك واذا فعلتها فسوف تصبح في خطر

  • آبل انتِ رائعة وستكونين أروع لو اعترفتي بروعة الآخرين ..

    بس دحين ما فهمت في هذا الفيلم (آبل) هي شخصية البطل ولا دور الشرير ؟ ^ــ^

    حقاً مقالة رااائعة واهنيك على أسلوبك المتمكن الذي أجبرني على قراءة مقالة طويلة كهذه مع أنها ليست عادتي 🙂

    أبدعت وبانتظار الحلقة الثانية ^^

    • أبل هي الشخصية الشريرة الي تريد أن تنتقم من أدوبي

      Go Adobe gooo
      مع أدوبي للأبد 🙂

  • حدثّت فأبدعت، رؤيتك للموضوع وأخذه من كل الزوايا ممتازة،
    أبل لديها فكرة معينه تحاول ان تثبتها دائما وهو ان ابل تعرف جيداً مصلحة المستخدم أكثر من المستخدم نفسه!
    هي تعطي المستخدم بالقطارة حتى يرى ان ميزة مثل القص واللصق تحتاج التصفيق !!!
    على العموم مثل هذه الافلام كثيرة في عالم التكنولوجيا منها ماهو خفي ومنها ماهو مفضوح والقصة ستسمر سواء مع ابل وادوبي او مع شركات ثانية.

    * لوهله شعرت اني متسخدم للويندوز 🙂

  • اهنئك رائع اسلوبك في سرد المقال

    اعتقد ان ابل تتعامل بعبقريه وتكبر دائما في سياساتها وربما هو عيب يصيب معظم المبدعين

    ابل مبدعه فلا تريد احد ان يشاركها في ابداعها عن طريق احتكار نظام تشغليها على فئه قليله وحكره على اجهزة ابل و رفع اسعاره فمن يقتنيه هو الذي يقتنع به فقط ففي النهايه الارباح واحده فالسيطره على السوق ليس كل شئ

    ولا تريد من ينافسها لانها ترى انها تستحق دائما اكثر مما تاخذه لانها تبتكر الشئ ولا تقتبسه مثلما تفعل باقي الشركات التي تقلد افكارها

    وهو الذي دائما يشير اليه رئيسها ستيف جوبز باقتباس افكار ابل

    ولكن قرارها الاخير هو ممارسات احتكاريه واضحه ولا يجوز لها ابدا فعل ذلك
    واعتقد من سيفوز بالقضيه بالنهايه هي ادوبي خصوصا ان العملاق المزعج جوجل يسنادها

    وبمناسبة ذكر جوجل بدات اكره تلك الشركه فتدخلها في كل شئ واستغلال الماده لشراء المنافسين والسيطره على السوق ليس في صالح الويب ففي النهايه ستقتل جوجل اي منافس لها وتقتل افكار المطورين
    فكلما خرجت فكره الى النور تسارع جوجل في اقتباسها وتطويرها واخرها جوجل باز

    • الويب مغارة ملئية بالكنوز وكل شركة تريد أن تغرف منها وتمنع الأخرين بشتى السبل ..

      وكل الشركات تطمع .. لا يوجد ملائكة هنا .. كل الشركات بها جانب شرير يحب السيطرة وقتل المنافس .. وفي هذا لا تختلف جوجل وأدوبي وأبل عن بعضهم كثيرا
      كلهم شركات شريرة لو أردت رأيي 🙂

      • BlaaacK

        عزيزي الكاتب ارجو اعطائي بريدك للتواصل
        الشي الثاني الا يضع الوضع هذا آبل تحت طائلة المسائله القانونية بسبب الاحتكار مثلاً

  • نايف

    مقااااااااااال خطيييييييييير
    قريتو كامل وعجبني جداً وانا معاك في رأيك يا وحش ..
    وابغى اقول حاجتين يا عسل ..
    اول شي : لا يشوف الناس قبل ما يشوف نفسه ويحقرهم .
    وتاني شي : هي ابل إلا قريب حتفشل .
    بسبب ترقتو على الشركات التانية

    واي احد يتريق على شي يصير اخس منو ..

    وانا مبسوط لأنو جوبز محروق روز وابل قريب حتفشل وتفشل وتفشل وتخسر في النهاية بسبب شوفة النفس .. وسياتها الصارمه ..

  • أحمد

    مقال جدا رائع .. مدعم بالكثير من الحقائق ..

    سلمت يمينك

  • Ahmed Fathi

    رائع

  • سليمان

    ياسيدي يبدو أنه قد جرفك الغضب للخبط واللغط، ماذا عن خطوات المواقع لدعم HTML5 والتطور الكبير في الجافا سكربت -والذي يدعمه الآيفون بشكل جيد عكسما ذكرته في مقالتك- وغيره لتوفير بدائل عن الفلاش، ايضا من تلك الخصائص توفير دعم للفيديو بدون الفلاش، وقوقل على رأس المواقع التي بدأت بذلك من خلال موقعها يوتيوب توفر ذلك http://www.youtube.com/html5 ، ارى أنك أهمت ذلك تماما تشفياً من سياسة ابل التي قد لا تروق لك.

    • لا علاقة بدعم HTML5 بالموضوع كثيرا .. فأبل تقف ضد الفلاش منذ زمن وقبل بدأ الحديث عن الــ HTML5

      الشي الثاني .. فبالطبع لابد لجوجل أن تدعم HTML5 حتى تصل لجميع وخاصة أكثر من 30 مليون يستخددمون الإنترنت عن طريق الأيفون .. كشركة كبيرة يجب الا أترك أي أحد يمر من تحت يدي حتى ولو كان عددا صغيرا مقارنة بباقي العالم

      والسبب الرئيسي يا سيدي لدخول جوجل سوق الهاتف .. ليس المنافسة على مبيعات الهاتف نفسه .. بل للسيطرة على سوق تصفح الإنترنت من خلال الهاتف لأنه سوق يزداد حجمه كثيرا .. وجوجل عرفت أنه من الغباء أن تترك نفسها تحت رحمة سياسة شركة مثل أبل

    • احب اضيف HTML 5
      لا يمكن ان يكون بدل الفلاش ، صحيح يمكن ان HTML 5 تعمل بعض الاشياء الي يعملها الفلاش

      وانصحك بمشاهدة موضوع يتكلم عن قوة الفلاش ( في مدونة عالم التقنية )

  • Emmy

    إبدااااااع ماشاء الله عليك أسلوب راقي و متسلسل … بوركت جهودك

    شخصيا استفدت جدا من المقالة (Y)
    يعني من جد أبل زودتها حبتين في حكاية الاحتكار
    استمر <<< أنتظر الأحداث القادمة بشغف 🙂

  • أبو أسامة

    ولا أحلى والله

    مقال و قصة جدآ رائعة

    الكثيرين الأن لا يرون حل لمشكلة أبل هذه سوى أن يقوم شاب متحمس بلف حزام ناسف حول خصره ويعطي ستيف جوبز حضن طويل دافيء ينهي كل شيء !!

  • توفيق

    هههه
    مقال جد مميز و مكتوب بأسلوب راقي و ساخر 🙂
    آبل من الشركات المميزة في أي مجال تدخله، و صحيح، لو دعمت الفلاش لجعلته أحسن من ما هو عليه الآن، لكن يمكن أن عنادها و “أنفها” كما يقول الجزائريين هما اللذان منعاها من تصدر السوق .
    و أنا كنت مستغرب لماذا أنظمة التشغيل ال”آبلية” مهمشة بعض الشيئ، و ميكروسوفت بعيوبه التي أصبح يعرفها حتى المبتدئين في الكمبيوتر يسيطر على السوق سيطرة تامة ! لكن بعد قراءة هذا المقال، بدأت الصورة تكتمل بالنسبة لي 🙂
    شكرا جزيلا لك سيدي الكريم

  • تدوينة جميلة جداا
    و بجد أستفدت منها و عرفت حاجات جديدة

    و أنا معاك فى رأيك

    سر الشعبية أنك تكون فاتح للجميع بس بحدود و تعرف تتعامل مع الجميع
    يعنى يجب على أبل أنها تسمح للأخرين بالتعامل معها زى الفلاش و بكدة هتخلى عدد أكبر من الناس يستخدمون منتجاتها و فى نفس الوقت لو الناس مش عاجبهم مثلا الفلاش فطبيعى أنهم هيستخدموا منتجات أبل

    أتمنى منهم التطوير أكتر و أنهم يسيطروا على السوق بأكبر نسبة
    مع تحياتى لكم
    🙂

  • sami

    مع احترامي للمقال و استمتاعي به ، و لكن أعتقد أن لستيف جوبز وجهة نظر صحيحة..الرجل يهتم بالأداء الجيد و قد قال مرة أن مشكلته مع الفلاش هو كثرة الأخطاء ، كما أنه تحدث عن فلسفة آبل أنها تعتبر الأداء هو الأهم و أنه ليس كل ما يهمها هو المظهر ..

    أنا أحترم رغبته الشديدة و عناده في أن يكوّن سوق خاصة تجعل المستخدمين يكتسبون عادات حاسوبية جيدة و سليمة وفق نظرته ..

    على كل انسان أن يحاول أن ينشر وجهة نظره الصحيحة إن كان مؤمن بأنها هي الأفضل ، لا أن يساير الناس بحجة أن هذا هو ما يريدونه .. الناس لا يعلمون .. لكن المبرمج يعلم .. و الشركة تعلم .. إذن عليها أن تصنع لنا برامج جيدة و تكسبنا عادات جديدة و تتخلص من أي عائق يحول دون ذلك .. و الشركة ستكسب في النهاية عندما نعلم أن كل ما كانت تفعله هي لمصلحة المستخدم الأخير – حتى لو تأخرنا في فهم هذا الأمر- و قبل ذلك مصلحتها بإنتاج أشياء جيدة يشتريها الناس ،

    أما نقطة صرامة آبل و تعنتها .. و أن ذلك ضد اكتساحها للسوق .. فأنا لا أعتقد أن ستيف جوبز يهدف في حياته أن يكتسح السوق .. واضح أن الرجل لديه فلسفة معينة يؤمن بها بشدة .. هي سبب تميز شركته و صرامتها و محافظتها على نمط معين على مدى السنين .. لو انصاعت آبل لقوانين السوق لأصبحت مثل أي شركة أخرى ، ما المميز فيها ؟

    و شكرا 🙂

    • وجهة نظرك تستحق كل الإحترام بالتأكيد

      وسيكون شيء رائع وجود شركة لا تسعى للكسب والسيطرة فقط .. بل تسعى لتقديم خدمة رائعة .. كنت سأقبل هذا بكل سعادة لولا أسعار أبل التي تقدم بها خدماتها والأهم إستنزاف المستخدمين عن طريق الــ Appstore والــ iTunes

      مع أبل أنت دائما تدفع .. تدفع مبلغا كبيرا دائما للحصول على الجهاز .. ثم أثناء إستخدامك تستمر في دفع القليل جدا من المال في الأب ستور وألأي تيونز .. لكن هذا المبلغ القليل يتحول لمبلغ كبير مع مرور الوقت وإن كنت لا تشعر بهذا

      شخصيا برغم كرهي الشديد لسياسة أبل .. ,اجد خدماتها منغلقة جدا كي أستطيع كمبرمج إستخدامها .. دعك من أنها مكلفة فعلا .. لكن أحب كثيرا الإستايل المميز في تصميم أجهزتها وبرامجها .. لا أحد ينكر تميزها

      لكني أجد نفسي أستطيع شراء جهاز بي سي قوي بالإضافة لنسخ مرخصة من كل برامجي التي أستخدمها في عملي بسعر أقل من سعر جهاز أي ماك .

      • sami

        هذه نقطة أخرى ..( نقطة السعر) و هي القاصمة بالفعل بالنسبة لمستخدمي ماك أو من يرغبون باقتناء إحدى أجهزتها !

        و أتفق معك في ذلك .. شكرا لك ~

      • الدفع في كل مكان و مع كل منتج و كل جهاز و كل برنامج.
        اذا حل مشكلة الإستنزاف هي القرصنة؟

  • خالد

    قليلاً لنستخدم العقل اليس مايحدث هو ليس اللي فلم من صنع آبل و ادوبي و جوجل لبيع اكبر قدر من التذاكر لمشاهدة الحرب فآبل و أدوبي وجوجل مرتبطة ببعض .
    فأذا كانت آبل في موقف الشرير فهذا لن يضرها كما حدث في فلم باتمان عندما اصبحت شخصية الجوكر الشريرة مشهورة ومحبوبة أكثر من البطل نفسة باتمان !
    فأنا أحب جوجل و أدوبي و آبل .

    • صدقني وكما وضحت سابقا .. في مجال الويب والبيزنس .. لا يوجد أبطال .. كل الشركات تلعب دور الشرير !! .. هذا فيلم خالي من البطل الشجاع الطيب 🙂

      أدوبي ليست ملاكا .. فلها أيضا ممارستها الإحتكارية .. وما شرائها لشركة ماكروميديا من الأساس إلا الخوف منها

  • عامر العمودي

    اهنيك صراحة على المقالة الاكثر من رائعة ، ستيف جوبز و ابل يغلبهم العناد و هذا من منظور تجاري خطأ فادح ، و مش من صالح ابل ان تعادي ادوبي عملاق التصميم ابداً ….. قد يقودهم عنادهم لهلاكهم .

    اتمنى في الايام القادمة نشوف تحركات من ابل لحل الازمة فانا كمستخدم لا تهمني فلسفة الشركة بل النتيجة و الفلاش هو المسيطر الآن يا ابل و يبغالنا ٣-٤ سنوات لحد ما نشوف HTML5 يقرب منه …. فبلاش تجني علينا و على نفسك .

  • حمزة عبد المطلب

    أبل تنتهج سياسة غبية
    وتقفل الباب على نفسها
    لا يمكنها ان تستمر طويلا هكذا
    مشكور على المقال الرائع

  • إبراهيم

    (:
    فلم رائعه

    لم أتوقع هذا الاستمتاع بمشاهدت هذا الفلم

    << وانا في منتصف الفلم أحضرت الشاهي والقليل من المكسرات

    لأنه فعلا فلم رائع ولا تستطيع الا أنه تنهي

    واتفق معك أخي محمد في وجهة نظرك

    أبل تصنع السوق وبحماقتها يأتي غيرها ويستحوذ عليه

    لك مني جزيل الشكر

  • Rami Alloush

    مقال وسرد أكثر من رائعين
    وأرى أن أبل قد حان الوقت لكي تفيق قبل فوات الأوان
    تحياتي !!!

  • أستغرب جدا لسياسة أبل التي يصعب تسميتها سياسة لأن السياسة معناها كيف تربح! وهذا الأسلوب سبب واضح للخسارة.
    هل سبب اتباع أبل لهذه السياسة هو أن أصول ستيف جوبز عربية؟ لا أحد يدري!

    أفكر في شراء الآيفون لأستخدمه إلى أن يستقر وضع الآندرويد ومن ثم سأنتقل إليه أن شاء الله.

    أشكر الكاتب كثيرا على المقال الذي يستحق 10 من 10.

  • أبل شركة جميلة احبها مهما حدث , جزاك الله خير على الفلم و انتبه على نفسك من آخر سطر هههههه

  • لا ادري لماذا لا تتعلم ابل من اخطاءها !!

    نفس الخطأ ارتكبتو مع نظام تشغيها على الحاسب
    كانت تبيع النظام مع البرنامج ! عكس مايكروسوفت

    ايضاً انظمتها مغلقة بعض الشيء
    لا تستطيع عمل هدا الشيء بالجهاز ولا تستطيع التحكم في هدا الامر في الجهاز
    عكس بعض الانظمة الاخرى النظام موجود لكن تستطيع تبرمج برامج زي ماتبغى لتغيير اساسيات في النظام

    • خالد

      تستيطع مهما كانت الشركة احتكارية القرصنة فوق كل احتكار , مثلاً شاهد الفيديو تركيب وندوز 95 على الايباد

      http://www.youtube.com/watch?v=H9NeRQjGwfs

      و سابقاً تم تركيبة على الايفون من نفس الشخص , قد تكون آبل احتكارية ولكن على ارضها لكن نجن لسنا بحاجة لقراءة شروط الاستخدام و الاتفاقية دعنا نضرب مثال في الروس ليسوا مثلاً تنتظر ماذا سوف تقدم لهم آبل وماذا تمنع عنها بل يقوموا بالقرصنة عمل مايحلوا لهم انا لا اقول يجب ان نقرصن لكن أقول من حق الشخص عندما يدفع مبلغ من مال في شيء ان يملكة وليس ان يدفع ثمن الجهاز والشركة تحدد لها استخدامة .

  • ههههههههه .. يعطيك العافية على المقال الأكثر من رائع علي ..
    مسكينة أبل منافسيها في تزايد حتى مع أخر أختراع لها iPad لازال فيه من يحاول يتجاوزها مثل نوكيا ..
    ومثل ما قلت القصة لم تنتهي لكن أعتقد أن نهايتها أن تعرض أبل أو أدوبي على الأخرى شرائها كذا تكون صرت نهاية سعيدة.

    • خالد

      تقصد ان تطلب آبل يد ادوبي لزواج ويخلفوا بنات وصبيان ههههههههههه

  • مقال ممتع , جميل طرحك للموضوع كل سطر قرأته استمتعت كثيرآً .
    انا عن نفسي كرهت آبل بسبب تحكمها الملحوظ في مستخدميها وعدم مرونه اجهزتها ! شركه لا تعطي رغبات المستخدمين اي اهميه ! , شركه فعلاً ابدعت ولكن ما فائده الإبداع مع تزايد الأعداء ! يوما بعد يوم
    شكرآ اخي علي محمد علي على مقالك الرآئع

  • معتز

    شكرا لك
    أتوقع أن أدوبي ستطرح محرك لتحويل الفلاش إلى HTML5 ، و كذا غصب يشتغل الفلاش

    • abdull

      كلام صحيح واتوقع هذا بعد
      وابل ماراح تقدر توقف الـHTML5 لأنها موضة الوقت هذا والweb كله يعتمد عليها

  • ما قلته في الفقرة الأخيرة ينبغي ألا تقوله حتى لو كنت تكتب مقالة ساخرة، أكتفي بهذا.

    • أؤيدك أخي عبدالله ،

      مقالة جيدة ، ولكن عابها مافي الفقرة الأخيرة !

  • الله ينور عليك… الصراحة في اشياء مرة كثيرة اول مرة اعرف عنها هنا… و صدمتي انه في شي شبه الاي باد بس اتش بي؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
    >>>هيهييي مرررة اتحمممست ♥♥…
    مقالة مرررة جيدة و سرد مررة ممتع ما شاء الله و من جد آبل على انها سوبر رائعة لكن سياسة الاحتكار و اجبار مستخدميها على قوانينها تقهر الصراحة…
    في انتظار الحلقات القادمة..

  • MSA

    اخوي علي موضوعك شيق ومقالك رائع

    بس لو تلاحظ انك شايل على ابل كثير

    وفي بعض المعلومات عندك مغلوطه

    احد زملائي شاري جهاز نيكسس ون تبع قوقل وانا قاعد اجربه دعم الفلاش ضعيف جدا مقارنه بالطريقه اللي تقول عليها

    وثاني شئ احد اسباب ابل لمنع الفلاش هو كثره الثغرات الموجوده في الفلاش

    وهذا يتعارض مع مع احد اهم مبادئ ابل واللي هو safty first

    النقطه الثانيه هي ان جوجل اللي مسويه صديقه لادوبي هي من ابتكرت لغه HTML5 وهذي اللغه بتكسر على الفلاشو تنفاسها منافسه قويه

    اتوقع ستيف جوبز كان محق لما قال ان الفلاش مسأله وقت و تعدي

    وستبدي لك الايام ما كان يعنيه

    اتمنى تدخل موقع فيرجن و تشوف كيف HTML5 مكسره على الفلاش بكثير

    لا اقول هذا تقليل في الفلاشولكن لكل زمان رجال و اتوقع ان زمن الفلاش ولا

    جوجل تلعب على الحبلين و ابل صريحه وواضحه

    سياسه ستيف جوبز منطقيه الا حد كبير

    و الفقره الاخيره تأخذ عليك

    تقبل مروري

    • خطأ فادح عزيزي قوقل لم تبتكر اللغة هذه!!!!

  • لا يمكن الثناء كما كان حقه..

    تقبي إعجابي بقلمك الرائع.

    • تحية طيبة أخي علي محمد علي، لا أود التعقيب على محتوى المقال نفسه لكن لم أستطع مغادرة الصفحة دون أن أسجل إعجابي الشديد بأسلوبك وطريقة عرضك للموضوع. تقبل تحياتي ومتابع دائماً إن شاء الله 🙂

  • حسين البحريني

    هذا مقال (ليس تقني) وليست له علاقة علمية بالموضوع، والكاتب تناول الموضوع من ناحية النوايا، (أي نوايا شركة أبل)، ولكن الكاتب لم يعطينا دليل تقني يفنّد أسباب أبل لعدم دعمها مشغل الفلاش، (ملاحظة: الكاتب لم يتناول الاسباب الامنية والاخطاء البرمجية العديدة).

    أنصح إدارة عالم التقنية بحذف هذا الموضوع من أجل مصداقيتها.

    • someone HERE

      الكاتب لم يتدخل بالنوايا!! كما تعتقد وإنما لديه معطيات على ضوئها طرح رأيه …
      المقالة تحليلية فنية على حسب رأي الكاتب ولديه الحجج على ذلك ،من أين خرجت بأنه حكم على النوايا !!؟.

  • ابدا لا استعجب ما يحدث ، بين ابل و جوجل و ميكروسوفت و hp وديل وميثلاتهم ، هنا الكل يبحث عن مصلحته الخاصة ، والربح التجاري والسيطرة الاوسع ، والضغط علي منافسيه . لا انكر كل ذلك عليهم ، فما اقدموا عليه خلال العشرون عام الماضيه فى فى صناعة التكنولوجيا ، ولكني اتمني ان نحظي نحن العرب بشركات تصل الي حد تلك المنافسه
    قبل فترة ليست بطويلة سمعنا عن انتهاء العملاق العربي ( وان كان صغير بالنسبه لتلك الشركات ) شركة مكتوب ، علي يد ياهوووو ، ولم نحظي حتي الان بشركة بحجمها وان بقيت هيا للعمل فى بعض المشروعات الجديدة ،

  • تدوينة جميلة جداا

  • Ali

    موضوع رائع لكن فيه مغالطات ..
    (١) ستيف جوبز ما صرح بمؤمتر صحفي .. نُقل الكلام عنه في لقاء مع موظفين أبل.
    (٢) بكل بساطة الفلاش ما هو ستاندرد .. بعكس الـ HTML5 اللي يعتبر ستاندرد. لو كان ما فيه بديل للفلاش ممكن تكون أبل غلطانة.
    (٣) أبل تدعم أغلب (اذا مو كل) الستاندرز المعترف فيها من w3 (اللي يعتبر المنظم و المشرع للويب) فاتهامها انها منغلقة غلط بالعكس هي تدعم ستاندرد معترف فيه ضد الفلاش اللي تملكه شركة.
    (٤) أبل ضد الفلاش لأنها ما تبغى شركة تسيطر على محتوى مهم من الويب وهو الفيديو مع وجود بديل ستاندرد و مفتوح.

  • abo.dla3

    شكراً لك استمتعت بالمقال

  • joseph

    ما شاء الله مقال روعة …. المفروض يحطونه في كل المنتديات ….اصلا حرام ان الكاتب ما يكون صحفي …اتابع الصحف التي تنشر اخبار التقنية …مثل هذا المقال ما قد قرات …ارفع لك القبعة …شكرااا…

  • الف شكر على الموضوع الجـــبــــاااار

    جزيت خــيراا

  • mado

    مقال رائع سهل ممتنع

    لكل منى كل الشكر كل الاحترام

  • someone HERE

    من اروع المقالات التي قرأتها ،هنيئاً لك على هذا الاسلوب الجميل في السرد …
    أبل ومايكروسفت وأدوبي .. وغيرها هي شركات برغماتية تبحث عن مصالحها الشخصية ، اليوم ترفض أبل تشغيل الفلاش على أجهزتها الكفية وغداً عندما تشعر بان مصالحها مهددة وترى النور من خلال الفلاش ستدعمه ..
    قبل أيام عدة أعلنت أبل بانها ستدعم تعدد المهام Multitask في أجهزتها الكفية وكانت ترفض ذلك لكنها شعرت بالخوف من المنافس ورأت بأن من مصلحتها دعمها فدعمته 🙂 وغداً ستدعم الفلاش رغم أنفها ..

    بالتوفيق لك اخي كاتب المقال ،نحتاج لمثلك في كتابة مقالات لو بنصف جودة مقالك ..

  • مقال جميل .. وموضوع هام جداً في عالم التقنية ..
    وهذا رأيي في أبل منذ زمان رغم اني من مستخدمي نظامها و جهازها الذكي آيفون ..
    ولكن سياستها في الحقيقة لاتعجبني .. وتشعرني بالضيق كثيراً ..

  • عبدالله

    مقتبس:
    “خلال الساعات القليلة الماضية وفي المؤتمر المخصص للحديث عن الإصدار الجديد من نظام تشغيل الأي فون .. أعلنت أبل تعديل في الاتفاقية والشروط التي يوافق عليها المطورين الذين يطورون تطبيقات للأي فون يشمل هذا التعديل صراحة رفض أي تطبيق تم بناءه باستخدام فلاش CS5 المنتظر صدوره خلال 3 أيام !!”
    عزيزي.. الحديث السابق مغلوط من عدة نواحي..
    لكني سأركز على الناحية الأهم. و هي أن أبل ترفض “صراحة” أي تطبيق مبني باستخدام الفلاش !!!!
    نص الاتفاقية لا يتمضن على أي ذكر للفلاش! ولكن الاتفاقية بكل بساطة تمنع تطوير برامج الايفون باستخدام برامج الترجمة الوسيطة..
    وصاحب النظرة القصيرة قد يظن بأن أبل تريد الرد على أدوبي! لكن الحقيقة أن السوق بدأ يمتلئ ببرامج مشابهه لفكرة أدوبي.. و أبل بكل بساطة تعلم تمام المعرفة بأن مثل هذه البرامج ستهوي بجودة البرامج الى الحظيظ لسبب بسيط..
    و هو أن مثل هذه البرامج تركز على امكانيات البرنامج وليس على امكانيات الجهاز..
    لأن هدف هذه البرامج هو أن تقوم بالبرجمة مره واحده ثم تصدير المبرنامج للايفون و للاندرود و لجهاز الحاسب الالي !!
    أبل تريد من المطورين أن يستغلو نقاط القوة في الايفون. ولا تريدهم أن يكونو محدودين بقدرات برنامج معين مثل الفلاش !
    هل اتضحت الصورة؟

    • تقصد أنها تجبر المطورين على استخدام ادواتها حتى لو كانت احتكارية على نظام تشغيلها … (ماك)

      • عبدالله

        أبدا.. ليست احتكارية على نظام الماك.. الـ SDK متوفر للوندوز ايضا..

      • KashKoli

        ممكن ياعزيزي مصدر معلومتك أن الـ SDK متوفر للوندوز ؟؟ او حتى رابط التحميل ؟

        لأنه معلوماتي قاصرة في هذه الناحية وقبل أن اضع ردي السابق بحثت في الانترنت وبعد هذا الرد بحثت مرة أخرى ولم أجد ان ابل وضعت SDK الخاص بـ iPhone على نظام غير ماك ..

    • عزيزي إن نظر أحدهمي لي وأنا أمسك بكوب الشاي ثم صرخ قائلا .. كل من يشربون الشاي حمقى .. فهو بالتأكيد يقصدني صراحة ! .. كلامك هذا يلعب به المحامين في صالات المحاكم للتلاعب على القوانين وقلب الحقائق .

      كما قلت أنت .. الأسلوب الذي تبعته أدوبي تستخدمه عدة تقنيات أخرى مثل unity3d .. وهناك الكثير من التطبيقات في الـ AppStore .. موجودة منذ زمن …. فلماذا تذكرت أبل الأن فقط تغيير هذه الشروط !!

      ثم منذ متى والتقنية أصبحت حكر على لفغات برمجة بعينها !! .. هناك الكثير من تطبيقات الأيفون المصنوعة بالفلاش و Unity 3d أفضل أداءا بمراحل من تطبيقات أخرى مصنوعة بـ C أو C++ .. لأن الأمر يعود للمبرمج الذي صنع التطبيق هل هو مبرمج جيد أم سيء ..

      لكن أبل تجبر الجميع مرة أخرى لإستخدام أدواتها .. المطورين الأن غير مصرح لهم قانونا بناء تطبيقاتهم على نظام أخر غير الماك بنص هذه التغييرات

      هناك تأكيد أنه هناك الكثير من الموظفين داخل أبل رافضين لهذه السياسة ..لكن كما نعلم فإن أبل تمنع موظفيه من الحديث للصحفيين أو حتى أن يمتلكون مدونات يتحدثون بها عن أبل ومنتجاتها بأي شكل من الأشكال ! .. منتهى التعسف والديكتاتورية .. تشعر وكأنك تعيش في بلد أفريقي يتحكم فيه طاغية !

      الإنترنت الأن مليئة بتشبيه أبل بالصين … بل إن أبل أقل ديمقراطية وأكثر تعسفا في سياستها من بكين !!

      • نصر

        سؤالين اتمنى منك إجابتهم ياأخ علي محمد علي ..
        – لماذا لم تطرح مايكروسوفت الدوت نت للانظمة الآخرى ؟
        – لماذا لم تقم ادوبي بطرح منتجاتها مثل الفلاش والفوتوشوب والليستريتر للينكس ؟؟
        لا ترد علي بأن بسبب كثرة المستخدمين وقلتهم … فهذه إجابة مبتوره من النصف .
        فمن خلال قرائتي للمقال وكثير من الردود والتعليقات يدل على ان الموضوع مجرد قصة مثيره للرأي بلا هدف او مغزى .. فقط مجرد اظهار ما تكنه الأنفس .

        – في الأخير فكل الشركات حتى لو تحاربت فيما بينها ، تربطهم مصالح مشتركه لا تظهر للناس العامة .
        والى الأمام …. يا أبل ..
        وتستاهل أدوبي .. بما سوته أبل

      • Majid

        – لماذا لم تقم ادوبي بطرح منتجاتها مثل الفلاش والفوتوشوب والليستريتر للينكس ؟؟
        لأن اللينكس مفتوح المصدر

  • احمد

    لدي تعليق بالنسبة لكلمة bullshit اللي قالها جوبز، انا مستغرب انك ترجمتها بالترجمة الحرفية الى “فضلات ثور”، الترجمة الصحيحة لها هي “هراء”، بالنسبة لسياسة أبل فهي ترى أن هذا يخدمها على المدى الطويل وقد تكون محقة، فجودة الهاردوير الذي تقدمه لا يقارن مع أي شيء تقدمه الشركات الأخرى

    • someone HERE

      الترجمة التي في المقالة صحيحة وإن كان معناها بأن الشيء المراد فيه “ليس ذو قيمة أو هراء – كما هو متعارف عليه في ترجمات الأفلام-” فهذه الكلمة لا تستخدم في اللهجة الراقية وشخص مثل جوبز من المفترض أن لا يستخدمها لكن الأمر راجع إليه فهو المعني الأول بصورته…

    • ِAbu Zuhair

      تعليقي على رد الأستاذ أحمد هو:
      إن شركة أبل من الشركات التي تعرف كيف توظف الولاء الأعمى لمستخدمي منتجاتها وتقوم ببيع الرخيص بأسعار خيالية ولإثبات ذلك يمكنك مراجعة المقال التالي والذي يوضح بان أخر صرعات عالم أبل والذي هو جهاز IPAD ما هو إلا جهاز IPOD بشاشة كبيرة وبطاريات ضخمة. وتحياتي لعشاق أبل الذين تعودا أن يدافعوا ولو بالباطل عن أبل.
      المقال : http://www.downloadsquad.com/2010/04/06/reverse-engineering-confirms-apple-ipad-is-a-really-big-ipod-to/

  • bassam

    حد خد باله في الفيديو المرفق
    ان جهاز ماك بوك المستخدم من قبل ادوبي في المؤتمر
    يعمل عليه نظام ويندوز فيستا
    اظنها طريقه لأثارة أبل
    بالمناسبة مقال اكثر من رائع رغم بعد التحفظات
    لكن معك في وجهه نظرك
    اهنأك عليه

  • YOUSEF 88

    استمتعت جدا جدا بقراءة المقال ..

    وتبينت لي اشياء كثير

    ومجهود تشكر عليه .. عشان ندعمك معنويا ويستمر ابداعك

  • ayman almajed

    تصبحون على خير

    ق ص ة .. جميـله

  • ali a

    مقال اكثر من رائع تسلم اخوي علي

  • brokenswordii

    نعم.. الكثير يعتقد أن هذا جنون أبل لكن أنا آقراء الموضوع من زاوية ثانية.. آدوبي تبخترت بعد شراء ماكروميديا وخصوصا الفلاش.. وفعلا ادوبي كسوله… فلما شرت ماكروميديا ما استفادت من برامج ماكروميدا الرائعة إلا القليل.. فمثلا الغت برنامج فري هاند الشهير والاقوى وبدلا من أن تمزج ميزاته بأدوبي الستريتور لايزال إلستريتور أحمق عند الاصدار الاقدم من فري هاند.. وأما الفلاش فضلت ادوبي تعاند في تحديث الدعم وتسريع العمل على أبل .. ففلاش بطيئ نسبيا على اجهزة الماك وهو لايدعم اليونيكود بالاخص اللغة العربية على الماك.. بخلاف الوندوز فالنصوص المكتوبه على فلاش باللغة العربية لاتدعم اليونيكود مثل المتصفحات وباقي برامج التحرير

    نعم أدوبي كسوله ..وكسوله جدا … ٥ سنوات من شراء ماكروميديا ولا يزالون يفحطون في برنامجين فقط من برامج ماكروميديا وهم ديرم ويفر وفلاش ..اما اوثروير ودايركتور ..فقرا عليهما السلام
    رحمك الله يا فري هاند واحسن الله عزاءكم يا اصحاب دايركتور واوثر وير<< اما الفيديو ..فأبل سحقت أدوبي بحزمة فاينل كت ستوديو .. الذي اصبح الخيار الامثل لصناعة السنيما والمنتاج
    ولاتزال ادوبي تفحط في افتر افكتAfterEffect وبريميرPremiere الفاشل واللذان لايدعمان العربي بأي شكل حتى بخطوط اكس تي

    نعم ابل … سحقا أدوبي

    • KeepDoom

      نعم ابل … سحقا أدوبي

      عرفت ليش كتبت عشرين سطر

    • شهاب

      @ brokenswordii
      كلام ولا أروع … أدوبي مغرورة بمنتجاتها مع انها كانت تعلم بأن ( الداير ركتر ، الفري هاند ، الفايروركس والدريم ويفر ) منتجات قاتله لمنتجات أدوبي ، فبعد شراءها لمايكروميديا قتلت منتجها المعوق ( قولايف ) لان لديها دريم ويفر الآن ….
      أبل ليس لديها شئ تخسره أمام أدوبي ، ولكن أدوبي هي في موقف محرج جداً

  • يختتم المخرج علي محمد فلمه الجديد “ابل ضد أدوبي!” بوصفة ارهابيه للقضاء على احد ابطال فلمه الذي وجب ابعاده من ارض السليكون المقدسه وتطهير شروره وهي عاده الفناها من فئة ضاله لا تقبل الا الموت كحل لتصفية مالا يفهمونه.

    اعزائي القراء قبل ان اغوص في مجاهر النقد السنيمائي واكتب لأول مره في حياتي عن شخصيات سليكون فاليه تطرق لها الزميل “علي محمد علي” اود لفت نظركم بأني احترمه جداً وواتمنى ان ارتشف معه قهوه مسائيه ومراجعة سنياريوهات جديده لعلى وعسى نسد مابها من ثغرات وما ستقرؤنه هنا مجرد حبكه نقديه لاتفسد للود قضيه.

    لا تحضرو شيئاً اعزائي فلست من ملاكي الدور السينمائيه ولا اهواها ايماناً مني بتقنية المشاهدة حسب الطلب حسب وقتكم وحسب رغبتكم، ان شربتم او اكلتم لكم ما اردتم فهيا بنا:

    تمحور الفلم حول تقنيه لا تتجاوز الواحد ميغا بايت “حسب ميزان المخرج ” المسماه الفلاش المملوك حالياً لشركة أدوبي، وكيف ان هذا الملف ابو 1 ميغا اشعل الحرب السليكون فاليه بين أبل وأدوبي وعلى اثرها تحالف سكان الوادي مع أدوبي المسكينه ضد أبل الشريره التي بدورها ترى ان هذا ابو 1 ميغا “الفلاش” هو خاتم سليمان ويشكل مصدر رزق او خطر لها.

    كما وضح الفلم كيف ان أبل البعبع السليكوني قام بمحاولات شريرة جداً جداً في عدة مشاهد والتي عرضت ابشع انواع الجرائم في حق المسكينه أدوبي والتي تنوعت في فنونها البشعه ومنها منع تضمينها في سلاح أبل الشرير الآيفون.

    احتدت مشاهد الحركه بدخول قووقل العظمى أرض المعركه بجانب أدوبي المسكينه، مما اثار هياج البعبع السليكوني وقائده السادي مستر ستيف فأذا به يتلفظ بكلمات طلسميه غير مفهومه منها الثور ومنها التفاهه.
    لم يوقفو سكان الوادي “او المخرج حسب ضني” من مقاومتهم للبعبع بل قامو بارسال جواسيسهم الي داخل البعبع ونقلو معلومات أدق عن تكوينه بالأرقام التي لا تقبل الشك وان نهايته قريبه جداً لفبركته الشيطانيه في تقاريره المعلنه وبغباءه وتعطشه للسيطره والكبرياء.

    وبما اننا في عصر “رجل الديك تجيب الديك” مازال الفلم قائم وأجزاءه لها بقيه، ففي نهاية الفلم نسج المخرج مشهد خيال علمي درامي حميمي ليريح سكان الوادي السليكوني من البعبع بقتل شيطانه مستر ستيف بحزام ناسف في عملية ارهابيه الاولى من نوعها في وادي السليكون في لقطة احتضان لا يشوبها اي شذوذ لترى المسكينه أدوبي بأم عينها ما سيحل بجلادها وكيف ان انتقام السماء أشد.

    ربما تتساءل عزيزي القارئ الان مثلي عن هذا الحجر الرشيد المسمى “الفلاش” وربما من كثرة رؤيتك له في الويب تعتقد انه من اعظم ما انتجته البشريه لجعل حياة الانسان اسهل؟ اسمحلي اقولك للأسف ليست هذه الحقيقه واليك بعض النقاط وأعلم عزيزي القارى بأنني لست بخبير وسائط متعدده ولست بباحث علم المعالجه ومدى استهلاكها للطاقه او اخصائي متعة التجربه في استخدام الانظمه.

    اولاً مارواه المخرج عن تصور أبل للفلاش بأنه خاتم “لورد اوف ذا رنجز” ويجب ان يدمر ليتم انقاذ البطاريات “الايفون خصوصاً” من الهلاك الموشك، هو جزء من الحقيقه ولكن ليست بالحقيقه الكامله.

    الحقيقه هي ان المسكينه أدوبي هي البعبع بعينه في جلد حمل ولا تقلق لست بصدد التنظير وترجمة تشارتات الأسهم وتوقعات البورصه وتفاصيل السوق ونسبة الشير ماركت وما الي ذلك، مراعاة مني واعتباري بأنك عزيزي القارى مستخدم وهاوي للتقنيه مثلي ومن سكان الشرق الأوسط ولا تملك اسهم قياديه في أي من الشركات السليكون فاليه. (مداخله!:: لمن يمتلك اسهم قياديه اتصل بي للحصول على استشاره استثماريه مجانيه:) ).

    وانما من منظور استخدام ومتلقى للتقنيه، هل تعلم بأن مشغل الفلاش :

    – يستهلك معالجه عاليه (ويمكن ملاحظة ذلك بشكل واضح جداً لمن يمتلك netbook ويستعرض youtube فما بالك لو الفلاش على الآي فون).

    – عدا مواقع الفيديو، الفلاش فقط وسيله اعلانيه تستهلك سعة اتصالك الانترنتيه ووقتك في التحميل.

    – لا يوجد اي اصدار لمستخدمي BSD عدا استخدامه ضمن برامج المحاكاه.

    – ثغرات أمنيه وعيوب برمجيه يكاد يستحيل معها ثبات اي متصفح ويب دون اخطاء.

    – تعنت ست الحسن والدلال أدوبي في دعم الفلاش او السماح لأي جهه مساعدتها في تطويره وتضمينه.

    – عدم قدرة أدوبي على اصلاح العيوب الأمنيه والتشغليه والاكتفاء بأصدارات تحديثيه تحاكي الخطط الخمسيه الاستراتيجيه (يعني يطولون على بال ما ينزلون اصلاح ).

    لاحظ بأن هذه المشاكل فقط تتعلق بمشغل الفلاش (ابو 1 ميجا) مما جعل شركة مايكروسوفت نفسها تبحث عن بديل وخرجت الينا بـ Silverlight.

    فتصريح أبل بعدم نيتها بتضمين مشغل الفلاش للآيفون له اسبابه واسبابه مقنعه جداً (لاتنسى بأن أبل على مدار الثلاث سنوات الماضيه الأولي في خدمات العملاء) بمعنى اية مشاكل تحدث بسبب الفلاش على الآيفون ستجد ان المستخدمين سيلجئون الي أبل وليست أدوبي وستلام على ذلك وستشكل عيوب الفلاش عبء مادي وتشغيلي على أبل المسكينه الي مالها لا ناقة ولا جمل في الفلاش، قس على ذلك بقية من ضمنو الفلاش السحري لديهم مع ملاحظه بأنهم لا يصنعون الجهاز.

    فياعزيزي المخرج أبل شركة كأي شركه أخرى تبحث عن الربح ولكن حسب ما ترى ستجد ان أبل لها اسلوبها الخاص وذوقها. وثانياً أبل لا تجبرك على شراء منتجها لك الخيار والحريه وكل ما تجده على الانترنت يسوق له منافسون أبل لعدائهم للنجاح وقيادة الشركه ببضعه منتجات لا تتعدى عدد اصابع يدك.

    فأذا كنت ترى كلمة مستر ستيف bullshit غير لائقه ما رأيك في كلمة Go screw yourself Apple من محبوبتك أدوبي؟ وفيما يخص منتج أدوبي الجديد أبل لم تمنعه بل منعت من لم يصرح له، وهذا حق مشروع لمالك التقنيه ان يقنن العمليه ويضع آليه للتصريح حتى لا تصبح عملية عشوائيه همجيه.

    أخيراً كلمة اردت قولها بكل مصداقيه،لا ارى ستيف جوبز الا بائع ولكن بائع موهوب انعم الله عليه بالنجاح في عمله بدء بأبل ومرورا بنيكست الي بيكسار. فأحترمه جداً خصوصاً اذا عرفت ان معظم البشر ضررهم اكثر من نفعهم وانه قله فقط من البشر هم الصفوه وصنعو ما اصبح عليه عالمنا اليوم.

    ودمتم بخير،،،،

    المقال الأصلي من فيس بوك (http://www.facebook.com/note.php?note_id=383195981031&id=1748401130&ref=mf)

    • mezo

      الذي ليس من حق أبل هو توقيع المطورين بتعهد عدم إستخدام ادوات أخرى…
      الامر يرجع أولاً و أخيراً إلي المطور أن يستخدم أدوات مساعدة أو لأ…
      أذا أفترضنا – حسب مثالك – أن أبل حدثت النظام – و ادوبي لم تطور أدواتها… فإن هذا يرجع للمطور في أن يظل يستخدم أدوات أدوبي أو أدوات أبل بشكل مباشر…
      ليس من حق أبل – وهذا ما أراه مهزلة – فرض أدارتها على مطوري آيفون…
      ولا تقول لي أن هذا نظامها… أحنا شفنا وش سوا الأوربيين مع مايكروسوفت أكسبلورر في ويندوز 7…

      أين مكافحة الأحتكار؟؟؟
      أم هو مطبق على مايكروسوفت و ليس على أبل؟

  • mezo

    لو أتينا للواقع أيضاً فسنجد أن آبل تتكلم عن الفلاش كما لو كان تقنية تستخدم في عرض مقاطع الفيديو فقط وتنصح باستبدالها بتقنية HTML5 متناسية أن الفلاش تقنية تستخدم في الإعلانات والألعاب والبرمجيات وحتى تصميم المواقع وهذه كلها أشياء لايمكن استبدالها بتقنية واحد بالسهولة التي تظهرها آبل

  • mezo

    الكثير في وطننا العربي بالذات يملك نظرة ضيقة الأفق جدا لتكنولوجيا الفلاش عموما ..فالبعض يظن أن كل الهدف من فلاش هو عمل حركات للتكست والصور .. وهذا غير صحيح بالمرة ..

    – فلاش تكونولجيا واسعة تشمل تطوير تطبيقات الويب والمواقع وأعمال المالتميديا والألعاب وتطبيقات وألعاب الموبايل .. كما أنه يدعم تكنولوجيا شاشات اللمس مما يجعله يستخدم في عمل تطبيقات تعرض على أجهزة خاصة في المطارات والمولات الضخمة بل وبرامج الإنتخابات في الولايات المتحدة .. لذا لا تحدثني عن صورة تختفي وتظهر !!
    جوجل وياهو أعتمدا فلاش كمنصة اساسية لعمل معظم تطبيقاتهم المالية والخاصة بالبورصة والطقس والأحوال الجوية بفلاش لانه بقوة الأكشن سكريبت يعطي أمكانيات غير محدودة للتعامل مع البيانات وعرضها بسلاسة وسهولة
    دعك من أن Google Analytics تستخدم فلاش لعرض وتفاعل المستخدم مع بيانتها

    شركة ESRI الأكثر تخصصا وشهرة في مجال الــ GIS .. الخرائط والجيولوجيا والتعدين تعتمد فلاش كتكنولوجيا أساسية لتقديم خدماتها على الويب
    في الواقع المواقع الكبرى مثل google و yahoo و facebook و twitter و youtube كلها لها API كامل للتعامل مع خدماتها بالأكشن سكريبت !!

    – ولو جئنا لعمل مواقع كاملة بالفلاش .. فالفلاش مفضل في مواقع الألعاب والأفلام ومواقع بعض المنتجات الجديدة والمواقع الترفيهية … ببساطة شديدة .. شركات في حجم نوكيا وسامسونج وسوني تصنع موقع فلاش جديد لكل منتج لكي تعرضه بطريقة مبهرة .. وكذلك الشركات الرياضية مثل NIKE و ADDIDAS وغالبا ما تفوز مثل هذه المواقع بجوائز كثيرة نظرة للدقة والحرفية الخيال الرهيب في بنائها ..

    – نأتي بعد ذلك لألعاب الويب .. والتي أخذها فلاش لمستوى أخر تماما .. لم تكن موجودة من قبل .. وأنا لا أتحدث عن بعض الألعاب البسيطة والتي بالرغم من بساطتها يستحيل عملها بالجافا سكريبت والـ jquery مهما كنت محترف لانها تقنيا مستحيلة ..
    أنا أتحدث عن runtime 3d games بالفلاش
    حتى المواقع العادية التي لا يفضل عملها بفلاش والتي تعتمد في الأساس على التكست كمحتوى مثل مواقع الأخبار والجرائد فغالبا ما يستطيع فلاش أن يقدم لك القدرة لعمل أجزاء بسيطة من الموقع بفلاش .. سواء لعرض الرسوم البيانية أو تشغيل الفيديو .. أو عرض صور ومقتطفات من الأخبار الرئيسية .. أو تصفح المجلة أو الجريدة على شكل كتاب تقلب صفحاته كما يفضل هذا بعض المواقع العربية بالرغم من أني اكره هذا ..

    – لو جئنا بعد هذا لمجال المالتيميديا بعيد عن الويب … فأي تكنولوجيا هذه التي تقدم لك الدمج بين الفيديو والثري دي والبرمجة والتحريك في محتوى واحد غير الفلاش .. حتى الدايريكتور أندثر تقريبا بسبب مرونة الفلاش التي تفوقت عليه بمراحل في مجاله ..

    – ثم نأتي بعد ذلك لأجهزة الموبايل .. وخصوصا بعدما عرفنا مؤخرا أن الفلاش وصل للأي فون .. وبذلك يكون الفلاش متاح على كل أجهزة الموبايل تقريبا .. ألعاب تطبيقات وما إلى ذلك

    – الفلاش قدم للويب ما لم يكن من الممكن عمله بالجافا سكريبت على الإطلاق .. ففي خلال سنوات قليلة سيطر على سوق الفيديو .. وقدم تطبيقات ما كان يتخيل أحدهم أنه يمكن أن يجدها داخل متصفح

    أمثلة على مثل هذه التطبيقات
    – adobe connect
    تطبيق لعمل الvideo conference .. به يمكنك الأجتماع بالصوت والصورة مع مشاركة الملفات والسبورة البيضاء المشتركة التي تستطيع أن تشرح وتخطط عليها ويرى الأخرون ما تفعله في نفس اللحظة .. كل هذا داخل نافذة المتصفح بدون الحاجة لتثبيت برامج معينة ضخمة .. كل ما تحتاجه هو متصفح إنترنت فقط
    http://www.adobe.com/products/acrobatconnectpro/
    – تطبيقات التعديل عالصور والصوت والفيديو أونلاين !!
    تفضل تطبيق به 60 % من إمكانيات الفوتوشوب حجمه لا يتعدى 170 كيلوبايت !!!!!!!!
    http://www.pixlr.com/editor/

    – تطبيق لعمل عمليات مونتاج على الفيديو .. داخل صفحة الويب
    http://www.gorillaspot.com/platform.php

    – تطبيق للتعديل ومنتجة الصوت .. داخل نافذة المتصفح !
    في الواقع لو أستمريت في هذا فلن أنتهي خلال إسبوع حتى !

    هذا هو الفلاش … أما إذا أردت أن تجعل صورة تختفي وتظهر أو تتحرك من اليمين إلى اليسار .. فنعم يمكنك إستخدام jQuery وقتها !!

    flashawy

    AMA-Media

    • يعني ادوبي محتكرة فلاش؟

  • صدقت

  • Qaz

    مستحيل نرفض الفلاش حتى يثبت البديل الأفضل ،ومن الخطأ أن تجبر الناس على عدم استخدام الفلاش وتوجيههم إلى الـ HTML5 وهو إلى الآن لم يعتمد وفي بداياته التطويرية!! ، أبل منعت زبائنها من خدمة رائعة وهي الأفضل في الساحة حتى الآن ولم تتيح لهم البديل الجاهز !!، فهذا لا يدل إلا على شيء واحد وهو ( أن أبل تكره أدوب لشيء في نفسها لا نعلمه) وليست لديها إلا مبررات تافهة لا يقبله العقل فالمشاكل موجودة في كل البرامج والتطبيقات والأنظمة … تحليل المقال أو تحقيق المقال وضّح لنا أشياء كثيرة قد تكون أسباباً لما يحدث ويدور في عالم التقنية …
    وتبقى جميع الشركات تحمل جانباً شريراً كما قلت ،وهذا ليس لب الموضوع .

    وأخيراً ، الحل الذي وضعته في آخر المقال بخصوص الحضن الدافيء الطويل 🙂 رائع جداً وأعجبني -وإن كان له جانب إرهابي – إلا أنه أحد الحلول القوية 🙂 لوقف غرور هذا الرجل الذي يشعر بأنه المسيطر الوحيد في مجاله!…

    شكراً لك أخ محمد علي على المقال الرائع لم أستمتع بمقال مثله ،،،

    • أحد الاخوان في رد سابق تكلم عن مشاكل فلاش مع انظمة ليونكس أيضا

  • abdullah

    من خلال استقرائي للردود فأنا أجزم بأن أكثر من ٩٠٪ من أصحاب الردود لا يعرفون من عالم التقنية و تطوير البرمجيات الا ما يقرؤونه في الانترنت.. لذا لن أناقش من هذه الناحية..
    لكني سأذكر معلومة بسيطة للجميع..
    هل تعلمون أنه منذ عام ١٩٩٦ و عند بداية اطلاق ابل لنظامها الجديد
    OS X
    و هي “تترجى” ادوبي ان تطلق حزمة برامجها بحيث تعمل
    Natively
    على  نظامها الجديد الذي بنت عليه آمالا كثيره.. حيث كانت في أمس الحاجة الى استقطاب مستخدمين محترفين لنظامها..
    لكن أدوبي لم تقم بهذه الخطوة حتى عام ٢٠٠٦ !!!
    استغرق الامر من ادوبي ١٠ سنوات حتى تعمل نسخة تحمل على نظام ابل الجديد !!

    الآن.. أريدكم أن تجيبو عن هذه الاسئلة بكل عقلانية و حيادية..
    هل سبق أن سمعتم شكوى من أبل خلال هذه العشر سنوات عن تصرف ادوبي الارعن؟؟
    من بنظركم المتكبر و صاحب العنجهية!؟

    أدوبي اتخذت قرارا جائرا عام ١٩٩٦ و هي الان تحصد ثمار ذلك القرار..

    • عزيزي .. أبل طلبت هذا من أكثر من شركة وليس أدوبي فقط .. منها برامج الأوفيس الخاصة بميكروسوفت .. لا يوجد أي شركة وافقت على طلب أبل وقتها وليس أدوبي فقط هي التي رفضت !

      هل تطلب من شركة أن تعيد كتابة كل برامجها الضخمة من أجل عيون أبل ونظامها الجديد !! وهي في ذلك الوقت لم يكن لديها سوى 7% من السوق !

      هل تعرف كم الوقت والجهد والمال المطلوب لإعادة كتابة كل هذه البرامج ؟! .. طلب أبل غير منطقي على الإطلاق .. ولهذا لم توافق عليه أي شركة وليس فقط أدوبي ..

      مرة أخرى .. أنا لا أدافع عن أدوبي .. أدوبي لها بعض الممارسات الإحتكارية .. وكل الشركات تتمنى لو كانت هي المسيطر الأول والأخير على سوق عملها

      نحن نحلل وضع خاص هنا بين شركتين

  • حمزة عبد المطلب

    هل لغة التكويد HTML5 تغلبت بالفعل على الفلاش ؟ أذا أليكم الحقائق !
    http://goo.gl/6t5R

  • حمزة عبد المطلب

    نجيب الفاتح http://www.maxforums.net/showthread.php?t=172846
    بنزول جهاز IPad و الذي لا يدعم ملفات الفلاش و كذلك جهاز iphone يجعل مستخدمي هذه الأجهزة غير قادرين على الاستفادة من كثير من المواقع و التطبيقات الت
    تحتوي على فلاشات، و تحاول apple بكل قوتها دعم لغة HTML5 التي تستطيع تشغيل ملفات الفيديو حتى تتخلص من برنامج الفلاش إلى الأبد، و تأتي الطامة بان شركة Apple أصدرت رخصة لنظام تشغيل IPhone OS 4 تمنع إنشاء تطبيقات لجهازي IPad و IPhone باستخدام أي لغة سوى جافا سكريبت أو لغة Objective C الخاصة بشركة أبل ، أو لغتي C/C++ ، مما يعني أن أي تطبيقات منشأة ببرنامج فلاش و لغة أكشن اسكريبت ستعتبر غير قانونية و حتى المنشأة بلغة Java، علماً بأن أحد ميزات الإصدار القادم لفلاش CS5 هي إمكانية عمل تطبيقات للiPhone و الIPad مما سيربك حسابات شركة Adobe المنتجة للفلاش و سيدعوها لتغيير خططها.
    شركة Adobe تطور برنامج Flex على قدم وساق و هو تقنية تسمح بعمل تطبيقات فلاش تشتغل على الوب و على أنظمة الوندوز و الماك و اللينيكس بدون أي تعديل في الكود، و هذا بدوره يهدد مطامح شركة Apple التي تريد احتكار كل شيء خاص بأجهزتها أو الحصول على نسبة من ربحه بما في ذلك البرامج الصغيرة المصممة لأجهزة IPhone و IPad .و هذا مما يدعو Apple بقوة لمحاربة برنامج الفلاش.
    العالم كله يتجه نحو المصادر المفتوحة و المصادر الحرة حتى شركة مايكروسوفت لديها موقع كامل للمصادر المفتوحة الخاصة ببيئة الدوت نت و مجموعة كبيرة من البرامج المجانية، و شركة Adobe أتاحت Flex كبرنامج مفتوح المصدر.و لكن شركة Apple تسبح عكس التيار و تحاول فرض سياستها على السوق و عمل وصاية على المستخدمين بدعاوى مختلفة منها ان مشغل فلاش بطيء و انه حافل بالأخطاء و العيوب.
    هذا الصراع قد يدفع الناس بعيداً عن منتجات شركة Apple و اقتناء أجهزة منافسة مثل الأجهزة التي تدعم نظام android للأجهزة الكفية و الذي تشجعه Google ، و كرد على هذا قامت شركة Google بتضمين مشغل فلاش بصورة افتراضية في متصفح Google Chrome ليسمح بتشغيل ملفات الفلاش فور تنزيله دون الحاجة لوجود مشغل فلاش في الجهاز، و كذلك نظام تشغيل Google Chrome OS سياتي مجهزاً بمشغل فلاش في محاولة من شركة جوجل لسحب البساط من شركة Apple .
    في المقابل أيضاً ظهرت أجهزة منافسة للIPad و هي حواسيب نوتبوك تعتمد على نظام Windows 7 و بأسعار مقاربة لجهاز الIPad مع إمكانيات أكبر و تشغيل أي برنامج متوافق مع نظام Windows دون قيود.
    و قد أبدى كثير من مستخدمي منتجات Apple تذمرهم من سياسيات شركة Apple، بل إن بعضهم قال بأن هذا سيضطره لشراء جهاز إضافة للIPhone او الIPad حتى يستطيع تشغيل ما يريد،و قال بعضهم أنه لن يشتري أجهزة Apple مرة أخرى، في حين يصر الكثيرون على تمسكهم بمنتجات Apple .
    يمتاز الفلاش بالسهولة و السرعة و أنه متاح في ملايين الأجهزة حول العالم ،لغة HTML5 لا زال لديها الكثير من الوقت حتى تصبح لغة قياسية و تصممم بها كل المواقع العالمية،المواقع و البرامج التي تعتمد على فلاش لن تتخلى بسهولة عن الفلاش، بل إن بعض المطورين سيرفض الإنتقال من الفلاش.
    السؤال لماذا تحاول Apple دائماً تعزيز سياستها الإحتكارية و أسعارها الاستفزازية حتى و لو كان على حساب مستخدميها؟.

  • سلاطينوا

    يعطيك العافيه ، كلامك ممتع وثري بالمعلومات
    الله يوفقك

  • Mohimen

    أحسن رد يكون من شركة Adobe هو عدم دعمها لنظام الماك لكافة برامجها
    خاصة برامج الجرافيك في إصدارتها الجديدة

    عندها يكون هذا أحسن رد من شركة Adobe لشركة Apple

  • ڪآاتمـے ـاآلـشـوقـے

    رووووووووووووووع‘ــــة يالغآآآآلي ,,,!

    جداً جداً مبددددددددع ,,, بالتوفيق وللآمـآآآمـ ,!

  • some1

    عذرا لكاتب المقال و لكن كان يجب التنويه بأن المقال مترجم بتصرف من مقال آخر كان مكتوب باللغة الإنجليزية

    حتى الصورة المستخدمة هي قريبة من الصورة المستخدمة في ذلك المقال

    الفرق انه في ذلك المقال كانت صورة رجلين بجانب بعض و شعارات الشركات (أبل و أدوبي) موضوعة على وجوههم

    • عذرا .. هذا المقال غير منقول من أي مكان بأي شكل .. وكان أولى بك وضع دليل على كلامك بوضع رابط للمقال ألأصلي إن كنت صادقا !!

    • BlaaacK

      ياخي ليه بعض الناس يحبوا يحطموا اي شي جميل
      والله كاتب روعه ومحنك وتحكم في اللغة وتوازن في الكلمات وخلاني فعلاً انظر ببعض التعقل لشركة آبل لاني مههوس بالتفاحة،اسلوبه الشيق فرض علي اني اقرأ مقالاته من البدايه للنهايه وكمان انتظر الجديد…
      سيد علي لايهمك أي واحد يحاول تحطيمك فهذا دأبنا دائماً…
      وان كنت قد ترجمت المقال فهي ترجمة راااااائعة وان كان جهدك الشخصي فهو عمل جبااااار بالاضافة لمقال ستيف جوبز يشعل الحرب بأفكار تضليلية!!
      وبانتظار جديدك

  • حمزة عبد المطلب

    المقال كتب من قبل ثمود على موقع تيودوز
    سابقاً كان بيل جيتس هو عدو محبي المصادر المفتوح رقم واحد ولكن رئيس مايكروسوفت المتقاعد قرر الذهاب في دورة حول العالم لمكافحة الملاريا الأمر الذي أحدث فراغاً كبيراً في عالم التقنية، ومن الصعب أن نلوم بيل جيتس وهو يحاول مساعدة الأطفال…لذلك يامحبي المصادر المفتوحة أقدم لكم عدوكم الجديد رئيس آبل “ستيف جوبز”.
    فبعد ان قام رئيس شركة آبل بنشر خواطره حول الإنترنت وتقنية الفلاش وكيف يجب ان يكون كل شيء مفتوحاً، قام أحد العاملين في المصادر المفتوحة بالرد عليه بأنه من أجل ان تكون الإنترنت مفتوحة حقا يجب ان تستخدم معايير فيديو مثل ثيورا للفيديو التي لاتحتاج إلى ترخيص من قبل الشركات المصنعة، ولكن ماهو رد رئيس آبل؟
    ستيف جوبز قام بالرد على كاتب المقالhttp://bit.ly/956CL2 قائلاً بأن العمل جار على بناء قضية ضد تشفير ثيورا لأنه يتعدى على الكثير من براءات الإختراع قائلاً ان “المعايير المفتوحة مختلفة عن المصادر المفتوحة او البرامج التي لاتحتاج إلى ترخيص”.
    توضيح: أحب ان أوضح انني لا أكره شركة آبل وليس بيني وبين ستيف جوبز أي عدواة شخصية، وفي نفس الوقت لا أعشق مايكروسوفت او لينكس بل بإماكنكم النظر إلي كسويسرا (بلد محايد) ولكن بالنسبة لقضية ستيف جوبز والفلاش فإنني مصر على أن ستيف جوبز لاتهمه معايير الإنترنت او أي شيء بل تهمه شركته فقط.

  • Lan Hekary

    بصراحة فيلـ … قصدي مقالة روعة …

    بس بصراحة أنا أري أن أبل هلي المخطئة …

    ما فائدة العناد و التكابر ؟؟؟؟ الخسارة الأكيدة …

    أري أنه يجب أن تنظر شركة أبل في موقفها مرة أخري …

    و بالنسبة للفلاش الذي لا يدعم اللغة العربية …

    أنا لم أتعامل معه ؟؟؟ و لكن هل هذا صحيح ؟؟؟

  • SHBAB HACK

    في النهايه ما فيه أحد يقدر يتفوق على أبل أبدااااا

  • حلوايـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

    بصراحة خليهم يتخانقوا

    اهو كله في صالحنا احنا

    كعملاء

    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    ^^^

    شريرة

  • مقال في قمة الروعة والجمال
    استمتعت بة

  • بسم الله ما شاء الله اسلوبك مالوش حل
    مقال رائع جدا جدا جدا جدا جدا جدا

  • مقال رائع جدًا ومشوق إلى حد كبير…
    أحسنت صنعًا بأسلوبك في الكتابة وبالمعلومات التي أثريتنا بها بطريقة ممتعة بحق.

  • التجاره و الكسب حتما جزء من سياسة جوبز في ابل و لا يمكن ان نعزو تعنتهم فقط للحفاظ على جودة الاداء و بالتاكيد لا يصح اهمالها

    لا ارى المستقبل لابل فالمنافسه احتدمت و استقطبت المزيد من الحيتان اعتقد انه بدأ العد العكسي في هذا المضمار لابل

  • علاء ما غيرو

    عنجد مقال روعة
    الله يعطيك العافية

  • إبراهيم

    ماشاء الله تبارك الله

    مقال رائع جداً ودسم بالمعلومات … فضلاً عن قيمته الادبية 🙂

    ممكن سؤال …. ؟؟؟

    هل قرار شركة ابل بمنع التطبيقات المصممة بالفلاش cs5 سيؤثر في العالم العربي ….. ؟؟؟

    يعني ممكن انا اصمم لعبة وبعدين احولها للآيفون ولا احد يقولي ” تلت التلاتة كام ؟؟ ”

    هل كلامي صحيح ؟؟

  • رامي

    مقال ممتاز الله يعطيك العافية

تعليقات عبر الفيسبوك