دعاوى قضائية ضد آبل لإبطاء أداء هواتف آيفون القديمة

apple

موجة سخط عارمة شهدتها وسائل التواصل الاجتماعي تفاعلاً مع خبر تعديل آبل سرعة تردد معالج هواتف آيفون عندما تصبح بطاريتها قديمة وذلك لحمايتها من التوقف المفاجئ، ولم يشفع للشركة أنها اعتذرت عن ذلك وقدمت خصماً على قيمة البطاريات الجديدة، ذهب البعض إلى رفع دعاوى قضائية ضد الشركة.

وصدرت عدة دعاوى قضائية في الولايات المتحدة يقول أصحابها أنهم قاموا بالترقية وشراء هاتف آيفون جديد بعد أن أصبح الهاتف القديم بطيئاً.

وبحسب كلام آبل فإن إبطاء تردد المعالج يشمل هواتف آيفون 6 و 6 بلس و 6 اس و 6 اس بلس و SE.

وطالب البعض آبل بالمزيد من الشفافية عند إرسال تحديثات نظام التشغيل لتوضح في وصف التحديث أنه يتضمن إبطاء الهاتف للحفاظ على البطارية وزمن التشغيل لوقت أطول.

لكن ما يحدث فعلياً أن آبل تكتب عبارة “إصلاح المشاكل” على الكثير من التعديلات التي تجريها ولا تكشفها صراحة، وإلا لكان المستخدمين لم يطبقوا تلك التحديثات الجديدة وحافظوا على أداء هواتفهم سريعاً، بالرغم من أنه يستهلك البطارية بسرعة أكبر.

وكذلك تواجه آبل قضية في فرنسا من مجموعة تكافح ما تسميه ممارسات الشركات في تقصير دورة حياة المنتج من أجل زيادة معدل استبداله، وتطالب المجدموعة بغرامة تصل إلى 300 ألف دولار و 5% من دخل الشركة السنوي

المصدر