إغلاق مصنعين لشركتي سامسونج وإل جي في كوريا الجنوبية بسبب فيروس كورونا

مصانع سامسونج و إل جي المنتجة لقطع أجهزتهما الذكية وتوفر بعض المنتجات لشركة آبل تغلق أبوابها في كوريا بسبب كورونا.

أغلق مصنعين جديدين في كوريا الجنوبية أبوابهما اليوم بعد اكتشاف 5 حالات مصابة بفيروس كورونا فيها منذ الأسبوع الماضي، وهما مصنعان يوفران بدورها قطع الأجهزة الذكية لهواتف شركتي سامسونج وآبل.

وينتمي المصنعان المغلقان لشركتي إل جي وسامسونج حيث ينتجان قطع لهواتف آيفون وكذلك أحدث أجهزة سامسونج التي أطقتها الشهر الماضي.

فبعد اكتشاف عدد من الإصابات قررت سامسونج “Samsung Electronics” وكذلك إل جي “LG Innotek” إغلاق مصانعهما في كوريا الجنوبية.

وتعتبر هذه المرة الثالثة من شركة سامسونج التي تقوم فيها بإغلاق هذا المصنع بعد قيامها الأسبوع الماضي بتعليق عمله للمرة الثانية، والذي يعد بدوره أحد أهم مصانعها حيث ينتج قطع الهواتف الذكية للسوق المحلي بجانب انتاج بعض القطع الأساسية للهاتف القابل للطي Galaxy Z Flip وسلسلة جالكسي S20 بشكل خاص في منطقة غومي في مدينة دايغو يوم السبت، وذلك بعد وجود حالة جديدة بمصابة بالفيروس بين عمال المصنع.

وبحسب كلام سامسونج، فإنها عثرت على حالة رابعة مصابة بفيروس كورونا في دايغو وهو ما جعلها تغلق أبواب المصنع بالمكان.

من جهتها، قالت إل جي بإغلاق مصنع لها في نفس المكان، غومي، بعد التأكد من وجود حالة مصابة في فيروس كورونا في المكان. وهذا المصنع كما هو واضح يقوم بتصنيع نماذج كاميرا لهواتف آيفون التي تطورها آبل.

وفقًا للمصادر الرسمية، ستغلق سامسونج مصنعها الإثنين لتطهيره على أن تقوم بإعادة تشغيله الثلاثاء لاستكمال خط الإنتاج.

فيما لم تعلن شركة إل جي عن موعد إعادة افتتاحها للمصنع المغلق حتى الآن، لكنها أكدت إغلاقه على الأقل اليوم.


المصدر:

Daily Mail