الأخبار

شركة Kneron تكشف عن شريحة ذكاء اصطناعي جديدة تنافس إنفيديا

شركة Kneron تكشف عن شريحة ذكاء اصطناعي جديدة تنافس إنفيديا

أطلقت شركة Kneron التايوانية، المتخصصة في رقائق الذكاء الاصطناعي، جيلها الجديد من المنتجات يوم الأربعاء، بهدف الاستفادة من اهتمام الشركات المتزايد بالذكاء الاصطناعي وتقديم بديل لعمالقة الصناعة مثل إنفيديا وAMD.

الشركة المدعومة من عملاق الرقاقات الأمريكي “كوالكوم” ومجمّع هواتف آيفون “فوكسكون”، كشفت عن KNEO 330، وهو خادم “edge GPT” من الجيل الثاني.

تُشير تقنية GPT إلى الخوارزميات المدربة على كميات هائلة من البيانات لإنتاج النصوص والصور، مثل ChatGPT.

حاليًا، تعتمد العديد من الشركات التي ترغب في استخدام وظائف الذكاء الاصطناعي التوليدي على عمالقة مثل مايكروسوفت وأمازون من خلال خدماتهم السحابية.

يُعرف هؤلاء بـ”المزودين الفائقين” ويشترون كميات ضخمة من الرقاقات من شركات مثل إنفيديا لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي الضخمة في مراكز بياناتهم.

لكن Kneron تراهن على أن الشركات لن ترغب دائمًا في الاعتماد على هؤلاء العمالقة السحابيين لتلبية احتياجاتهم من الذكاء الاصطناعي.

وبدلاً من ذلك، تستهدف رقاقة KNEO 330 الشركات التي ترغب في تشغيل تطبيقات الذكاء الاصطناعي الخاصة بها من مقراتها الخاصة، دون الحاجة إلى الاعتماد على خوادم مملوكة لأحد اللاعبين الكبار في السوق.

وقال ألبرت ليو، الرئيس التنفيذي لشركة Kneron، في حديثه مع سي إن بي سي قبل إطلاق المنتج:

“نجد حاجة قوية في السوق لدى الشركات التقنية الكبيرة أو المراكز الطبية أو المؤسسات المالية، حيث يهتمون بخصوصيتهم. إنهم لا يرغبون في رفع بياناتهم إلى OpenAI”.

يعتقد ليو أن الشركات قد لا تريد تسليم بياناتها لطرف ثالث لاستخدام أدوات الذكاء الاصطناعي.

وبدلاً من ذلك، مع تقنية Kneron، يمكن للشركات بناء تطبيقات الذكاء الاصطناعي الخاصة بها باستخدام خوادم الشركة الموجودة في مقر الشركة.

يأتي إطلاق Kneron بعد أيام قليلة من إطلاق كل من إنفيديا وAMD أحدث رقاقات الذكاء الاصطناعي الخاصة بهما، في خطوة تعكس تسارع وتيرة إطلاق المنتجات الجديدة.

تستهدف منتجات إنفيديا وAMD مراكز البيانات الضخمة التابعة لعمالقة التقنية التي تقوم بتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي الضخمة.

كما أعلنت Kneron يوم الأربعاء أن شريحتها الجديدة KL830 ستكون في جهاز حاسوب جديد، مما يشكل تحديًا لشركات مثل إنتل وAMD التي تصنع معالجات الحواسيب.

ومن المتوقع أن تتيح KL830 للحاسوب تشغيل تطبيقات الذكاء الاصطناعي على الجهاز دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت، مما يحسن الخصوصية حيث لا تكون البيانات متصلة بالإنترنت.

اقتراحات المُحرر:


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى