الأخبار

ستارشيب تنجح في العودة إلى الأرض بعد اختبار تاريخي!

ستارشيب تنجح في العودة إلى الأرض بعد اختبار تاريخي!

حققت سبيس إكس إنجازات مهمة في تطوير مركبتها الفضائية ستارشيب، حيث تمكنت المركبة من اجتياز سلسلة من الاختبارات الحرجة، بما في ذلك العودة إلى الغلاف الجوي للأرض لأول مرة وتنفيذ عملية حرق هبوط قبل أن تهبط في المحيط الهندي.

انطلقت ستارشيب من قاعدة الشركة في تكساس في حوالي الساعة 8:50 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة في رابع اختبار طيران لها، والذي ركز على إثبات إمكانية إعادة استخدام المركبة الضخمة ومعزز “سوبر هيفي”.

بعد دقائق قليلة من الإطلاق، انفصل معزز “سوبر هيفي” عن ستارشيب ونفذ هبوطًا في خليج المكسيك كما هو مخطط.

واستمرت ستارشيب في الطيران لمدة ساعة تقريبًا، حيث بدأت عملية إعادة الدخول إلى الغلاف الجوي بعد مرور 45 دقيقة. قدّمت الكاميرات المثبتة على متن المركبة لحظات مثيرة، حيث بدأت إحدى الأجنحة في الاحتراق على ارتفاع حوالي 33 ميلًا فوق الأرض، ثم تشققت الكاميرا مما جعل المشهد غير واضح بسبب وميض البلازما.

ومع ذلك، تمكنت المركبة من البقاء سليمة بما يكفي لإرسال البيانات حتى لحظة تنفيذ عملية الحرق للهبوط.

أكدت سبيس إكس الهبوط بنجاح قبل الساعة 10:00 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

ويعتبر هذا الاختبار نجاحًا كبيرًا للشركة في جهودها لتطوير ستارشيب كنظام نقل يمكنه نقل البشر إلى القمر والمريخ.

ذو صلة > الملياردير الياباني “يوساكو مايزاوا” يُلغي رحلته إلى القمر مع سبيس إكس

استكشاف الفضاء العميق

تعمل سبيس إكس بقيادة إيلون ماسك على تحقيق رؤيتها الطموحة لاستكشاف الفضاء العميق، ويعد هذا الإنجاز خطوة مهمة نحو تحقيق هذا الهدف.

تجدر الإشارة إلى أن ستارشيب مُصممة لتكون مركبة متعددة الاستخدامات، قادرة على حمل كميات كبيرة من الحمولة والبشر إلى وجهات بعيدة في النظام الشمسي، مما يفتح آفاقًا جديدة للسفر الفضائي.


المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى