إسبانيا تسمح بالترويج للعملات الرقمية المشفرة بشكل قانوني

تُعد إسبانيا ومعظم بلدان العالم من المعارضين للعملات الرقمية المشفرة، وبالتالي تمنع الترويج لها من خلال الإعلانات أو المشاهير كونها غير قانونية، لكن هذا الأمر تغير في البلد الأوروبي مع قانون جديد.

وسنت إسبانيا قانونًا جديدًا يسمح للمشاهير والمؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي والمعلنين من الترويج للعملات الرقمية المشفرة والأصول المتعلقة بها، لكن عن طريق تنظيمها بموافقة الدولة.

وستبدأ هيئة سوق الأوراق المالية الوطنية الإسبانية بتنفيذ القرار الجديد من الشهر المقبل، حيث سيتوجب على الراغبين بالترويج لهذه العملات اشعار الهيئة بالأمر قبل الحملة الإعلانية بعشرة أيام، وهو قانون سيسري على المشاهير مع مشتركين أو متابعين يتخطون 100 ألف شخص ويحصلون على مقابل الإعلانات التي يقومون بها.

ويجد كثيرون أن هذا الأمر بمثابة موافقة صريحة على تداول هذه العملات والتشجيع عليها، ما أثار انتقادات حول هذا الأمر – كونه يأتي كمقدمة لخطوة مقبلة تسمح بتداول هذه العملات رسميًا كما فعلت السلفادور قبل أشهر. لكن بما إنها دولة أوروبية وتتواجد ضمن قائمة الاتحاد الأوروبي، فإن تداعيات خطوة مشابهة تختلف عن قيام دولة أخرى بذلك.

فيما تعتبر هذه الخطوة موافقة رسمية على الترويج للعملات الرقمية، فإنها بشكل أو بآخر ستساعد في تنظيم الحملات الإعلانية المتعلقة بها في إسبانيا وتقلل مخاطر الاستغلال والخداع، كون القانون الجديد يفرض على المعلنين بيان المخاطر المتعلقة بالاستثمار في هذا النوع من الأصول عند التقدم للحصو على موافقة.


المصدر:

Reuters