كيف تنقل عملك التجاري إلى الإنترنت ؟

إذا كنت تمتلك عملًا تجاريًا على أرض الواقع، فإن أفضل قرار قد تتّخذه في الوقت الحالي هو نقل نشاطك التجاري إلى الإنترنت، الأمر لا يكلّفك الكثير، وفي نفس الوقت فهو يعمل على تضخيم قدرتك على البيع أكثر وأكثر. ولكن التحدّي الأكبر الذي ستواجهه أثناء نقل عملك التجاري إلى الإنترنت هو إنشاء حضور قوي وله صدى عند الجمهور يضمن لك زيادة في المبيعات والأرباح.

ولا شك أنك رأيت بعض الأعمال تفشل في رحلتها على الإنترنت، ولكن السبب في حدوث ذلك هو عدم وجود تخطيط سليم. ولذلك فسنتحدّث في تلك المقالة عن أهمية نقل عملك التجاري إلى الإنترنت ثم سنتحدّث عن كيفية القيام بذلك خطوة بخطوة.

لماذا يجب أن تنقل عملك التجاري إلى الإنترنت ؟

في عصرنا الحالي، وجودك على الإنترنت لم يعد رفاهية أو ميزة تنافسية، بل ضرورة يفرضها عليك السوق والمنافسين، وأصبحت جملة مثل ( الإنترنت مُصمَّم خصيصا للأعمال ) تتكرر كثيرا، وهي صحيحة بالمناسبة، وذلك بسبب ..

1 – تغيّر سلوك العميل

فعلى مدار العقد الماضي، كان هناك تحوّل جذري في سلوك العميل أثناء عملية الشراء، حيث يفضّل العملاء اليوم التسوّق والشراء أثناء احتساء كوب قهوة في المنزل، بدلا من قضاء الساعات في الركض بين المتاجر.

ففي بحث أجرته statista تبيّن أن 76% من العملاء يتسوّقون لمرة واحدة على الأقل في الشهر، وهي نسبة كبيرة جدًا تعكس التطوّر الذي فرض نفسه على السوق.

لذا .. وبصفتك بائعًا، يجب عليك مزامنة التغييرات التي تحدث، والوجود في المكان الذي يتواجد به عملاؤك، وإذا كنت ترى عملاؤك يتطوّرون، فأنت أيضا يجب عليك ذلك.

2 – التوسّع

مهما كانت أعمالك التجارية جيّدة ومتفرّعة على أرض الواقع، فإن هناك فرصة أكبر للبيع، هناك أماكن لم تصل إليها بعد، هناك عميل مُحتمَل على بعد نقرة واحدة فقط منك يمكنك أن تفوز به إذا كان لديك تواجد على الإنترنت.

وفي نفس الوقت فإنه ليست هناك طريقة أفضل من الإنترنت لوصول منتجاتك إلى كل مكان في العالم دون الحاجة إلى فتح فروع جديدة أو التواجد في تلك الأماكن بنفسك.

3 –  زيادة الثقة في نشاطك التجاري

إذا لم يكن لديك تواجد قوي عبر الإنترنت فلا تتوقّع أن يأخذك العملاء على محمل الجد، ستفقد الكثير من الأعمال أمام منافسينك الذين يتمتعون بحضور قوي عبر الإنترنت. فبدون موقع ويب أو مدونة أو حتى التواجد على مواقع التواصل الاجتماعي، سيبدأ العملاء في التساؤل عن مدى جدّيتك في العمل! فالعملاء يرون أن أي نشاط تجاري ناجح في العالم الآن له تواجد قوي عبر الإنترنت، فأين أنت من ذلك؟

والنتيجة من كل ذلك أنه إذا كنت تمتلك نشاط تجاري فيجب عليك أن تبدأ فورًا في اتخاذ خطوات فعليّة لنقل نشاطك التجاري إلى الإنترنت.

والسؤال الأهم هنا هو (كيف؟)

كيف تنقل عملك التجاري إلى الإنترنت؟

التخطيط السليم هو أساس النجاح، ولذلك نقدّم لك 7 خطوات مباشرة ومتكاملة لنقل أعمالك التجارية إلى الإنترنت وسنتناول كل خطوة بالتفصيل.

1 – شراء نطاق مناسب Domain name

إنها الخطوة الأولى لمنح نشاطك التجاري مكانًا على الإنترنت، فإسم المجال هو عنوانك عبر الإنترنت وهو ما سيراه الزائر بعد www. فمثلا إذا كان عملك التجاري بإسم “example” فإن المجال المثالي لك هو www.example.com.

وبالتأكيد أنك تتساءل الآن، هل اسم المجال مكلّف ؟ والإجابة هي لا، فعادة ما يتطلب اسم المجال حوالي 10 دولارات أو 15 دولار في العام. وبمجرّد الاستقرار على اسم المجال فإن تغييره سيكون أمرًا صعبًا، ولذلك يجب أن تختاره بعناية، فلا تضع به أرقامًا أو رموزًا، واجعله يتضمن اسم مشروعك التجاري وما تقوم به، والأهم من ذلك أن تجعله بسيطا وسهل الحفظ.

2 – شراء استضافة

والاستضافة هي الخادم الذي يتم فيه تخزين جميع البيانات الخاصة بموقعك، فأي موقع على الإنترنت عبارة عن شيئين: اسم نطاق واستضافة. ومن الممكن أن تكون الإستضافة مكلّفة بعض الشيء، لذا يمكنك أن تلجأ إلى مستضيف ويب مشترك مع موقع آخر، أو استضافة مجانية تتيحها بعض الشركات مقابل عرض إعلانات على موقعك.

وبشكل عام، ضع في اختبارك بعض العوامل التي يجب أن يكون عليها مستضيف متجر إلكتروني مثالي مثل:

  • حماية عالية
  • قاعدة بيانات قوية
  • أداء عالي
  • واجهة مستخدم بسيطة

وبمجرد شراء الإستضافة فقد أصبح الآن لديك تواجد فعلي على الإنترنت.

حان الوقت لبناء المتجر الإلكتروني الخاص بك.

3 – إنشاء موقع الويب

إنها الخطوة الأكثر أهمية في نقل عملك التجاري على الإنترنت، ونظرا لأنها ستكون التمثيل الرقمي المباشر لعملك التجاري، فيجب أن تكون مهتمًا وواثقًا من كل خطوة أثناء إعداده. وبالتأكيد أنك تتساءل، هل الأمر مُعقد؟ والإجابة هي “لا”.

هناك الكثير من الخيارات أمامك حيث:

  1. يمكنك القيام بذلك بنفسك من خلال مواقع مفتوحة المصدر تتيح لك إنشاء موقع إلكتروني خاص بك مثل ووردبريس.
  2. أو الإعتماد على مبرمج محترف ذو خبرة ينشيء لك موقع إلكتروني من الصفر يناسب نشاطك التجاري.

وبالنسبة للمبرمجين فإنهم متواجدون بكثرة على مواقع العمل الحر العربية، مثل مستقل و خمسات، والتي يمكنك من خلالها البحث عن أفضل المبرمجين المتخصصين لإنشاء متجرك الإلكتروني دون أي مجهود منك. ولكي تحصل على متجر مثالي يعكس احترافيتك في العمل، يجب أن تضع تلك المؤشرات في اعتبارك ..

  • يجب أن يكون تصميم المتجر بسيط ولا يحتوي على الكثير من التشتيت.
  • وفّر أساليب تنقّل سهلة للزوار بين صفحات متجرك حتى يفهموا إلى أين يذهبون وكيف.
  • استخدم محتوى عالي الجودة، إنه الطريقة الوحيدة لعرض أعمالك وإقناع العملاء.
  • أضف آراء العملاء في عملك، إنه يساعد الناس على الوثوق بك وبعملك.
  • قم بتصنيف منتجاتك تحت الفئات الرئيسية والفرعية المناسبة.
  • لا تنس إدراج شريط للبحث لتسهيل وصول العملاء إلى ما يريدونه.
  • تأكد من تهيئة الموقع للظهور على الجوال بشكل جيّد.
  • حافظ على شفافية التسعير واذكر جميع التكاليف الخاصة بالمنتج بصدق.

إن الاهتمام بهذه النقاط لا يمثل انتقال ناجح لأعمالك إلى الإنترنت فقط، بل يضمن لك تواجد قوي وفعّال على الإنترنت بشكل عام. الآن .. بعد أن انتهينا من هذه الخطوة، أنت وأعمالك الآن متواجدين عبر الإنترنت، لذا حان الوقت للصعود إلى المرحلة الأعلى لجعل تواجدك على الإنترنت مثاليًا.

4 – طرق الدفع

بعدما أصبحت تمتلك نشاط تجاري على الإنترنت فعليك أن تدرك أن هناك 3 عناصر مهمة لإجراء عملية البيع:

  1. صورة المنتج أو الخدمة.
  2. وصف المنتج أو الخدمة.
  3. عملية الدفع.

غالبا ما يركز أصحاب الأعمال على الصورة والوصف ولكنهم يهملون طرق الدفع. بالرغم من أنها الشيء الأهم الذي تعمل من أجله، أنت تقوم بكل ذلك للحصول على الأموال، لذا يجب أن تجعلها أسهل الأمور في عملية التصفّح والشراء كلها.

وبالتأكيد أنك تتساءل الآن ..

كيف تختار نظام دفع مناسب؟

وهنا يمكننا القول إنه يجب أن تتوافر تلك العوامل الثلاث في نظام الدفع الذي ستختاره، حيث يجب أن يوفر:

  1. معالجة معاملات العملاء بسرعة مع إصدار الإيصال المناسب.
  2. قبول المدفوعات عبر وسائل متعددة.
  3. تحديث أرقام حساباتك ومخزونك بعد كل معاملة.

وبصفتك صاحب نشاط تجاري، تقع على عاتقك مسؤولية إجراء تحليل شامل لطرق الدفع المناسبة لجمهورك المُستهدف، والأهم من ذلك هو توفير جميع الوسائل الممكنة للدفع، حتى لايفوتك عميل واحد. ويمكنك إتمام هذه الخطوة من خلال إنشاء حساب مصرفي مخصص وإبرام عقد مع البنك بحيث يمكنك إعداد بوابة دفع آمنة وقبول مدفوعات بطاقات الإئتمان بكل سهولة وسلاسة. كما أن هناك الكثير من بوابات الدفع التي تعمل كوسيط بين البائع والمشتري في المتاجر الإلكترونية، مثل:

  • باي بال paypal
  • بايتابس paytabs
  • ميسر  moyasar
  • هايبر باي hyperpay
  • ون جلوبال one global

وهناك الكثير من طرق الدفع الأخرى، ولكن المهم أن تعمل عبر بوابة دفع ذات سمعة طيّبة لبناء الثقة مع العملاء، وأن تجعل عملية الدفع بسيطة، والأهم من كل ذلك هو ألّا تضيف تكاليف خفية أو ضرائب أثناء الدفع، ذلك التصرّف يجعل العملاء يفرّون منك.

5 – طرق الشحن

العملاء يكرهون الإنتظار، فبمجرد الدفع، يصبحون أكثر إلحاحًا للحصول على المنتج بين أيديهم في أسرع وقت ممكن ولكي تصبح صاحب نشاط تجاري ناجح عبر الإنترنت، يجب أن تكون لديك خدمات شحن وتوصيل مثالية، هذه الخطوة لا يمكن المخاطرة بها أبدًا. كما يجب أن تتذكّر أن العملاء غالبا ما يكونون على استعداد لدفع المزيد مقابل الحصول على خدمة توصيل أسرع.

6 – إضافة محتوى جذّاب إلى موقعك

في سوق الإنترنت، المحتوى الخاص بك هو ما يجعلك تبيع، لا يقتصر الأمر فقط على وصف المنتج أو الخدمة فحسب، بل يتضمن ذلك المقالات والفيديوهات والصور التي تفيد العملاء وتقنعهم للقيام بعملية الشراء. لذا.. ضع جمهورك المستهدف أمام عينيك وقدّم له محتوى بسيط وسهل يتواصل مع أفكاره ويقدّم له الحلول ويؤثر في حياته، سيساعدك ذلك على جذب عملاء جدد وزيادة ثقة العملاء الحاليين بك كخبير في مجال عملك.

ولا تنسَ الكلمات الرئيسية المتعلقة بعملك لتحسين موقعك بالنسبة لمحركات البحث.

7 – التسويق والسيو SEO

يجب أن يحصل متجرك الإلكتروني على ضجة كبيرة في البداية، والتي تجعل جميع عملائك الحاليين يعرفون أنهم يمكنهم شراء منتجاتك أو خدماتك عبر الإنترنت، وهذا أمر سهل. كما يحتاج العملاء الجدد المتواجدون على الإنترنت لمعرفة أن هناك لاعبا جديدا في المجال.

هذه هي الأهداف المبدئية التي يجب أن تضعها أمامك في البداية. وأما عن كيفية تحقيقها، فالأمر يكمن في التسويق المناسب وتحسين محركات البحث، يمكنك من خلالهما فقط الوصول إلى آلاف العملاء المهتمين بمجالك.

وذلك من خلال القيام بهذه الخطوات:

  • تحليل المنافسين والعملاء ووضع السوق الحالي.
  • بناء تواجد قوي ومستمر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
  • الاهتمام بالسيو الخاص بالموقع.
  • جرّب الإعلانات المدفوعة على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • جرّب إعلانات جوجل المختلفة.

ومن المؤكد أنه بعد القيام بتلك الخطوات، ستحصل على النتائج المرجوّة في ازدهار أعمالك الجديدة عبر الإنترنت. ونكون بذلك قد انتهينا من ذكر جميع الخطوات التي يمكنك القيام بها بالتفصيل لنقل عملك التجاري إلى الإنترنت بنجاح.

الإعداد الجيّد لعملية الانتقال

إذا كنت صاحب عمل تجاري على أرض الواقع فقط، فلا يمكنك أن تتخلف عن منافسيك بعد، ألقِ نظرة إلى الوضع الحالي للسوق، واكتشف إلى أي مدى سيساعدك الإنتقال إلى الإنترنت على الحصول على المزيد من العملاء والأرباح. والأهم من ذلك هو التخطيط، والذي سيساعدك على القيام بالأمر بشكل ناجح دون حدوث تشتت أو فشل. لذا.. قم بالإعداد لتلك الخطوات التي قمنا بشرحها، وابدأ رحلتك التجارية عبر الإنترنت.


الكاتب: أحمد عبدالخالق