الأخبار

النرويج تُغرم تسلا 16 ألف يورو عن كل مستخدم بسبب تقليلها لسرعة الشحن وسعة البطارية في التحديثات

النرويج تُغرم تسلا 16 ألف يورو عن كل مستخدم بسبب تقليلها لسرعة الشحن وسعة البطارية

أقرت محكمة نرويجية حكمًا ضد شركة تسلا يوجبها من خلاله دفع 136 ألف كرونر نرويجي أي ما يعادل 16 ألف يورو عن كل مستخدم في النرويج بسبب تقليل الأخيرة سرعة شحن وسعة البطارية في التحديثات التي أرسلتها لسيارات المستخدمين هناك.

وقام عدد من مستخدمي سيارات تسلا في 2019 بتقديم شكاوى حول تراجع معدل سير سياراتهم بنحو 30 ميلًا أقل مقارنة مع السابق بعد تحديث أرسلته الشركة، ووجدوا بعدها أن معدل الشحن السريع انخفض فجأة بعد التحديث عندما كانوا يشحنون سيارتهم في محطات الشحن الكهربائية، وهذا يشمل سيارات الشركة التي صدرت في 2013 و2014 و2015.

ووجدت المحكمة النرويجية تسلا مذنبة حيث تمكنت من تحقيق مئات الملايين من الدولارات بسبب هذه الحركة، ما دفعها لإصدار الحكم بوجوب تعويض الشركة نحو 16 ألف يورو لكل مستخدم كحكم غيابي بسبب عدم حضور ممثلي الشركة للمحكمة، لكن من الممكن أن تستأنف ضد الحكم وتؤجل الدفع في الوقت الحالي.

وبينما فُرضت غرامات على تسلا في النرويج حاليًا، إلا أن قضايا تم تقديمها للمحاكم في الدنمارك والولايات المتحدة وغيرها تنتظر النطق بالحكم النهائي فيها.

يُشار أن إبطاء الأجهزة القديمة مع تحديثات النظام ليس بالشيء الجديد، فسبق أن تعرضت آبل لمحاكم وغرامات بسبب إبطاء هواتف آيفون في إيطاليا وإسبانيا وغيرها، كما هو الحال مع العديد من الشركات الأخرى، لكنها سابقة من نوعها بالنسبة لشركات السيارات الكهربائية.


المصدر:

Nettavisen

الوسوم