الأخبار

مايكروسوفت ساعدت 30 مليون شخص لاكتساب المهارات الرقمية خلال أزمة كوفيد-19

linkedin - لينكدإن - مايكروسوفت ساعدت 30 مليون شخص لاكتساب المهارات الرقمية خلال أزمة كوفيد-19

كشفت شركة مايكروسوفت عن مساعدتها أكثر من 30 مليون شخص حول العالم من 249 بلدًا ومنطقة لاكتساب “المهارات الرقمية”. وأشارت إلى أنها تجاوزت في يونيو الماضي المُستهدف الأولي والمُحدد مُسبقًا بـ 25 مليون شخص، بعد أن اتجه الملايين من الأشخاص خلال جائحة فيروس كورونا المُستجد (COVID-19) إلى دورات التعلم المجانية عبر الإنترنت في منصات مايكروسوفت للتعليم، لينكدإن، و GitHub.

وأشارت الشركة إلى أن المجالات الأكثر طلبًا وإقبالًا كانت تتمثل في “خدمة العملاء” و”إدارة المشاريع” و”تحليل البيانات”.

وأعلنت مايكروسوفت كذلك عن مبادرة لمساعدة 250 ألف شركة على توظيف “أصحاب المهارات”، استنادًا لاستمرار تعليم المهتمين “المهارات الرقمية” المطلوبة التي تتماشى مع الوظائف العشر الأكثر طلبًا في أسواق العمل؛ من خلال تمديد دورات “لينكدإن” التعليمية المجانية و”Microsoft Learning”، المدعومة بشهادات مهنية منخفضة التكلفة.

وبهذا الخصوص، قال رئيس شركة مايكروسوفت، براد سميث: “مضاعفة الدورات الجديدة عبر لينكدإن ومايكروسوفت، تهدف إلى دعم شمولية سوق العمل القائم على أساس المهارات، وخلق مزيد من البدائل والمرونة، ومسارات التعلم التي يمكن الوصول إليها بسهولة، مع إتاحة فرص العمل الجديدة.”

أدوات جديدة من مايكروسوفت عن لينكدإن لمساعدة 250 ألف شركة

تخطط لينكدإن هذا العام لمساعدة 250 ألف شركة من خلال توظيف المتمكنين بالمهارات، عبر منتجات التوظيف الجديدة، حيث سيتم توفير طرق جديدة للباحثين عن عمل؛ لربطهم بأصحاب العمل استنادًا إلى كفاءاتهم المهنية. وذلك من خلال أدوات مثل “The pilot of LinkedIn Skills Path” التي توفر طريقة جديدة تساعد مسؤولي التوظيف بالوصول للمرشحين المناسبين، وتجمع الطريقة بين دورات لينكدإن التعليمية وتقييم مهارات المتقدمين، وستقوم بتجربة الطريقة مع شركات مختلفة، بما فيها BlackRock وGap Inc، وTaskRabbit.

وستساعد الميزات الجديدة التي ستضيفها المنصة فرصة لمشاركة الباحثين عن عمل المزيد من معلوماتهم الشخصية والمهنية، ومن ذلك إمكانية بناء مقطع فيديو يستعرض مهاراتهم. كما ستساعد ميزة “انفوجراف المهارات” على خلق لغة مهارات مشتركة بين الأفراد وأصحاب العمل والمؤسسات التعليمية والوكالات الحكومية؛ ودعمهم المنظمات المختلفة على تحسين تخطيطها لبرامج تطوير القوى العاملة.

وتعليقًا على ذلك، قال ريان روزلانسكي، الرئيس التنفيذي لشركة لينكدإن: “على مدار فترة طويلة كانت طريقة التوظيف تعتمد على الوظائف السابقة، أو المؤهلات العلمية، أو حسب الوظائف المتقدم لها، لكن هذا السلوك التوظيفي بدأ في التغير بشكل كبير، فيمكن القول، إن الشركات اليوم لم تُعد تنظر إلى المؤهلات العلمية الجامعية كشرط في عملية التوظيف، بل باتت تركز بشكل متعمق في اختيار كوادرها المحتملين بناء على المهارات المهنية”.

وأضاف بقوله: “منذ يونيو الماضي ساعدت مايكروسوفت ولينكدإن أكثر من 30 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، للوصول إلى المهارات الرقمية، واليوم نعمل على توسيع التزامنا بالمهارات من خلال مساعدة 250 ألف شركة على التوظيف القائم على المهارات خلال العام 2021”.

يُشار أن عدد المشاركين في الدورات التعليمية والتدريبة المجانية من المملكة العربية السعودية بلغ 149 ألف شخص.

على الجانب الآخر، أكدت مايكروسوفت أنها وبالتعاون مع شركائها ستوفر خدمة جديدة تحمل اسم “Career Connector” من شأنها توفير فرص عمل لنحو 50 ألف باحث عن العمل على مدى السنوات الثلاث المقبلة، وستركز في الدورات التدريبية على المتعلمين الذين استطاعوا بناء مهاراتهم الرقيمة، مع زيادة الاهتمام بالنساء والأقليات.

الوسوم