الأخبار

إنتل تكشف عن الجيل الثاني من رقاقة الحوسبة الكمية Horse Ridge

إنتل تكشف عن الجيل الثاني من رقاقة الحوسبة الكمية Horse Ridge II, Intel's second-generation cryogenic control chip

كشفت شركة إنتل خلال مؤتمر Lab Day عن أحدث ما توصلت له في قطاع الحوسبة الكمية وأنواع الحوسبة الأخرى، بجانب إعلانها عن الجيل الجديد من رقاقة معالجة الحوسبة الكمية Horse Ridge والتي تطلق عليها بالكامل اسم Horse Ridge Cryogenic Quantum Control Chip.

تمثل هذه الرقاقة إنجازًا كبيرًا في عالم التقنية والحوسبة الكمية، وقد طورتها إنتل بالاعتماد على الجيل الأول من رقاقة المعالجة.

وتعمل الرقاقة على معالجة والتحكم بأكثر من كيوبت – كوانتوم بت أو بت كمي – معًا، ما يشكل نقلة كبيرة بهذا القطاع.

وبالعادة، تنقسم الكيوبت إلى نوعين مختلفين؛ أحدهما كيوبت فائقة التوصيل ” superconducting qubit”، والآخر كيوبت السيلكون ” silicon qubits” – وهو النوع الذي تركز عليه إنتل في تطويرها لرقاقة المعالجة الجديدة مبتعدة عن النوع الأول الذي تتخذه شركات مثل IBM وجوجل كمسار للعمل عليه كترانزستور.

رقاقة الحوسبة الكمية Horse Ridge II تضيف 100 مليون ترانزستور

قامت إنتل ببناء رقاقة المعالجة Horse Ridge الجيل الثاني بالاعتماد على تقنية FinFET منخفضة الطاقة بمعيار 22 نانومتر والتي يمكنها العمل في درجة حرارة تصل إلى 4 درجات أعلى من الصفر المطلق. وتحوي الرقاقة نحو 100 مليون ترانزستور معًا ما يجعلها تتفوق على أي رقاقة أخرى.

تقول إنتل أنها تهدف إلى تطوير أنظمة وحواسيب كمية، وهذه الحواسيب تحتاج تقنيات ورقاقات معالجة، إدارة الكيوبت، والخوارزميات المتصلة.

يُشار أن الحوسبة الكمية تمثل مستقبل التقنية، حيث بإمكانها حل عمليات بملايين الخطوات على الحواسيب العادية عبر خطوة واحد فقط.

أي أن ما تستطيع هذه الحوسبة تقديمه مستقبلًا ليس بمقدور أي حاسوب خارق في العالم بالوقت الحالي تقديمه للعلماء والمستخدمين.

يُذكر أن إنتل أعلنت كذلك عن تحسينات على رقاقة الحوسبة العصبية Loihi وتعزيز تواجدها في هذا القطاع بتقنيات جديدة.


المصدر:

Intel

الوسوم