الأخبار

مبيعات الهواتف الذكية الرائدة من سامسونج تنمو 70% في السوق السعودي

مبيعات الهواتف الذكية الرائدة من سامسونج تنمو 70% في السوق السعودي

كشفت شركة سامسونج عن نمو مبيعات هواتفها الرائدة في السوق السعودي بما يقارب 70% خلال الفترة بين يناير وسبتمبر من العام 2020، ما يجعلها في صدارة سوق الهواتف الذكية في المملكة العربية السعودية كما هو الحال مع الصدارة العالمية.

يأتي هذا الإنجاز لشركة سامسونج بعد إطلاقها العديد من الهواتف الرائدة المميزة منذ بداية العام لاسيما هواتف جالكسي نوت 20 وجالكسي S20، والهواتف القابلة للطي Galaxy Z flip و Galaxy Z Fold2 اللذان شكلا نقلة نوعية في عالم الهواتف الذكية بفضل القدرات المصاحبة لهما من شاشة مرنة ومزايا أخرى تساعد على القيام بمعظم المهام بطريقة سلسة.

تقنيات رائدة ساعدت في نمو مبيعات سامسونج في السوق السعودي

وساعدت تقنيات مثل الجيل الخامس 5G والشاشات عالية الدقة التي تنتجها الشركة، بجانب تقنيات مثل WiFi 6 إلى زيادة مبيعات هواتف الشركة، جنبًا إلى جنب مع الكاميرات المميزة التي قدمتها هذا العام.

وبهذا الخصوص، قالت سامسونج: “تعكس زيادة الطلب على الهواتف الذكية الرائدة من سامسونج في السوق السعودي التزامها بتوفير أحدث التقنيات والخدمات، الأمر الذي جعلها الخيار الأمثل لكافة المستخدمين باختلاف أذواقهم واهتماماتهم وتطلعاتهم، خاصة مع الخيارات المتعددة التي توفرها للمستخدمين في المملكة بشكل خاص في ظل شغفهم لاقتناء هواتف تجمع بين التصميم الجذاب والمعالجة عالية السرعة ونظام تصوير فائق الدقة وسعات البطارية الهائلة. حيث تتيح لهم التمتع بكافة المزايا والخيارات المتاحة على نظام تشغيل أندرويد دون أي نقص من حيث الخدمات والمزايا إلى جانب ما توفره سامسونج من أدوات وتطبيقات في واجهة التشغيل الخاصة بهواتفها One UI كتطبيق الصحة Samsung health والمساعد الشخصي متعدد المزايا Bixby وغيرها من الخدمات الخاصة بمنظومة Galaxy الرائدة، إلى جانب ميزة Samsung DeX.”

لم تكشف سامسونج بالتحديد عن كم مبيعات الهواتف في السوق السعودي واكتفت بالحديث عن زيادة المبيعات 70% منذ بداية العام، ويجدر القول أن هذه النسبة هي لمبيعات الهواتف الرائدة فقط كما أعلنت الشركة في بيانها وليست لكافة الهواتف الذكية التي تنتجها.

يُشار أن العقوبات الأمريكية على المنافس الرئيسي هواوي ساهمت بشكل أو بأخر بهذه النتائج، خاصة وأن العديد من المستخدمين تراجعوا عن شراء هواتف الشركة الصينية بسبب عدم دعمها لخدمات جوجل مثلما الحال مع الهواتف الأخرى المتوفرة في المملكة العربية السعودية ما ساهم بتوجههم لعلامات تجارية أخرى على رأسها سامسونج.

 

الوسوم