أحدث معالجات كوالكوم للساعات الذكية تدعم كاميرا 16 ميجا بكسل

كشفت شركة كوالكوم أمس الثلاثاء عن زوجين من المعالجات المخصصة للساعات الذكية سنابدراجون Wear 4100 و+4100، واعدةً بتقديم سرعة أداء أعلى من النسخ السابقة مع عمر بطارية أطول.

وحسب الشركة فإن معالج + Wear 4100 سيقدم أداءً أعلى بنسبة 85% من نسخته السابقة 3100 في ظل استخدامه لنفس القواعد المعمارية بتقنية تصنيع 12 نانو متر هذه المرة بالمقارنة مع 28 نانو متر في النسخة السابقة.

أما نوى المعالج فهي Cortex-A53 وتقدم تردد 1.7 هيرتز في سرعتها القصوى بحيت يتوافق المعالج مع المحرك الرسومي Adreno A504 وبطاقة ذاكرة أسرع وزوجين من معالجات الإشارة الرقمية بدلاً من واحد. حيث أصبح وضع اتصال LTE يتوالف مع معالج إشارة مخصص.

ومع كل هذه المواصفات التقنية السابق ذكرها من المفترض أن أداء الساعة الذكية القادمة بالمعالج سيكون أقوى وأسرع بشكل ملحوظ من النسخ الحالية المتوفرة في السوق.

وبالحديث عن المعالج الأخر Wear 4100 فهو سيأتي بدعم مستشعر كامبرا حتى دقة 16 ميجا بكسل وذلك يرجع بسبب تدعيمه بمعالجات إشارة الصور المزدوجة IPS كما وضحتىالشركة، ليبدو الأمر يبدو مشجعاً أكثر لالتقاط صورة من المعصم بدقة أعلى من تلك المتوفرة في السوق في صفوف الساعات الذكية.

وفي سياق اعتماد هذا المعالج من الشركات المصنعة فقد أعلنت شركة Imoo عن تدعيمها ساعة الأطفال الذكية القادمة بمعالج سنابدراجون 4100 وستوفرها في السوق خلال 30 يوماً من الآن وبالتأكيد ستحميل كاميرا على متنها كما في نسختها السابقة.

مواضيع ذات صلة:

كوالكوم تطلق معالج سنابدراجون 690 بدعم 5G مخصص للهواتف المتوسطة


المصدر:

Engadget