الأخبار

آبل تعتزم التخلي عن معالجات شركة إنتل في حواسب الماك

آبل تعتزم التخلي عن معالجات إنتل في حواسب الماك

كشفت بلومبيرغ أن شركة آبل ستعلن عن تخليها عن معالجات شركة إنتل في حواسب الماك في مؤتمر المطورين المقبل 22 الشهر الجاري مقابل استخدام تقنيات ومعالجات ARM.

وستكشف آبل عن مبادرة تحمل الأسم الرمزي Kalamata لتسمح لمطوري التطبيقات إجراء التعديلات اللازمة في تطبيقاتهم قبل إطلاق حواسب الماك الجديدة العام المقبل والتي لن تعمل بمعالجات إنتل.

وستعمل المعالجات الجديدة بنفس التقنية التي استخدمتها آبل في تصميم معالجات آيفون وآيباد، لكنها بالطبع ستبقي على نظام التشغيل macOS.

وتستخدم آبل تقنية حصلت على ترخيصها من شركة Arm Ltd التابعة لمجموعة سوفت بانك اليابانية. وتعتمد هذه التقنية على معمارية وهندسة مختلفة عن الموجود في معالجات إنتل.

هذا التغيير سيفرض على المطورين المزيد من الجهود وحتى بعض الوقت لتحسين تطبيقاتهم لتعمل مع التقنيات والمعالجات الجديدة.

منذ 36 عاماً وآبل تعتمد على إنتل في تصميم معالجات أجهزة ماك، لكنها هذه المرة ستتخلى عنها وتصممها بنفسها.

يذكر أن الشركة انتقلت من معالجات موتورولا إلى PowerPC في بداية التسعينيات. ومن ثم في 2005 انتقلت منها إلى إنتل.

يذكر أن حواسب ماك تسيطر على 10% من سوق الحواسب الشخصية، لذا قد لايؤثر ابتعاد آبل عن إنتل بشكل كبير على مبيعاتها. لكن بالنظر إلى المستقبل يبدو أن هناك مؤشرات ضبابية خاصة بعد أن أطلقت مايكروسوفت وسامسونج ولينوفو حواسب تعمل بمعالجات ARM وليس إنتل.

آبل ستطلق أول جهاز ماك بمعالج ARM خلال العام المقبل 2021 (تقرير)


المصدر:

Bloomberg

المصدر
المصدر
الوسوم