التقارير

تراجع شحنات الحواسب الشخصية بالرغم من الطلب الكبير بسبب كورونا

يعاني سوق الحواسب الشخصية منذ سنوات من حالة بطئ وتراجع في الطلب والشحنات، لكن الربع الأول من السنة الحالية شهد انقلاب في الوضع حيث ارتفع الطلب بسبب التوجه نحو العمل والتعلم من المنازل، لكن لنفس السبب لم تتمكن الشركات من الوفاء بهذا الطلب بسبب فيروس كورونا.

نتيجة مصاعب عمليات الشحن والنقل الدولية، فقد تراجعت شحنات الحواسب الشخصية 8% خلال الربع الأول لتصل إجمالاً إلى 53682 حاسب فقط.

سيطرت لينوفو على صدارة الترتيب بحصة سوقية تصل تقريباً إلى 24% وقربها كانت HP وبعدها مباشرة ديل، هذه كانت المراكز الثلاثة الأولى، بينما بعيداً عنهم جاءت آبل بالمركز الرابع وآيسر بالمركز الخامس.

السبب الرئيسي لتعطل الشحنات كان استمرار المصانع في الصين بالتوقف عن العمل حتى بعد انتهاء عطلة رأس السنة، وبعدها المشاكل التي واجهت شركات النقل والشحن الدولي التي توقفت عن العمل.

ومن المتوقع أن ينعكس هذا الطلب الكبير المفاجئ إيجاباً على نتائج أعمال الشركات وتحقيقها هوامش ربحية عالية بسبب أن كل الشحنات والمخزون تقريباً كان يتم بيعه فعلاً.

أما فيما يتعلق بالربع الثاني، فقد عادت المصانع للعمل وتنشط الانتاج وارتفعت الطاقة الانتاجية، وبنفس الوقت ليس من المتوقع استمرار نفس حجم الطلب في الربع الثاني، لذا قد لا نشهد نفس النتائج، لاسيما مع بدء الكساد العالمي ومن كان بحاجة لجهاز حديث قام بشرائه.

هذا الانتعاش في الطلب بسبب فيروس كورونا والعمل عن بعد من شأنه رفع الطلب على باقي المنتجات المرتبطة بصناعة الحواسب، مثل الطرفيات والاكسسوارات، الشاشات والطابعات، معدّات الشبكات وحتى الأمن والحماية.

الوسوم