TCL تعمل على هاتف متحول بشاشة منزلقة (تسريبات)

من المعلوم أن شركة TCL تعمل على هواتف قابلة للطي منذ عامين تقريباً حيث كشفت عن نماذج أولية لبعض هواتفها القابلة للطي خلال كونجرس الهواتف العالمي العام الماضي 2019 والذي بالمناسبة تم إلغاءه بنسخة العام الحالي 2020 خوفاً من كورونا.

أما الجديد بخصوص هواتف الشركة في هذا المضمار فهي صوراً مسربة لهاتف جديد بتقنية شاشة مغايرة عما شهدناه من نماذج سابقة لها أو في الهواتف القابلة للطي التي أطلقتها كل من سامسونج و هواوي وموتورولا.

فالهاتف الظاهر في التسريبات يحمل شاشة منزلقة من أسفل واجهة الشاشة الرئيسية ليصبح الهاتف جهاز لوحي عديم الحواف عند سحب الشاشة بشكل كامل، حيث كان من المتوقع أن تستعرض TCL الهاتف في MWC 2020 الذي تم إلغاءه كما ذكرنا.

ربما الصورة المسربة قد أعطت انطباعاً أولياً عن شكل التقنية المستخدمة في الهاتف المتحول لكن في نفس الوقت تفتح مجالاً للتساؤل عن ماهيتها وآلية عملها بالضبط ومدى نجاعتها وعلى الأقل يمكن التساؤل حول المساحة الفارغة في الجزء الرئيسي من الهاتف التي تنتج عن فتح الشاشة المنزلفة بشكل كامل؟ وما مدى قوة الهاتف حينها ومقاومته للمؤثرات والعوامل الخارجية.

لكن يجب أن لا ننسى أن TCL اعتادت على عرض نماذج لهواتف مختلفة بتقنيات متعددة سواء بالطي أو غيرها لكنها لم تطلق أي منها، وكونها كانت ترغب في استعرض هاتفها المنزلق في MWC فهذا لا يعني أبداً أننا قد نراه مطروحاً في السوق أو بصبح منتجاً في يد المستهلك.


المصدر

CNET