الأخبار

آبل ربما تختبر معالجات شركة AMD على أجهزة ماك

معالجات AMD ربما تمنح المزيد من الخيارات لمستخدمي أجهزة ماك من آبل خلال الفترة القادمة بعيدًا عن إنتل.

آبل ربما تختبر معالجات AMD على أجهزة ماك

خلال سنوات طويلة من ظهور أجهزة ماك وهي تعمل على معالجات من إنتل، لكن على ما يبدو أن تلك الصورة ستتغير خلال الفترة القادمة مع معالجات AMD التي أصبحت متقدمة جدًا في تصنيع المعالجات، حيث أظهرت رموز برمجية موجودة في أخر نسخة اختبار من نظام ماك كاتالينا ” macOS Catalina” وجود دلالات على تهيئة النظام لاختيار تلك المعالجات.

ووفقًا لشخص يُدعى “_rogame” على تويتر، هناك رمز برمجي في نظام تشغيل ماك ” Renoir” للدلالة على معالجات Ryzen 4000.

هذا الرمز البرمجي وغيره من الرموز أثارت الحديث حول نية آبل اختبار معالجات AMD على أجهزة ماك في الوقت الحالي وربما استخدامها فيما بعد لتوفير حلول مختلفة للمستخدمين بجانب معالجات إنتل التي اعتدنا على رؤيتها مع أجهزة آبل لسنوات طويلة مضت. لكن هذه الخطوة ربما لن تكون قريبة جدًا من الحدوث.

كان تقرير من Bloomberg في 2018 تحدث عن نية آبل تحويل أجهزتها للاعتماد على معمارية ARM وبالتالي الابتعاد عن إنتل.

ولذلك، فإن ظهور تلميحات أخرى حول استخدام الشركة لمعالجات شركة AMD يدعم من فكرة التخلي عن الاعتماد الرئيسي على إنتل.

وبطبيعة الحال، لن ينقص هذا التغيير من قيمة أجهزة ماك لأن معالجات AMD أظهرت قوة كبيرة أمام إنتل الفترة الماضية.


المصدر:

MacRumors

الوسوم