الأخبار

فودافون أخر المنسحبين من دعم عملة فيس بوك الرقمية ليبرا

شركة فودافون العالمية تُكمل حملة الانسحاب من مؤسسة كاليبرا المسئولة عن عملة فيس بوك الرقمية المشفرة ليبرا.

فودافون أخر المنسحبين من دعم عملة فيس بوك الرقمية ليبرا

منذ الإعلان عن عملة فيس بوك الرقمية المشفرة، ليبرا ، في العام الماضي ومواجهتها لانتقادات حكومية كبيرة في الولايات المتحدة وأوروبا، كان من المتوقع تراجع إطلاقها بشكل أو بأخر. وهو ما حدث بالفعل مع ضغوطات الحكومات على الشركاء في مؤسسة كاليبرا الداعمة للعملة وانسحابها واحدة تلو الأخرى خلال الشهور الماضية، حتى وصل الدور على شركة الاتصالات العالمية، فودافون.

فودافون قالت بأن الأمر ليس له علاقة بموضوع العملات الرقمية المشفرة، لكنها ترغب بالتركيز أكثر على خدمة الدفع خاصتها M-Pesa.

تمتلك شركة الاتصالات العملاقة خدمة الدفع الرقمية M-Pesa، والتي تعمل في حوالي 6 بلدان أفريقية حتى الآن لتسهيل عملية الدفع ونقل الأموال من مكان لمكان. لكنها الآن بعد الانسحاب من دعم ليبرا، ترغب بتوسيع خدمة الدفع الرقمية الخاصة بها لتصل المزيد من البلدان المجاورة وربما في مناطق أخرى بعيدًا عن قارة أفريقيا.

بدوره، بدا داني ديسبارتي، مدير التواصل بمؤسسة ليبرا، متفائلًا في تصريح له، وأكد أن ذلك لن يؤثر على إطلاق العملة.

ربما يبدو ديسبارتي متفائلًا، لكن رئيس سويسرا السابق وقبل انسحاب فودافون تحدث حول فشل حتمي لعملة فيس بوك بشكلها الحالي.

لكن على الجهة الأخرى، أشار موقع CoinDesk أن فيس بوك ستعمل على إضافة شركاء جدد لدعم عملتها خلال 2020.


المصدر:

CoinDesk

الوسوم