الأخبار

الهند تعتزم إجبار واتساب وتلغرام ومسنجر تتبع الرسائل الحساسة إلى مصدرها.

تبحث الهند فرض قوانين جديدة على خدمات الدردشة مثل واتساب وتيليجرام ومسنجر فيس بوك بحيث تساعد السلطات المحلية على التعرف على مصادر بعض الرسائل الحساسة.

وفي حال حصل طارئ أمني ما واكتشفت السلطات بعض رسائل الدردشة الهامة، فإنها ستطلب من الشركات المزودة لتلك الخدمات بتتبع مصدرها الأصلي أول مرة، وسيتم هذا الطلب عبر أمر قضائي.

وكان قد انتشر مقطع فيديو على واتساب قبل عامين حول حادثة خطف طفل من الشارع, بالنتيجة قامت السلطات بإعدام عدد من المجرمين المشتبه فيهم ما أثار الانتقادات حول وجود أبرياء بينهم.

في ديسمبر الماضي وضعت مسودة قانون تشير بصراحة إلى إمكانية طلب تتبع الرسائل إلى مصدرها، وهذا ما تعارضه واتساب على الدوام حيث أنها ستضطر إلى اختراق تشفير الرسائل وهو ما يهدد خصوصية المستخدمين.

ووجه عدد من الخبراء من كبرى الشركات التقنية الأمريكية مثل جوجل وتويتر وحتى موزيلا رسالة إلى الحكومة الهندية لإلغاء مطلب تتبع الرسائل من القانون الجديد.

لا يمكن للشركات التي تشفّر محادثات مستخدميها تتبع مصادر الرسائل إلى عبر زرع ما يعرف بالباب الخلفي وهذا يتيح المجال واسعاً أمام الحكومات لإساءة استخدامه.

الوسوم