مقالات

تحقق متى أو إذا كانت شبكات الجيل الخامس “5G” حاضرة بمنطقتك

إذا كان مُزودو الشبكات على حق، فسيكون عام 2020 هو العام الذي تأخذ فيه شبكات الجيل الخامس 5G خطوتها الأولى نحو التوزيع التجاري، وفي هذا السياق، تقوم شركة كوالكوم بإطلاق معالجات جديدة تعتمد على هذا الجيل، كما وتدخل هواتف 5G في الإنتاج، والسؤال الوحيد هو، هل يمكنك الحصول على 5G في مكان سكناك؟

تحقق متى أو إذا كانت شبكات الجيل الخامس "5G" حاضرة بمنطقتك
تحقق متى أو إذا كانت شبكات الجيل الخامس “5G” حاضرة بمنطقتك

فيما يلي بعض الطرق المفيدة للتحقق مما إذا كان يمكنك الحصول على 5G ، وإذا لم يكن كذلك، فتعرّف متى؟

أولًا: فحص التوافر في جميع أنحاء العالم وذلك عبر خريطة العالم لشبكات 5G

لنبدأ بالخريطة الوحيدة التي قد تحتاجها في هذا الشأن، فإذا كنت تريد تغطية عامة وبسيطة حول مكان وجود الـ 5G في بلدك، فجرّب خريطة Ookla 5G، والتي تُعدّ خريطة عالمية تُظهر جميع المناطق التي يتم فيها إطلاق 5G أو التخطيط لتطبيقها، من ناحيته، لا تُظهر هذه الخريطة قوّة الإشارة لكل مدينة على حدة، أو خريطة التمثيل اللوني لتغطية الإشارات، ومع ذلك، فهي طريقة سريعة لمعرفة ما إذا كانت مدينتك تحتوي على 5G، ومن الذي يقدمها.

ثانيًا: التغطية في الولايات المتحدة

5G USA

لمزيد من التغطية المتعمقة للولايات المتحدة الأمريكية، جرّب خرائط Cellular Maps، بحيث يمكنك إلقاء نظرة على كل شركة ومدينة تُزوّد حاليًا المستخدمين باتصالات الجيل الخامس، ومع هذه الخدمة يمكنك إما فرز الخرائط حسب المُوفِّر لمعرفة مدى وصول كل واحدة أو التحقق من خرائط تغطية المدينة لمعرفة من الذي يأتي في المقدمة محليًا.

ثالثًا: التغطية في المملكة المتحدة

إذا كنت في المملكة المتحدة، فيمكنك إدخال الرمز البريدي في مدقق تغطية شبكات الجيل الخامس، وللفحص، مباشرة أدخل الرمز البريدي الخاص بك لمعرفة من الذي يدعم 5G في منطقتك، أو من لديه خطط لذلك، وإذا كان هناك جهة قدّمت الدعم، فيمكنك النقر فوق زر “التغطية الدقيقة” لمعرفة أماكن الإشارات في منطقتك.

رابعًا: التغطية في أستراليا

بالنسبة لأولئك الذين يقطنون في استراليا، تأكد من مراجعة خدمة Whistleout 5G، والتي تحتوي على خرائط حرارية فردية لمقدمي الخدمات والمدن التي يزودون بها، لتكون الخدمة طريقة مفيدة للتحقق من المُزود الذي يُقدّم أفضل إشارة لمنطقتك.

خامسًا: التغطية في بلدك

في الوقت الحالي، لا توجد العديد من الخرائط التفاعلية للمواقع الأخرى، وعلى هذا النحو، إذا كانت الطريقة الأولى لا تُلبي احتياجاتك ولم تكن موجودًا في الأماكن المذكورة أعلاه، فإن الأمر يستحق القيام بزيارة إلى مواقع الويب الخاصة بموردي شبكة بلدك ومعرفة ما خططوا له، وإذا كان لديهم 5G في جدول أعمالهم، فقد يكون لديهم أيضًا خريطة تغطية خاصة بهم لتستخدمها.

هل هذا يستحق الحصول على هاتف يدعم شبكات الجيل الخامس “5G”؟

بالطبع، لا يمكنك استخدام هاتف 4G للاتصال بشبكة 5G، فأنت بحاجة إلى هاتف مصمم للتعامل مع إشارات هذا الجيل، وحاليًا تقوم شركات تصنيع الهواتف بتكثيف جهودها وتصنيع المزيد من الهواتف التي تدعم ذلك، ومع وجود القليل منها في الأسواق العالمية، فإن هاتف 5G ما هو إلّا سلعة باهظة الثمن، بعبارة أخرى، إنه ترف أكثر من كونه ضرورة، فإذا كان لديك دخل لدعم التكلفة المكونة من أربعة أرقام لهاتف 5G، فتقدّم خطوة للأمام مع التفكير، وإلا، فمن الجيد تمامًا الاستمرار في استخدام 4G والقفز على 5G عندما تكون الهواتف أرخص والتغطية أفضل.

الوسوم