الأخبار

جوجل تستحوذ على شركة الألعاب Typhoon Studios لدعم خدمة Stadia

قامت شركة جوجل بشراء شركة استديوهات الألعاب Typhoon Studios بهدف تعزيز خدمة ألعابها السحابية Stadia بضم فريق ألعاب جديد.

جوجل تستحوذ على شركة الألعاب Typhoon Studios لدعم خدمة Stadia
Stadia Games and Entertainment Studio

أعلنت شركة جوجل عن شرائها شركة ألعاب Typhoon Studios التي تم تأسيسها حديثًا وتأمل بإطلاق أولى ألعابها، Journey to the Savage Planet، خلال الشهرين القادمين. رغم أن هذه الشركة تمتلك فريقًا خبيرًا في صناعة وتطوير ألعاب الفيديو كونه سبق وعمل على مشاريع مثل لعبة Far Cry 4 ولعبة Batman: Arkham City قبل اتخاذ خطوة بتأسيس شركة جديدة للألعاب لتطوير أفكار ومشاريع مختلفة.

يأتي الاستحواذ على هذه الشركة كخطوة لتعزيز قسم ألعاب ستاديا “Stadia Games” الذي أعلنت جوجل عن إطلاق خدماته قبل شهرين.

وبحسب إعلان الاستحواذ، فإن فريق Typhoon Studios سينضم إلى استديوهات Stadia Games and Entertainment Studio التابعة لشركة جوجل والتي تتخذ من مدينة مونتريال الكندية مقرًا لها من أجل العمل على الألعاب الحالية وتطوير أفكار جديدة.

تُعد خدمة ستاديا من الأفكار التي تنقل عالم الألعاب لمرحلة مختلفة بمجال يشهد صراعًا خلال الفترة الأخيرة من كبرى الشركات.

لذلك من المتوقع أن نشهد المزيد من عمليات الاستحواذ خلال الفترة القليلة القادمة لدعم خدمة الألعاب السحابية الجديدة من جوجل.

يُشار أن لعبة Journey to the Savage Planet لن تتوقف وستصل إلى العديد من منصات الألعاب بحلول 28 يناير 2020.


المصدر:

Google

الوسوم