الأخبار

آبل تطلب إعفائها من الرسوم الجمركية على الصين

كل منتجات آبل تصنع في الصين، وهذه المنتجات بالرغم من سعرها المرتفع، فإن الرسوم الجمركية الجديدة ستجبر آبل إما لزيادة أسعارها أكثر، أو ستتقلص أرباحها، وهنا طلبت الشركة الأميركية من إدارة ترامب إعفائها من الرسوم الجمركية المفروضة على منتجاتها والمكونات الداخلة بتصنيعها.

تقدمت آبل بطلب رسمي إلى مكتب الممثل التجاري الأميركي لإعفاء 11 منتج لها من الرسوم الجمركية وهي تتضمن كل شيء تقريباً من منتجات كاملة كحواسب iMac والسماعات المنزلية واللاسلكية وحتى المكونات التي تستخدمها آبل في إصلاح آيفون كالشاشات والبطاريات.

تبرر آبل موقفها بطلب الإعفاء أن هذه المنتجات هي موجهة للمستهلكين وليست ضمن قائمة المنتجات الاستراتيجية الصينية المستوردة ضمن برنامج صنع في الصين 2025 أو البرامج الصناعية الصينية الأخرى.

وبدأت الولايات المتحدة بفرض رسوم جمركية إضافية بنحو 15% على مجموعة من الواردات الأميركية من الصين بدءاً من الأول من سبتمبر الماضي.

وتعتمد آبل تدريجياً أكثر على قطاع الاكسسوارات كالساعة والسماعات اللاسلكية والمنزلية في دخلها حيث أصبحت تشكّل أكثر من 9% منه، ونمت مبيعات هذا القطاع 41% هذه السنة، لذا تتأثر بشدة سلباً بفرض المزيد من الرسوم عليها.

وكان تيم كوك قد صرّح في بيان النتائج المالية الأخير أن الشركة تدفع بعض الرسوم الجمركية نظراً لأن بعض المنتجات تم التطبيق عليها قبل سبتمبر، وهناك منتجات ومكونات أخرى مع بداية سبتمبر.

آبل ليست الوحيدة حيث أن هناك عدة شركات أميركية بمجالات غير تقنية طالبت أيضاً بإعفائها من الرسوم الجمركية المفروضة على مستورداتها من الصين. وتمنح الولايات المتحدة فرصة حتى 14 نوفمبر الجاري للعامة أن يتقدموا بتعليقاتهم على طلبات الإعفاء هذه.

المصدر
المصدر
الوسوم