التقارير

تقرير عرب نت: الإمارات في صدارة عالم الاستثمارات الرقمية في المنطقة

تقرير عرب نت عن حالة الاستثمارات الرقمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يؤكد صدارة الإمارات في المنطقة.

تقرير عرب نت: الإمارات في صدارة عالم الاستثمارات الرقمية في المنطقة

خلال النسخة العاشرة من عرب نت بیروت، أطلقت النسخة الرابعة من تقریر “واقع الاستثمارات الرقمية في الشرق الأوسط وشمال إفریقیا بین 2013 – 2018” الذي تعده عرب نت بالشراكة مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمیة المشاریع الصغیرة والمتوسطة.

ويقدم التقریر تحليلًا متكاملًا لواقع المستثمرین والاستثمارات في قطاع التكنولوجیا بالمنطقة، ویُظهر أن الإمارات ما زالت تسیطر على عالم ریادة الأعمال، حيث تسجل النسبة الأعلى من المستثمرین والعدد الأكبر من الصفقات والصفقات الأعلى قیمةً بواقع 192 شركة ناشئة فاعلة و30 شركة ناشئة متوقفة عن العمل.

تُعد الإمارات المستضيف الأكبر من حصة مستثمري المنطقة بنسبة 31%، بينما تستضیف السعودیة ولبنان ومصر معًا 40% وذلك خلال الفترة بین عامي 2013 و2018. وقد استطاعت الإمارات المحافظة على نسبة ثابتة من المستثمرین خلال الفترة ذاتها، وفي الوقت عینه حافظت على النسبة الأكبر من بین الأسواق الأخرى.

وفي حین تشكل مبادرات استثمار الشركات 17% من إجمالي المستثمرین في الشرق الأوسط وشمال إفریقیا، تسجل الإمارات أعلى نسبة من الشركات المستثمرة التي تبلغ 36%.

القيمة الأكبر في المنطقة وشركة كريم اللاعب الأساسي

بالاطلاع على خارطة الاستثمارات من حيث عدد الصفقات في كافة أنحاء المنطقة، نلحظ أن حصة الإمارات هي الأعلى بنسبة كبيرة من حیث عدد صفقات الاستثمار في كل من عامي 2017 بواقع 65 صفقة و2018 بواقع 45 صفقة مقارنة مع الأسواق الأخرى، في حين یبلغ إجمالي الصفقات المبرمة في الإمارات بین عام 2013 و2018 عدد 348 صفقة.

لكن يُمكن القول أن الفجوة بین الإمارات والأسواق الأخرى تتلاشى تدریجیًا بالحديث عن عدد الصفقات؛ إلا أن الإمارات ما زالت السوق التي حققت صفقات الاستثمار الأعلى قیمة بفارق كبير عن البقية عام 2018 وبقیمة وصلت 459 ملیون دولار – رغم أن ذلك يُمثل انخفاضًا عن القیمة المسجلة عام 2017 والتي بلغت 465 ملیون دولار.

وتتصدر الإمارات بسهولة إذ توازي قیمة الصفقات فیها 6 أضعاف قیمة الصفقات في السوق التي تحتل المرتبة الثانیة أي مصر.

كما تستمر الدولة في تسجیل ما یقارب الثلاثة أرباع 71% من إجمالي الدولارات المستثمرة في الأسواق الخمسة المتصدرة. في حين شكلت شركة “كریم” (Careem) العاملة في مجال مشاركة سیارات الأجرة ومقرها دبي، القوة الأساسية في تعزيز قیمة استثمارات في الإمارات في السنوات الثلاث المتتالیة الماضیة، إذ حصدت وحدها على 40% من الأموال المستثمرة في الدولة سنة 2018.

وبالنظر لنسبة المؤسِسات النساء في أسواق المنطقة، نلاحظ أن 12% من مؤسسي الشركات الناشئة هم من النساء في الإمارات في حین أن المؤسسین الباقین هم من الرجال، وبواقع 271 مؤسس. ورغم ذلك، فقد شهدت تطورًا ملحوظًا في 2018 اقتضى بتأسیس صنادیق تمویل للتكنولوجیا تركز على رائدات الأعمال مثل صندوق “مایندشیفت كابیتال” (Mindshift Capital) وصندوق “ویمنتوم” (Womentum) من “ویمینا” (Womena).

ختامًا، یبدو أن قطاع ریادة الأعمال بالإمارات بمثابة القوة الدافعة لنمو اقتصادها وهذا ما یعكسه اهتمام المستثمرین واستثماراتهم في السوق. ومن المتوقع أن یحقق اقتصاد البلد نموًا في الناتج المحلي الإجمالي الحقیقي بنسبة 8.2% عام 2019 بفضل الشركات الناشئة.

لمزید من المعلومات حول نبض قطاع الشركات الناشئة في المنطقة، يمكنكم قراءة التقرير كاملًا هنا.

الوسوم