الأخبار

أكبر شركة صينية لأشباه الموصلات SMIC تعلن نيتها الانسحاب من بورصة نيويورك

أكبر شركة صينية لأشباه الموصلات SMIC تعلن نيتها الانسحاب من بورصة نيويورك

أعلنت أكبر شركة صينية لأشباه الموصلات SMIC نيتها سحب أسهمها من بورصة نيويورك، حيث تود الشركة تقديم طلب الشطب من بورصة ناسداك في 3 يونيو المقبل وفقاً لإعلانها الذي أصدرته الجمعة الماضي، لتنهي بذلك مسيرة امتدت لمدة 15 عام كشركة تقنية عامة في السوق الأمريكي.

ووفقاً للإجراءات والقوانين المتعبة للشطب الاختياري التي تتبعها الشركة فإنها ستغادر السوق بعد 10 أيام من تقديم الطلب لهيئة البورصة، حيث أنها ستركز على تواجدها في بورصة هونغ كونغ مع الأخذ بالحسبان كون الشركة تتلقى دعمها من الحكومة والمستثمرين التابعين للدولة الصينية.

ونفت الشركة أن يكون قراراها يرجع لأي من أسباب ترجع للتوتر السائد في العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وفرض الحظر على العديد من الشركات الصينة أو أزمة هواوي المتفاقمة، وإنما قرارها قد جاء بناءً على حجم التداول الضئيل في ظل التكاليف الإدارية الكبيرة التي تتكبدها.

لكن يبدو أن الشركة لا تود إعلانها صراحة أنها تعاني من التوتر السائد بين البلدين وتصاعد الأحداث مؤخراً الذي لا تؤمن عقباه؛ مع الأخذ بعين الاعتبار أن التوتر كان دائماً محيط بالشركات الصينية وتواجدها في السوق الأمريكي.

المصدر
المصدر
الوسوم