الأخبار

بعد رفع قضية عليها … آبل تقول أنها لا تستخدم أنظمة التعرف على الوجه في متاجرها

بعد رفع قضية عليها ... آبل تقول أنها لا تستخدم أنظمة التعرف على الوجه في متاجرها
بعد رفع قضية عليها … آبل تقول أنها لا تستخدم أنظمة التعرف على الوجه في متاجرها

قام شاب يُدعى عثمان باه برفع قضية ضد شركة آبل يطالبها فيها بدفع مليار دولار كتعويض عن سجنه بسبب خطأ فادح ارتكبته الشركة لتوجيه اتهام بالسرقة له، حيث قامت الشركة بإرسال بيانات الشاب وصورة عن بطاقته رفقة صورًا من كاميرات المراقبة وأنظمة التعرف على الوجه للشرطة بحسب التقارير، والتي بدورها قامت بإلقاء القبض على باه.

لكن بعد بدء التحقيق، فقد تبين أن الشاب ليس له أي علاقة بالموضوع وأن الصور التي أرسلتها الشركة للمحقق لا تتوافق مع شكل المتهم، وتبين أن بطاقة الهوية الخاصة به تم سرقتها لكن بسبب عدم وجود صور على بطاقات الهوية الشخصية فإن آبل قامت بأخذ صور لشخص أخر لتوافقها مع بيانات الهوية لعثمان باه والذي أصلًا لم يكن متواجدًا في المنطقة بأكملها لحظة وقوع السرقة.

وهذا الأمر أثار حفيظة الشاب وأراد استغلال الموقف من شركة مثل آبل لتحقيق أكبر استفادة بعد تسببها بسجنه، ليقوم برفع قضية بمليار دولار على الشركة لتعويضه.

لتأتي آبل وتؤكد لموقع The Verge أنها لا تستخدم أنظمة التعرف على الوجه في متاجرها، وأن الادعاء لا صحة له. لكن الحقيقة أن الشرطة نفسها تحدثت عن خطأ آبل الفادح قبل أن يرفع الشاب قضيته للمحكمة. إلا أن المحقق الذي كان مسئولًا عن القضية أخبر الموقع نفسه أن الشركة لا تستخدم تقنية التعرف على الوجه بالمعني الكامل لكنها استخدمت كاميراتها للوصول لصور الشخص.

ربما تبدو القضية متناثرة الأطراف بين نفي آبل وموقف الشاب، بالإضافة إلى عدم وضوح كلام المحقق. فماذا سيكون موقف الشركة من الأمر؟

الوسوم