الأخبار

فيس بوك تعلن حربها على منشورات مناهضة اللقاح

أعلنت فيس بوك عن انضمامها لكل من يوتيوب و بينترست في حربها على المنشورات التي تحوي معلومات مضللة حول لقاحات الأطفال وذلك على شبكتها الاجتماعية و انستغرام.

ولن تحذف فيس بوك المنشورات المضللة بل ستخفض من إمكانية وصولها وظهورها لعدد أكبر من المستخدمين وجعلها أصعب بالعثور عليها أثناء البحث.

وتنشط على فيس بوك العديد من المجموعات التي تشجع على عدم التلقيح وتدّعي أن تلقيح الأطفال يسبب أمراض خطيرة لاحقاً سواء نفسياً أو عقلياً أو عضوياً. وتستفيد هذه المجموعات من خاصية المجموعات المقترحات للوصول لعدد أكبر من المستخدمين للإنضمام عليها، فضلاً عن ظهورها في نتائج البحث.

ولدى بعض المجموعات أكثر من مئة ألف مشترك وتنشر بعضها فيديوهات يشاهدها أكثر من مئة ألف مستخدم يومياً وهناك فيديوهات ترويجية تمت مشاركتها أكثر من 50 ألف مرة وتمت مشاهدتها أكثر من مليوني مرة!.

وستعاقب فيس بوك الصفحات والمجموعات التي تروج معلومات مضللة وخاطئة عن التلقيح بحيث لا تظهرها ضمن خيارات المقترحات أو حتى نتائج البحث أو التنبؤ عند البحث عنها بكلمات مفتاحية موجودة في أسمائها.

ونفس الأمر ينطبق على انستغرام حيث لن تعرض الحسابات أو المحتوى المروج لمناهضة التطعيم بحيث لن تعرضها في تبويب الاستكشاف أو صفحات الوسوم.

الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية وصفت “التردد حول التلقيح” كأحد تهديدات الصحة العالمية العشرة لهذا العام.

المصدر
المصدر
الوسوم