التقاريرالمراجعات

“ريفو ميك”: شركة كويتية ناشئة تسعى إلى تصميم مُلحقات مُبتكرة للهواتف المحمولة

"ريفو ميك": شركة كويتية ناشئة تسعى إلى تصميم مُلحقات مُبتكرة للهواتف المحمولة

بالرغم من الإزدهار الكبير لقطاع ريادة الأعمال في المنطقة العربية مُؤخرا، إلا أننا لا نزال نبحث عن شركات ناشئة في مجال التصنيع والإنتاج، ونادرا ما نجد ذلك. تأسست شركة “ريفو ميك – RevoMech” عام 2016 وحصلت على تمويل من الصندوق الكويتي للتنمية وتهدف الشركة إلى تطوير مُلحقات وإكسسوارات مُبتكرة للأجهزة الإلكترونية.

يتم تصميم مُنتجات “ريفو ميك” بالكامل بواسطة الشباب الكويتي القائمين على الشركة، ويتم تصنيع المُنتجات في الصين. ولكن ما لفت نظري إلى الشركة هو أنها تسعى بالفعل إلى تقديم شئ جديد لا يتوقف على مجرد تقديم منتجات تقليدية، مثل واقيات الشاشة وأغلفة حماية الهواتف، تحمل علامتها التجارية فقط.

حصلت الشركة على براءة اختراع مُسجلة عن مُنتجها MuV One، وهو قلم يعمل مع شاشات اللمس للهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية ولكنه ينفرد بتقديم آلية ميكانيكية تفاعلية تُعطي للمُستخدم احساس بضغطة القلم على الشاشة ما يُتيح له أيضا تحكم ودقة أفضل باستخدام القلم على شاشات اللمس.

نجحت الشركة أيضا في تسجيل مُنتجات ION Cable من كابلات الشحن والتوصيل في سجل المُنتجات المُتوافقة مع أجهزة “أبل” بالحصول على ترخيص MFi License.

قمت بتجربة مُنتج الشركة المُبتكر، قلم MuV One، غلاف حفظ الآيفون Damon X1، وواقي الشاشة والجهة الخلفية للآيفون Nano 360، وتُلخص النقاط التالية إنطباعاتي عن مُنتجات الشركة:

  • خالفت المُنتجات التقليدية مثل واقي الشاشة وغلاف الهاتف توقعاتي، حيث توقعتها مُتماثلة للمُنتجات الصينية التقليدية الشبيهة. ولكن الواقع جاء مُختلفا حيث تحمل جميعها لمسات هندسية تهتم بالتفاصيل؛ واقي الشاشة والجهة الخلفية للجهاز تم تصنيعه من خامات تحمل ملمس مُشابه للزجاج ما يجعل من حركة الإصبع عليه مُريحة ومُشابهة لشاشة الهاتف، كما أنه لا يتسخ بسهولة شديدة كما هي العادة مع تلك الخامات الزجاجية، يأتي كذلك مصحوبا بقطعة بلاستيكية تجعل ضبط وضعه سهلا للغاية.
  • غلاف حفظ الآيفون تقليدي، ولكنه ببنية قوية تجعله شديد التحمل للصدمات وتم قصه بعناية ليُناسب أبعاد الهاتف وهي مشكلة شائعة تواجهها كثيرا مع مُنتجات الشركات الجديدة على تلك السوق.

  • يُقدم قلم اللمس MuV One بنية معدنية عالية الجودة للغاية، نالت الآلية الميكانيكية التي تجعلك تشعر بضغطة القلم على الشاشة تسمع صوتها إعجابي، كما أن القلم يأتي مصحوبا بقطعة جلدية صغيرة يُمكن لصقها بالهاتف أو الجهاز اللوحي لتعمل بمثابة حامل للقلم يلتصق بالجهاز الذي تستخدمه معه، لمسة بسيطة ولكنها ذكية.
  • أنفق القائمون على “ريفو ميك” على تغليف المُنتجات، وهو ما يبدو واضحا من خامات التغليف، ولكن للأسف التصميم الخاص بتغليف تلك المُنتجات، وكذلك تصميم المطبوعات بداخلها لا يرقى أبدا الى مُستوى المنتجات نفسها، بل على العكس يُنقص من قيمتها الكثير ويفشل في نقل صورة صادقة عن قيمة المُنتج نفسه. تفتقد المطبوعات الخاصة بشرح المُنتج وبطاقة الضمان للتصميم الجمالي، وتفتقد كذلك إلى شرح تفصيلي واضح لاستخدام المُنتج وكذلك لتركيب واقي الشاشة.



الوسوم