التقاريرالمراجعاتمقالات

تحت الإختبار: 2.0 Litratorch مصدر ضوئي مُتعدد الاستخدامات ومُناسب لكافة الظروف

تحت الإختبار: 2.0 Litratorch مصدر ضوئي مُتعدد الاستخدامات ومُناسب لكافة الظروف

ليس من المعتاد لدي أن أبدأ مقال اختبار لأحد المُنتجات بخلاصة تجربة المُنتج، ولكن أظن أنه من المُلائم هنا أن أفعل ذلك. تزايد الإقبال بشدة في المنطقة مُؤخرا على هواية ما يُسمى بالـ”Active Photography” أو التصوير الرياضي/ تصوير الأنشطة أو أيا كان المُسمى، فإذا ما كُنت من مُحبي تلك الهواية، فهذا المُنتج الذي نختبره اليوم، LitraTorch، هو بلا شك الخيار الأنسب لك من حيث توفير الإضاءة التي تحتاج إليها لهذا النوع من فن التصوير. هناك بعض الإستخدامات الأُخرى التي رُبما تحتاج عندها إلى هذا المُنتج، إلا أنه على الأرجح في منطقتنا العربية، حيث لا تكتسب رياضة الدراجات الشعبية الكافية حتى الآن، فإنه لا يوجد مبرر فعلي للحصول على هذا المصدر الضوئي المُبتكر سوى هواية تصوير الأنشطة الخاريجة المُتنوعة.

التعريف بالمُنتج والبنية الخارجية: 

يُقدم مُنتج LitraTorch 2.0 مصدر ضوئي متناهي الصغر ولكنه شديد الإضاءة في بنية شديدة الصلابة ومُقاومة لكافة الظروف المناخية وغيرها التي قد تتعرض لها عند الإستخدام في الأماكن المفتوحة وعند ممارسة الرياضات والأنشطة الخطرة. تم تزويد هذا المصباح الصغير، والذي يستخدم 16 مصدر ضوئي LED بشدة إضاءة تصل الى 800 لومن، بهيكل معدني صلب مُقاوم للصدمات بالإضافة إلى عزل تام للأتربة والسوائل يسمح لك بإستخدامه تحت الماء في عمق يصل الى 20 متر.

الإستخدام:

في حين يصلح LitraTorch 2.0 كمصدر ضوئي لعديد من الإستخدامات، إلا أن الإستخدام الأمثل الذي صُمم من أجله هو العمل كفلاش شديد الإضاءة لإلتقاط الصور والفيديو، والإضاءة في حالة قيادة الدراجات. لمُحبي التصوير يتوافق المصدر الضوئي مع مُعظم إكسسوارات الكاميرا الرياضية GoPro وهو مُعد للعمل بالطريقة نفسها وفي الظروف الصعبة ذاتها.

يمتاز الضوء الناتج عن LitraTorch بشدته ودرجة اللون الأبيض الناصع 5700K وهو مناسب للغاية لأغراض التصوير. يأتي المُنتج مصحوبا بمُشتت ضوئي رائع إستخدمته طوال الوقت تقريبا، ويُمكنك الحصول أيضا على باقة من الفلاتر الضوئية مُتعددة الألوان التي يُمكنك معها الحصول على ضوء أحمر، أصفر، أزرق ودرجات مُختلفة من الضوء الأبيض إذا كنت ترغب في الحصول على ذلك.

بشكل عام، ستحصل على جودة مثالية وصلابة تشعر بها من اللحظة الأولى، أما الإضاءة ذاتها فيتم الإختيار بين 4 أوضاع مُختلفة هي إضاءة مُتصلة بشدة 100 لومن، 450 لومن، و 800 لومن، أو إضاءة مُتقطعة، ويتم التحكم به ببساطة شديدة من خلال زر واحد فقط بالجهة العُليا للكشاف. في تجربتي الشخصية، لا تستطيع النظر بمواجهة المصدر الضوئي حتى مع شدة الإضاءة الأقل (100 لومن)، ربما تكون الشدة المُتوسطة 450 لومن هي الأنسب لمُعظم الأوقات عند التصوير في ظروف الظلام التام، و في ذلك الوضع تدوم البطارية الداخلية لمدة تصل إلى ساعة.  يحمل المصدر الضوئي بطارية داخلية يتم شحنها من خلال كابل USB، بحيث مواصفات المنتج تقول بأن البطارية تدوم لثمان ساعات في وضع الإضاءة المُتقطعة وهو الوضع المناسب لقيادة الدراجات ليلا وليس للتصوير. الزر بالأعلى أيضا يُضيئ ويتغير لون الإضاءة بحسب مُستوى شحن البطارية.

 

الخلاصة:

يتوافر LitraTorch 2.0 للبيع عبر موقع الشركة بسعر 90 دولار أمريكي. في تقديري، السعر مناسب للجودة العالية للغاية التي تحصل عليها، وبالرغم من أنني في تجربتي الشخصية لم أقم بإستخدامه تحت الماء، إلا أنه بالنظر الى البنية المتماسكة للغاية فلا أظن مُطلقا أنك ستواجه أي مشكلات تتعلق بالتحمل والجودة. بإضاءة شديدة، مُبهرة ومُتساوية التوزيع وباقة تتضمن إفتراضيا مُشتت ضوئي ممتاز ومُلحقات لتثبيت الكشاف مغناطيسيا، وكذلك على الحامل الخاص بالكاميرا، يُناسب هذا المصدر الضوئي تماما من يعشقون هواية التصوير الرياضي، خاصة من يمتلون كاميرا GoPro، والتي أظنه إضافة رائعة لتلك الكاميرا، هؤلاء على وجه التحديد من سيقدرون قيمة ذلك المُنتج الفعلية.

الوسوم