الأخبار

فيسبوك تغير سياسة النشر وتشدد الخناق على مروجي المحتوى المضلل

فيسبوك تغير سياسة النشر وتشدد الخناق على مروجي المحتوى المضلل

أعلنت فيسبوك عن تغيير في سياستها بما يتعلق بنشر الأخبار والمحتوى على الشبكة، حيث تسعى إلى الحد من نشر الأخبار المفبركة والمضللة للمستخدمين والتي تحاربها الشركة منذ فترة لا سيما تلك الصفحات والمجموعات التي لها صلة بالسياسة الروسية أو نظيرتها الصينية.

وبحسب السياسة الجديدة، فإن فيسبوك سيكون لها الحق في إغلاق أي مجموعة أو صفحة تقوم بنشر محتوى يخص أولئك الذين لا يتبعون سياسة الشركة، فحتى لو كان صاحب الصفحة غير متصل بهم بشكل مباشر فإن نشره لأي خبر مشابه لما يقومون به سيؤدي إلى إغلاق صفحته بشكل نهائي رغم ذلك.

كما أن فيسبوك ستقوم بتخطي أسلوب الصفحات البديلة المنتشر على الشبكة، حيث أنه في حال تم إغلاق صفحة فإن صاحبها لن يكون قادرًا على التحول لصفحة بديلة أنشأها في حال حدوث أمر مشابه لأن الشركة ستقوم بحذفها هي الأخرى مباشرة، مما سيتوجب على الصفحة أن تكون منشأة بعد إغلاق الصفحة الأولى.

وربما يكون التغير الجديد هو الأكثر صرامة على ناشري ومروجي الأخبار والمحتوى المفبرك، فهو سيمنع أصحاب تلك الصفحات والحسابات من الوصول لمتابعيهم مرة أخرى من خلال ما يسمى بالصفحات البديلة والطرق القديمة، مما يتوجب البدء من جديد للوصول للمستخدمين.

وتسعى فيسبوك إلى إيقاف المحتوى الوهمي، الروابط التي تهدف لزيادة عدد زيارات بعض المواقع، المحتوى المخالف لحقوق النشر، الأخبار المضللة، وغيرها.




الوسوم