التقاريرمقالات

كيف تنوي “نيسان” استخدام الواقع الافتراضي لتجعل القيادة في المُستقبل أكثر سهولة وأمنا ؟

الشركة اليابانية تستعرض تقنية I2V الثورية في معرض CES 2019

كيف تنوي "نيسان" استخدام الواقع الافتراضي لتجعل القيادة في المُستقبل أكثر سهولة وأمنا ؟

لم يعُد معرض إلكترونيات المُستهلك CES مُجرد معرض لتقنيات الهواتف والحاسبات بعد أن تشعبت التقنية في كافة مجالات الحياة. ويشهد معرض هذا العام في مدينة لاس فيجاس الأمريكية زخما تقنيا كبيرا في مجال السيارات الذكية، ومن بينها تلك التقنية الثورية الجديدة التي إستعرضتها شركة “نيسان” اليابانية تحت مُسمى Invisible-to-visible I2V.

لاتزال تلك التقنية الجديدة مُجرد طموح مُستقبلي تتطلع الشركة إلى إحتمالية استخدامها في سياراتها في المُستقبل دون أي مخطط زمني واضح للموعد المُنتظر لطرحها. وتستفيد التقنية الجديدة من منظومة مُتكاملة من المُستشعرات والكاميرات التي ستُحيط بالسيارات من كافة الجهات، بالإضافة إلى تواصل لحظي مُباشر مع سحابة إلكترونية تضم بيانات من كافة السيارات الذكية الأُخرى في مُحيط المدينة من خلال اتصال دائم بالإنترنت عبر الجيل الخامس بهدف تحقيق بيئة قيادة آمنة، مريحة وسهلة.

تستطيع تقنية I2V عرض بيانات يتم دمجها بالواقع من خلال الواقع الافتراضي والهولوجرام والتي تشمل توضيح لمخاطر الطريق مثل المنحنيات الخطرة والعقبات على الطريق، وكذلك البشر الذين قد يعبرون الطريق فجأة في المناطق المُظلمة دون أن ينتبه إليهم قائد السيارة.

يستطيع قائد السيارات المُستقبلية المُزودة بتلك التقنية أيضا الإستعانة بها لإرشاده إلى أفضل الطرق التي يجب عليه أن يسلكها في أوقات الزحام للوصول في أسرع وقت من خلال عرض مُجسم لخريطة الطريق على الزجاج الأمامي للسيارة، وكذلك البحث عن مكان مناسب لإنتظار السيارة.

تُخطط نيسان للاستعانة بالذكاء الاصطناعي في عرض شخصية تخيلية يُمكنها تعليم القيادة على تلك السيارات الذكية، وكذلك مُساعد شخصي يُمكنه مُساعدة قائد السيارة في الكثير من المهام، وحتى تسليته والحديث معه عند وضع السيارة في وضع القيادة الليلي في حالة السيارات التي ستدعم القيادة الآلية الكاملة.

لاتزال التقنية تبدو مُستقبلية في الوقت الحالي، ولكن بعد دخول القيادة الذاتية إلى عالم الواقع في العديد من السيارات، وكذلك بعد أن أصبحت تقنيات الواقع الإفتراضي واسعة الإنتشار لا أستبعد أن نرى تلك التقنية الجديدة على أرض الواقع في وقت قريب، ولا شك أن هذا ربما يكون النموذج الأفضل لدمج الواقع الإفتراضي بعالم السيارات حتى الآن.




الوسوم