الأخبارمقالات

كيف سيؤثر متجر في مدينة “ليفيت تاون” الأمريكية في مُستقبل الـ”سوبر ماركت” في العالم؟

وول مارت - كيف سيؤثر متجر في مدينة "ليفيت تاون" الأمريكية في مُستقبل الـ"سوبر ماركت" في العالم؟

تُطلق سلسلة متاجر التجزئة الأمريكية العملاقة، “وول مارت – Walmart”، الشهر الجاري أول مُختبر حي في العالم لتطوير استخدام تقنيات الذكاء الإصطناعي في إدارة وتشغيل متاجر البقالة ومحلات التجزئة بداخل أحد فروع سلسلة المتاجر في ضاحية “ليفيت تاون-Levittown” بولاية نيويورك الامريكية.

أطلقت “وول مارت” على المشروع التجريبي مُسمى “كيبلر -Kepler”، وهو المُسمى الذي يتضمن مشروع المُختبر الذي ينطلق الآن وكذلك فريق العمل الذي يشتمل على عُلماء بيانات ومُهندسين في مجال الذكاء الإصطناعي يعملون على تطوير استخدام تلك التقنيات الحديثة في تجديد تجربة إدارة المتاجر بالكامل.

سيتمكن فريق العمل القائم على المشروع من تنصيب تقنيات إختبارية حديثة قيد التطوير في هذا المتجر وتجربتها فعلياً في بيئة عمل فعلية في متجر يتردد عليه العُملاء على مدار اليوم. وتتضمن التقنيات الإختبارية التي وردت معلومات بشأنها استخدام الكاميرات والمُستشعرات ومُعالجة البيانات من خلال نظام للذكاء الإصطناعي يستطيع التعرف على البضائع التي قاربت على النفاذ وتنبيه الموظفين المسؤولين عن إعادة تعبئتها، وكذلك التعرف على المنتجات التي تم وضعها في أماكن خاطئة، أو تلك التي قام الزبائن بتغيير أماكنها عن طريق الخطأ، بالإضافة إلى إحتساب عدد عربات التسوق المُتوفرة عند مدخل المتجر وتنبيه العاملين عند انخفاض عددها.

زودت الممرات التي يتم صف البضائع بها داخل المتجر بما يقارب الـ100 كاميرا رقمية ومُستشعر لكل ممر من الممرات الثمانية التي يحتوي عليها المتجر.

ويعمل فريق التطوير لدى “وول مارت” أيضا على تطوير نظام للمُحاسبة ودفع قيمة المشتريات دون الحاجة إلى وجود “الكاشير” سيتم تجربته في المتجر ذاته مُستقبلاً، بحيث يتعرف المتجر تلقائياً من خلال المُستشعرات على البضائع التي قام العملاء بشرائها ويتم خصم قيمتها تلقائياً، وهو مفهوم شبيه بما تقوم “أمازون” بتجربته حالياً في متاجر Amazon Go.

من بين التقنيات التي يعمل على تطويرها فريق Kepler أيضا ملصقات إلكترونية تحمل أصناف المُنتجات وأسعارها ويُمكن التحكم بها وتغييرها عن بعد، وكذلك آليات أُخرى مختلفة للمُحاسبة والدفع من بينها استخدام الهاتف المحمول في دفع قيمة المشتريات داخل المتاجر.

تجدر هنا الإشارة إلى الفائدة المرجوة من إطلاق ذلك المُختبر لا تقتصر فقط على استحداث تقنيات جديدة يتم إستخدامها في متاجر “وول مارت” المنتشرة، ولكنها تمتد إلى إمكانية بيع حقوق استخدام تلك التقنيات إلى متاجر أخرى، ما يُمهد لثورة تقنية قد تغير كلياً من طريقة تعاملنا مع متاجر البقالة والتجزئة في كل مكان.

 




الوسوم