مؤسس مجموعة علي بابا سيترك كرسيه الاستشاري في سبتمبر 2019

تأكيداً لما أوفدناه لكم مسبقاً حول عمل مالك شركة على بابا على خطة للانسحاب التدريجي من الشركة، وضخ دماء جديدة فيها، ونفيه لنية التقاعد والتفرغ للعمل الخيري في المجال التعليمي بشكل مفاجئ كما أفادت بعض الشائعات، أتى اليوم إعلان الشركة عن عزم جاك ما ترك منصبه الاستشاري في الشركة، ليخلفه فيه المدير التنفيذي الحالي دانيل زانغ في سبتمبر 2019، في الوقت الذي سيتابع فيه جاك عمله لغاية اجتماع المساهمين عام 2020 كعضو مجلس إدارة.

وفي رسالة من جاك ما بعث بها لوسائل الإعلام حول تولي زانغ لمنصبه الاستشاري العام المقبل، أشاد بموهبة الأخير وقدرته الفذة في عمله كميدير تنفيذي للشركة، حيث أن الشركة في نمو مستمر طيلة الفترات الربع سنوية تحت إدارته، فهو ذو عقل تحليلي ليس له نظير، بالإضافة إلى أنه يتبني رؤيتنا في العمل، ويحمل المسئولية بكل شغف على حد قوله.

وأضاف إلى أن الشركة اليوم تحولت من نظام التحكم الفردي إلى شركة مبنية على أنظمة التفوق التنظيمي و ثقافة تنمية المواهب، وأكد أيضاً على كون تقاعده من الشركة سيكون بشكل تدريجي جداً، بخطة معدة لتولي خلافته على فترة 10 سنوات.

وأضاف جاك أنه بعد تولي زانغ لمنصبه العام المقبل، سيبقى شريكاً في علي بابا، وسيكون سعيداً جداً للعودة للمجال التعليمي وممارسة ما يحب، وأضاف أنه ما زال يافعاً ويريد تجربة أشياء جديدة في هذا العالم الكبير.